خمس نصائح لمواجهة التحديات المالية الحالية




في الإدارة المالية لأى شركة تبنى القواعد والأساسيات على النظام المعمول به في المجتمع أو الهيكل التنظيمى الذى يضم الجميع ولكن في حال حدوث أزمة أو تغير مستمر في شكل هذا الهيكل التنظيمى يتحول الأمر إلى إدارة أزمات Crisis Management  وليس إدارة مالية.

وبالمثل تماما في بيوتنا، في برنامج تنظيم وإدارة البيت تتم مناقشة (الإدارة المالية للبيت) وشرح أساليب وضع الميزانية ومراقبة النفقات وترشيد الإستهلاك والتسوق الذكى ولكن عندما نصل إلى مرحلة الأزمة العامة من تغير قيمة العملة أو الغلاء المتصاعد والمستمر، إذا لا بد لنا من خطة بديلة لحين يقضى الله أمرا كان مفعولا.

الغرض من النصائح التالية هو مساعدة مديرة البيت على تخطى الأزمة أو متابعة مصاريف الأسرة في ظل الأزمة المالية الحالية، وليس الغرض منها إطلاقا التحريض على البخل أو التشكيك في قدراتكم الشرائية ولا التحكم في رغبات الأسرة والتدخل في شئونها ولكنها أصبحت ضروريات لبعض الأسر كما كانت تعد عادات أساسية لدى البعض الآخر.

1-   القناعة

كثيرا لا ننظر إلى ما لدينا وننظر فقط إلى ما نريد وما يوجد في المحلات وما ينقصنا. في الحقيقة لو نظرنا إلى ما لدينا وتذكرنا أننا نحبه وشكرنا الله على هذه النعمة وكيف أنها لا تتواجد مع الآخرين أصلا قد نغض البصر عن ما في المحلات أو نلغى فكرة شراء مثلها.

الكثير مننا يكرر شراء الأغراض بهدف التجديد فقط فمثلا إذا كانت حقيبة المدرسة ما زالت سليمة وشكلها لطيف لماذا نشجع أولادنا على شراء أخرى جديدة؟ وكذلك لحقيبتك أنت أيضا. لماذا أرغب في قطعة ملابس أو وجبة فاخرة لمجرد التقليد أو اشباع رغبة زائلة؟ كلنا نفقد الرغبة الشديدة في الشىء الغالى فور وصولنا المنزل به في كثير من الأحيان، بل وربما نندم، فلماذا لا نتعلم من اخطائنا ونراجع تصرفاتنا والأحداث المارة بنا؟

2-   الحاجة والطلب Need & Want

الكثير لا يدرك الفرق بين الإثنين. فعندما يطلب ابنه شيء أو يرغب هو نفسه في شراء غرض ما يتحول تلقائيا لشراؤه بدون التفكير في: هل أحتاجه حقا أم لا؟ يوجد فرق كبير بين الاثنان فالسمك طعام يشبع ويقوى والسوشى سمك وطعام ولكنه غير أساسى للبقاء. الحاجات الأساسية للإنسان ثلاث: المأكل والملبس والمسكن. لا رابع لهما والملبس فقط ليفى بالغرض ولا ضرورة أن يكون ماركة عالمية مثلا. المهم هو أن تحبه ويجعلك تبدو أنيقا. الشوكولاته التي تسببت في تخمتك وشكوى أطفالك من زيادة الوزن أو تسوس الأسنان لماذا تصممى على شراؤها؟ فضررها لك أكثر من نفعها. في أوقات الأزمات علينا أن نلتزم بما نحتاج فقط وليس الكماليات.

للأسف الكثير مننا لم يعلم أولاده هذا منذ الصغر فأصبح يواجه مشاكل مالية لا حصر لها مع أبناؤه بهذا الخصوص. ولكن ربما أمكن تصليح الأمر والوقت لم يفت بعد. اشركوا أولادكم معكم في مواجهة الأزمات فذلك يقويهم ويساعدهم على مواجهة المستقبل.

3-   التعويض والاستبدال Substituting Strategy

الكثير من المنتجات لها بدائل أرخص سواء في الأطعمة أو الملابس أو حتى الإلكترونيات. في أثناء الأزمات شراء حذاء غالى لطفلك الذى لم يتعد العامين ليس بالقرار الصائب إطلاقا، فهو لن يستمر معنا أكثر من عدة أشهر على الأكثر، ربما يمكنك شراء اثنان آخران بهذا المبلغ من ماركة أخرى. الهدف هو العقلانية في اتخاذ القرار وتحكيم المنطق حتى لو لديك الأموال. ومنتجات أخرى عديدة كانت تحولت إلى ضروريات في حياتنا كمطهر الأرضيات ومنعم الملابس أو معطر الجو ولكنها في الحقيقة ليست بالضروريات إطلاقا ويمكن  الاستغناء عنها تماما او استبدالها بالخل مثلا كمطهر أو البخور لتقليل المنصرف.

4-   التبسيط والتقليل be a Minimalist

هذا المبدأ يشجع على أن يتملك الإنسان ما يحتاجه فقط وما يكفيه فقط ويحيط نفسه بالأشياء التي يستعملها فقط وبالتالي يقل ما يمتلكه وتزداد مساحته المكانية وكذلك مساحته الفكرية بصفاء الذهن. وطبيعى أن ينعكس ذلك على الجانب المادى من توفير في المصروف.

5-   الحمد والشكر

نفتقد البركة في الأموال والأشياء كثيرا هذه الأيام. فنجد أن تشكو واحدة من تحطم اللعب رغم قيمتها الكبيرة أو ضياع المقلمة رغم كونها ماركة عالمية وغيرها من الأحداث التي تفقدنا مبالغ طائلة. لا بد لنا من مراعاة مقدم النعمة حتى يحافظ لنا عليها ويبارك لنا فيها. “وإن شكرتم لأزيدنكم” اشكروا الله على نعمه واطلبوا منه ما تريدون ومع الشكر المتواصل تأتي الزيادة.

 

الإعتدال في الإنفاق مبدأ مريح وموفر ويبعدنا عن قطبى الإنحراف: البخل والتبذير. اعقلوا ما تشترون واسألوا أنفسكم أولا هل هو حاجة أم طلب عابر؟ وهل لدى مثله أم لا؟ وهل له بديل أرخص ام لا؟ ماذا سأخسر إذا لم أشتريه؟

نصائح الإعتدال كاملة هنا

نصائح لمواجهة التحديات المالية الحالية

Read More

كتاب تنظيم مصروف البيت ومتابعة النفقات



مجموعة كاملة من الجداول لتنظيم المعاملات المالية المنزلية

يمكنك الآن متابعة كل مصاريفك والتأكد من أن كل المصروف تم فى مكانه الصحيح أو تحديد الخطأ الشرائى وتجنبه فى المرة القادمة

كتيب جديد ومحتوى متميز من الأوراق والجداول التى تساعدك فى تنظيم معاملاتك المالية

يشمل أكثر من 20 جدول لمتابعة:

 

المصروفات والدخل ورصيد حسابات الأسرة شهريا

الوضع المالي في أخر يوم في العام

طرق حساب الزكاة والزكاة المستحقة عن العام

الخصومات من اشتراكات الكروت والكوبونات وغيرهم

أمانات لأخرين عندي

أمانات لي عند الآخرين

سجل متابعة نقدية

سجل لمتابعة أي حساب أو أي نوع من النفقات حسب الإختيار

أرقام هامة ومواعيد استحقاق الفواتير

مواعيد تجديد التراخيص والإشتراكات

أهداف ومهام شهرية

order_now_big_button

الوحيد من نوعه باللغة العربية

يمكنك طباعة واستخدام الأوراق الخاصة بمتابعة وتسجيل النفقات أكثر من مرة حيث أنها غير محددة بتاريخ 

يمكنك حفظ هذه الأوراق مجمعة داخل ملف إدارة أعمال البيت فى الجزء الخاص بمصروف البيت 

الكتاب نسخة الكترونية يتم تحميلها مباشرة 

يمكنك تحميلها على جهازك وطباعتها (اكثر من مرة) للاستخدام داخل ملف إدارة أعمال البيت أو فى ملف خاص

منظم ميزانية الأسرة

إعداد/ منى علي

رقم الإيداع/ 2016/5076

تنظيم مصروف البيت ومتابعة النفقات

Read More
مصروف البيت

بنود الميزانية المنزلية المعتدلة

تختلف ميزانية البيت من أسرة لأخرى حسب عدد الأفراد و العادات الغذائية والفئات العمرية أيضا.

أولا : الإقتناع بمبدأ الإعتدال

علينا التفرقة بين الحاجة والطلب فليس كل ما أريده أستطيع شراؤه ولكننى أحتاج إلى شراء أشياء مهمة لا يمكن الاستغناء عنها وهى لها الأولوية وبعد ذلك إن وجد فائض يمكننى التفكير فى الطلبات الإضافية.

ثانيا : قائمة الضروريات (الاحتياجات المنزلية الأساسية)

  • كل ما تحتاجين للطبخ من سكر، زيت، صلصة وغيرها من الأساسيات
  • اللحوم والدواجن حسب رغبة العائلة ولكن بما لا يسمح بوجود فائض يفسد أو يرمى بعد الطبخ
  • الألبان و المخبوزات و الخضر والفاكهة مع مراعاة الكميات حتى لا تفسد وتهدر المال
  • مخصصات الكهرباء والمياه والغاز
  • أدوات التنظيف والغسيل التقليدية والبعد عن المستورد أو الترفيهى (كمعطرات الجو مثلا)
  • التزامات أخرى كمصاريف للبواب أو الأولاد أو الوقود لربة المنزل قائدة السيارة

ثالثا: قائمة الكماليات

  •  السلع الغير أساسية كالصوصات والمربات والأطعمة الموسمية الأكل التى قد تحفظ فى الثلاجة بدون استخدام حتى تفسد
  • الحلويات والعصائر المضرة بالصحة خاصة للأطفال
  •  شراء كل ما هو مجرد سلع جديدة مغرية للتجربة
  •  مساحيق الغسيل أو المنظفات أو السلع المستوردة باهظة الثمن والتى يمكن استبدالها بالمحلى.
  • الأجهزة الترفيهية قليلة الاستخدام
  • المكالمات والتطبيقات الالكترونية والألعاب التى تتطلب مصاريف

رابعا : طرق التوفير وترشيد الإنفاق والاستهلاك

إذا أردنا التوفير أو عند اكتشافنا لكم كبير من المبالغ تصرف بلا داع أو حاجة حقيقية، إذا علينا اتباع الأساليب التالية:

1-      ترشيد النفقات:

  • الالتزام بقائمة التسوق للبقالة التى تمت كتابتها بناءا على الاحتياجات المنزلية الأساسية
  • تقليل الشراء العشوائى وهو الذهاب للشراء بغرض التنزه ولا حاجة حقيقة لشراء شىء ما
  • عدم التمادى فى شراء الكميات أو السلع المستوردة أو الغالية
  • البعد عن عروض الشراء إلا إذا كانت على القائمة، وتأكدى أنها متكررة
  • الشراء من المتاجر أو الأسواق التقليدية وليس المتاجر المعروفة بالغلاء
  • محاولة خبز الحلويات و البسكوتات فى المنزل بدلا من شراء الجاهز
  • كى الملابس فى المنزل بدلا من المكوجى (فى بعض القطع)
  • الاستغناء عن الأكل الجاهز أو المطاعم (الدليفرى)

2-      ترشيد الاستهلاك:

  • ضمان الاستهلاك الصحيح للأجهزة الكهربائية والإنارة
  • ضمان الاستهلاك الصحيح للمياة (غلق الصنبور عند غسيل المواعين)
  • الطبخ حسب حاجة الاسرة ومراعاة الكميات حتى لا يفسد الباقى
  • الإعتدال فى استخدام كل شىء بصفة عامة ولا سيما المنظفات أو أدوات العناية الشخصية وغيرها (مثال: وضع كميات كبيرة من الشامبو أثناء الاستحمام)
  • تطبيق مبادىء إعادة الاستخدام للتوفير (مثال: زجاجات المياه الفارغة عدة مرات فقط)

كل ما سبق هو محاولة للوصول إلى الإعتدال فى الإنفاق وليس سياسة للتقشف. إجعلى الإعتدال والتعقل فى الشراء عادة وليست فترة فقط. فعندما أملك السيطرة على المصروف والنقود أستطيع تخصيصها فى محلها وصولا إلى التوفير وذلك سيؤدى إلى أن أشترى ما أريد وقتما أريد يوما ما.



Read More
التسوق الذكى

التسوق ….هواية أم ضرورة؟

هل تعلمى كم المبالغ التى تصرف على شراء أشياء لا تحتاجيها فعلا؟

كلنا نحب التسوق، ولكن التسوق هو عملية أثبتت أنها هدف فى حد ذاتها بمعنى أنها للكثيرين اصبحت هواية من أجل المتعة بغض النظر عن نوع الأغراض التى تشترى. نوافذ التسوق أو العروض لم تكن لتوجد لو أن الناس تتسوق فقط من أجل الاحتياجات.

الشراء العشوائى يساهم وبشدة فى مشكلة الكراكيب فى منازلنا. كم من الأشياء توجد فى منزلك الآن ولا تستعمليها؟ لو فكرت لوجدت أن معظمها أشياءا اشتريتها بدون تخطيط مسبق أو بلا داع حقيقى؟ والآن هى تحتل جزءا من مساحة بيتك بلا داع قد يمكنك استغلالة بطريقة أفضل، إضافة إلى أنها تسببت فى خسارتك لبضع الأموال.

إذن الشراء العشوائى تسبب فى خسارة الأموال و خسارة المساحة.

ما الحل إذن؟ لا تحرمى نفسك من متعة التسوق ولكن حاولى السيطرة على قرارات الشراء العشوائية عن طريق:

1-      تقليل المبالغ المتوافرة معك عند الذهاب للتسوق بلا داع حقيقى أو بدون طلب محدد

2-      التخلى عن بطاقة الإئتمان أو تركها فى المنزل

3-      الالتزام بقائمة التسوق أو بما تحتاجين لشراؤة فعلا

المبالغ التى تصرف على التسوق

تجربة عملية: حاولى منع نفسك من شراء قطعة ما غير ضرورية بأن تتركى المحل فورا أو تمنحى نفسك فرصة يوما للتفكير فيها، وفى أغلب الظن إذا تركت المحل لن تتذكريها مرة أخرى ولن تشعرى بهذا الاحتياج لها بعد أن اختفت من أمامك.

الكثير من الناس يشترى الأغراض بهدف التجميع ليس إلا (أطباق، لوحات، كتب، أنتيكات، أدوات مطبخ، أجهزة ..و غيرها) هذه المقتنيات تتطلب نقودا كثيرة وتجعل منزلك يبدو غاية فى الكركبة. إذا لم يكن لديك المكان المناسب من الحائط أو الدولاب أو المكتبة التى تحتفظى بها بمجموعاتك من المقتنيات فغالبا سينتهى بها الأمر فى صناديق أسفل السرير أو أعلى الدولاب مما يزيد من الأمر سوءا. ومن ناحية أخرى هل لديك المال الكافى لجمع تلك المقتنيات أو الأغراض المنزلية الإضافية؟ أم من الممكن أن تستغل هذه الأموال بطريقة أنسب؟  (كالذهاب فى أجازة مثلا)

فكرى فى كم الأموال التى ستكسبيها إذا قمت فقط بشراء ما تحتاجين وتستخدمين فعلا . حاولى حساب كم المبالغ التى صرفت على أغراض موجودة بمنزلك الآن ولا تستعمليها، وقد يكون بعضها ما زال جديدا ولم يستعمل إطلاقا، والنتيجة سوف تذهلك!!

تدريب عملى: فى المرة القادمة التى ترتبى فيها دولاب ملابسك أو ملابس أولادك قومى بعمل صندوق خاص لما لديك ولا تستعملين أو ما أشترتيته ولم تستعمليه على الأقل مرة واحسبى الكلفة لكل ما جمعتيه. 

my utube

المبالغ التى تصرف على التسوق

Read More
المرأة العاملة و وجبة الغداء

المرأة العاملة و وجبة الغداء

من منا سيدتي العاملة لم تواجه موقف المعركه الساخنه مع الزوج والابناء لعدم  تحضيرها وجبة الغداء؟ …او واجهتي عدم القدره علي تحضير وجبة العشاء لأرهاقك الشديد في العمل طوال اليوم؟ … كم مره وصلتي البيت  متأخره من عملك ولم يسعفك الوقت لتحضير الغداء ؟… كم مره ضربتي ميزانية البيت وتعرضتي لأزمات مالية ليست في الحسبان نتيجة شرائك المستمر للوجبات الجاهزه والتي تصل اسبوعيا مرتين او ثلاثة؟

كل هذه المواقف السخيفه وأكثر تتعرض لها دوما المرأه العاملة … بينما يمكننا تفادي الكثير من هذه المشكلات لو أستطعنا عمل سياسه تنظيمية … نعم إن إتباعنا لأسلوب وسياسه منظمه للمرأة العاملة كفيل بحل الكثير من المشكلات.

أولها تنظيم الوقت

فهل تعلمي سيدتي انك لو عودتي نفسك  علي قيامك من النوم مبكرا ساعه واحده فقط كفيلة بحل العديد من المشكلات خاصة امكانية تحضير وجبة الغداء صباحا قبل خروجك للعمل.

ثانيا: تنظيمك لطرق حفظك للمواد الغذائية

وخصوصا الخضروات قد تساعدك بتوفير الكثير من الوقت الضروري صباحا عند تحضير الطعام ……والتي تجدى معها ان عملية الطبخ لم تأخذ منك أكثر من نصف ساعة..  فمثلا تخيلي انك بدأت الطبخ فوجدتي البصل مبشور – الثوم مقشر ومطحون – الخضار مجهز ومقطع ونظيف – الطماطم جاهزه ومعصوره .

المرأة العاملة و وجبة الغداء

كل هذا يتوقف علي ان تضعي لنفسك خطه منظمه تبدأ في نهاية يوم الخميس باعتباره نهاية اسبوع العمل ….فقومي باستثمار وقتك لتبدأي أسبوع هادئ …. فمثلا :

  • حددي اولا  عدد الوجبات المطلوب منك إعدادها علي مدار الاسبوع  وأنواع الخضروات والمواد التي سوف تستخدميها فيها وكمياتها
  • احرصي علي شراء كل المتطلبات أثناء رجوعك من عملك يوم الخميس، او أذا كنتي تتبعين نظام  توصيل الطلبات للمنازل . احرصي علي توفير كل متطلباتك يوم الخميس مساءا
  • احرصي علي قيامك من النوم صباحا يوم الجمعه لتوضيب الخضار وحفظه …. قشري البصل وقومي ببشره وكذلك الثوم وضعيهم في علب الثلاجه – نظفي الخضار وقطعيه …أعصري الطماطم وقومي بغليها وضعيها بالثلآجه ….. بشرط التزمي بكميات محدوده جدا علي قدر أحتياجاتك الفعليه فقط طول الاسبوع …كي لا تدخلي نفسك في ضرورة  التزامك بطرق الحفظ المعروفة والتي نستخدمها لحفظ الاطعمه لفترات أطول وكميات أكبر والتي سوف نتناولها تباعا في مرات قادمه
  • احرصي علي قيامك بهذه الخطوه صباحا يوم الجمعه او السبت كي تجدي متسع من الوقت في باقي اليوم للخروج مع اولادك للفسحه او النادي او للواجبات الاجتماعيه والعائليه …وكي لا تشعري بالضجر من عدم الاستمتاع بعطلة نهاية الاسبوع
  • احرصي دائما علي الا تخلو ثلاجتك من وجود وجبات الطوارئ أو هكذا نسميها في حال عدم استطاعتك في احد الايام من الصحيان بدري لتحضير الطعام مثل الفراخ النصف مقليه – فراخ بانيه متبله وجاهزه للقلي – فراخ مقطعه ومتبله جاهزه للشوي السريع ….والممكن  استخدامها بجانب المكرونه مثلا او البطاطس المحمره والسلطه كوجبات بديله
  • احرصي علي شرائك السمك الجاهز مره اسبوعيا لقيمته الغذائيه العاليه بحيث تكون هذه المره وسط الاسبوع لتوفري علي نفسك يوم من تحضير الطعام.

هذه مجرد افكار مبدئيه ….سنتناولها تباعا بتفاصيل أكثر عن كيفية توفير الوقت والجهد للمرأه العاملة

مع تمنياتي بحياه أسرية سعيدة

يمكنك تحميل كتيب تحضيرات الطبخ للمزيد من أفكار الحفظ والتحضير المسبق للوجبات الكاملة .كتيب تحضيرات الطبخ

المرأة العاملة و وجبة الغداء

Read More
عندما تجف مناديل الأطفال المبللة

ماذا تفعلون عندما تجف مناديل الأطفال المبللة ؟

أحيانا عندما تجف مناديل الأطفال المبللة نرميها فى القمامة أو نعتبرها غير صالحة للاستخدام.

مهلا…..لا ترموها ، احتفظوا بعا فى كيس مغلق ويمكنكم اعادة استخدامها باكثر من طريقة لأنها أكثر صلابة من المناديل الورقية و لها قدرة على التلميع وقدرات أخرى

بعض الإستخدامات عندما تجف مناديل الأطفال المبللة

1- يمكنك بللها بقطرات من الماء وحفظها فى كيس الفريزر محكم الغلق zip bags وستعود للعمل طبيعى

2- لها قدرة هائلة وهى جافة على مسح الاتربة يمكنك استخدامها مع ملمع الخشب لتلميع رائع

3- يمكنك استخدامها جافة مع ملمع الزجاج للحصول على زجاج لامع وبراق

4- يمكنك ترك بعضها فى السيارة كفوطة لليدين او لتلميع زجاجك الداخلى

5- يمكنك بللها بالماء ومسح اسطح الحمام او المطبخ بفاعلية قبل رميها

6- يمكنك تلميع الفضة المطلية او المعادن أو الذهب وحتى مقابض الحنفيات بها وهى جافة لتحصلى على معدن براق.

7- يمكنك استخدامها كليفة ناعمة للجسم ثم التخلص منها فلن تحوى جرائيم وستكون ناعمة على البشرة، خاصة فى السفر.

8- كملمع هائل للأحذية الجلدية.

9- معطر لأدراج الملابس (طبقيها كمربع صغير جدا و ضعى بها بعض قطرات زيت معطر واحشريها فى كورنر الدرج)

10- للاستخدام فى جميع انحاء المنزل كمطهر (ضعى بعض المطهر عليها و احفظيها فى كيس مغلق ومحكم واستخدميها للمسح العام وارميها)

حياتى بعد الولادة !

كورس التنظيم مع المولود

Read More
قبل الشراء اسألى نفسك

قبل الشراء اسألى نفسك

 كثيرا ما نندم بعد شراء قطعة ما من الملابس أو عدد أكبر من أحد الأطعمة أو ما يشابه من الأخطاء الشرائية التى نكتشفها ونعترف بها. وحتى نوفر على أنفسنا هذا الندم خاصة إذا كان يكلفنا المزيد من المال فى كل مرة وكذلك حيزا من المساحة لا نريد الاستغناء عنه بلا احتياج حقيقى، كانت هناك بعض الأسئلة التى علينا الإجابة عنها قبل التفكير فى الشراء والتضحية بالمزيد من المال وبالمزيد من المساحة:

قبل الشراء اسألى نفسك

1-      هل أحتاجها فعلا؟

2-      هل يمكننا التغاضى عنها مقابل ما لدينا فعلا؟

3-      كم مرة سأستخدمها؟

4-      هل عندى المكان لتخزينها؟

5-      هل ستحتاج منى عناية خاصة؟

ما هو الشراء العشوائى؟

6-      هل هى ذات جودة عالية؟

7-      هل يوجد معلومات كافية عنها (تجارب المستهلكين)؟

8-      هل سعرها مناسب أم توجد أرخص فى مكان آخر؟

9-      هل ستضيف الى حياتى؟

10-  هل تناسب طبيعتى أو احتياجاتى؟

قد يساعدك أحد هذه الأسئلة أو بعضها أو جميعها فى اتخاذ قرار شراء معين وإذا تعودت على هذا الاستبيان فى كل مرة و ثبتت فى  ذاكرتك بعض أو كل هذه الاسئلة سيكون من السهل عليك اتخاذ القرار الشرائى بعد ذلك بسرعة وستكتشفى أنك قد وفرت الكثيرمن المال و تخلصت من بعض العقد الشرائية.

شاهدى فيديو التسوق الذكى

 

قبل الشراء اسألى نفسك
Read More