25 سببا يشجعك على التنظيم

25 سببا يشجعك على التنظيم

السؤال الذى يتكرر كثيرا: “كيف أكون منظما دائما؟”

دعونا نرى الأمر بترتيب الأحداث:

أولا: أتعلم كيف أنظم المكان بكفاءة وبسرعة وأعمل على ذلك بصورة اعتيادية يومية كجزء من روتين حياتى. (التوضيبة السريعة)

ثانيا: أضع القواعد لى ولمن يعيشون معى حتى يظل الوضع قائما والعملية التنظيمية مستمرة من الجميع.

ثم بعد أن نتعلم ونضع القواعد نبحث عن الدافع، ما الذى سيدفعنا كبشر تتغير اهتماماتهم وحالاتهم النفسية بأن نستمر على هذا الوضع؟ ما الذى سيشجعنا على البقاء منظمين؟

فمن الأفضل هنا أن نسأل: “ما الذى يدفعك على التنظيم؟” ما الذى يجعلك تتحمل بعض المجهود كل يوم لتنبقى على المكان مرتبا وجميلا؟  وهنا يظهر السؤال الأهم … كيف أحب أن أعيش وكيف أحب أن يبدو منزلى أو مكان عملى؟

من يحب الطعام، يقوم أولا بمجهود كبير فى الطبخ وتحضير الوجبة ثم تقديمها بشكل جميل ثم يستمتع بها وهنا يشعر بنتيجة مجهوده. من يحب بيته وأغراضه سيقوم بالمثل من عمليات تنظيم وترتيب ومتابعة.

الصورة المنظمة المريحة للعين التى نريدها لدواليبنا وبيوتنا والمنظر المتناسق لكل الأركان والسرعة التى ننجز بها أعمالنا والأموال التى نوفرها وأغراضنا التى نجدها فور احتياجها بسهولة وسرعة وهى فى كامل رونقها… كل هذا هو ما يدفعنا على العمل… كل هذا هو ما يعطينا القوة للعمل والترتيب والمحافظة على التنظيم واستمراره كعادة فى حياتنا.

لا تنسوا أن مثل هذه الحياة المنظمة، هى ما تحيطون به من يعيش معكم وبالتالى تنتقل معهم العادة والرغبة فى التنظيم وتستمر الأجيال على هذا.

ماذا لو كان الوقت هو الحجة؟

هذا التمرين يقوم به الاساتذة لشرح وتوضيح العلاقة بين تنظيم الوقت والقيام بالمهام. حاولوا وضع كل أعمالكم الأسبوعية على جدول مقسم 24 ساعة/ 7 ايام مع وضع مواعيد الانتهاء من كل عمل (كم يأخذ من الوقت) . عندما تنتهون ستندهشوا من كم الوقت المتاح لديكم. سيظهر عندكم وقت كبير من الفراغ الذى يمكنكم بعد ذلك استغلاله فى مصلحتكم ولهوايتكم. وهكذا سيتم تخفيض التوتر والشعور بالضغط من الأعمال. وهنا كان خفض او الغاء التوتر والضغط هو الدافع على التنظيم.

فى بيئة الأعمال، أهم شىء هو معدل الانتاجية وهو ما يقدر الموظف على أساسه. والتنظيم هو الأساس للإنتاجية. فكلما كان مكان عملك وأوراقك ووقتك فى العمل منظمين ومستغلين الاستغلال الأمثل بالتأكيد ستزيد انتاجيتك. وبالتالى ستكون الموظف الأمثل للترقى. أليس هذا بالدافع الكافى على التنظيم؟

الدافع على التنظيم يأتى من فهمك لفوائده ونتائجه المريحه لك، كلما شعرتم بالإحباط أو عدم الرغبة فى الاستمرار تذكروا اى من هذه الأسباب الخمسة وعشرون:

25 سببا يشجعك على التنظيم

  • تحسين صورتك أمام المجتمع25 سببا يشجعك على التنظيم
  • رفع المستوى المعيشى
  • رفع درجاتك الدراسية
  • اتاحة فرصة للترقية بالعمل
  • أن تكون مثال جيد لمن يعملون معك
  • أن تكون مثال مشرف لأولادك
  • رفع إنتاجيتك بصفة عامة
  • توفير الوقت
  • توفير المجهود
  • توفير الأموال
  • الحفاظ على ممتلكاتك وأغراضك
  • جنى بعض الأموال
  • الحفاظ على الدقة فى المواعيد
  • تقليل الضغط والتوتر25 سببا يشجعك على التنظيم
  • حماية وتحسين علاقتك مع شريك الحياة
  • تقليل الشراء العشوائى والمتكرر
  • تقليل التأخر فى الدفع ونسيان المواعيد الهامة
  • حماية أغراضك الغالية والهامة
  • منع ضياع الأوراق الهامة
  • تقليل كم الأشياء الغير مستخدمة
  • جعل المكان جميلا ومشجعا على الحياة
  • رفع الروح المعنوية والتشجيع
  • زيادة ثقتك بنفسك
  • اكتساب مساحات جديدة
  • العيش بسعادة وبساطة

من السهل ملاحظة الإنسان المنظم عن بعد، فهو دائما مهندما وأنيقا وفى نفس الوقت بسيطا. محافظا على مواعيده. ذو كفاءة وانتاجية عالية. لذلك فهو يبدو راقيا.