كراكيب سوفت كوبى!

ما هي الكراكيب الإفتراضية Virtual Clutter  وكيف نتخلص منها؟

الكراكيب الإفتراضية هي كل ما تحتويه أجهزتنا المختلفة من صور وفيديوهات وملفات وغيرها منها ما لا نحتاجه ولكن نهمل التخلص منه تماما كالملابس التي لا نتخذ بشأنها قرار. ومنها ما لا نعلم عنه شيئا ولكنه يحتل مساحة كبيرة من الأجهزة ويؤثر على كفائتها.

هذه الكراكيب قد لا نراها ولا نشعر بها ولكنها موجودة … تأكل من وقتنا وطاقتنا في كل مرة نستخدم فيها الجهاز.

ما المشكلة؟

تراكم هذه الملفات يسبب مشاكل للأجهزة سواء الحاسب الشخصى أو Laptop – Ipad – Tablet أو الموبايلات، مثل:

1-   الحجم أو السعة: قد لا يحتمل الجهاز أو لا يحتوى على مساحة تخزينية تكفى كل هذه الملفات فيعمل ببطء أو يغلق أحيانا من تلقاء نفسه Hang-up

2-   ضياع الوقت: يرهقنا البحث الطويل عن صورة ما أو ملف ما وسط الآلاف خاصة وإذا كنا في احتياج سريع لهذا الملف فنستهلك وقتا أطول من اللازم.

3-   التوتر والعصبية: نشعر بهما عندما نحتاج استخدام الجهاز ولا نستطيع بسبب البطء.

 

الحل:

الحل بسيط ويتلخص في معرفة كيفية تنظيم الملفات الالكترونية والصور على أجهزتنا المختلفة بالإضافة إلى مسح مستمر لما لا نريد.

 

بالنسبة للايميلات E-mails

تابعى بريدك الالكترونى باستمرار وامسحى ما تم الانتهاء من موضوعه وكذلك الإعلانات أو الاشتراكات الغير مرغوب فيها unsubscribe ونظفى ملف المهملات Trash وكذلك الـ Spam/Junk

على محركات بحث الانترنت يجب مسح ماضى ومعلومات التصفح كل فترة

 

بالنسبة للصور:

اليوم نحن نصور بالتليفونات أكثر مما ينبغي … نصور أي شيء … ونكرر الصورة عشرات المرات لنختار الأفضل، ولكننا لا نتخلص من النسخ السيئة أو الغير مرغوب فيها.

1-   يجب باستمرار مسح الصور المكررة أو الغير واضحة أو انتهى الغرض من تصويرها

2-   تنظيم الباقى في ملفات خاصة بالموضوع فمثلا: رحلات العائلة ، ملابس احتاجها، صور ابنى، ثم يقسم كل ملف إلى ملفات فرعية فمثلا: صور ابنى في المدرسة، في النادى، …

3-   دائما افرغى محتويات الهاتف إلى جهاز الكمبيوتر أو Hard Disk حتى نتيح مساحة الهاتف للمزيد.

 

يمكنك القيام بهذه الخطوات البسيطة في وقت الراحة أو أثناء الانتظار في مكان ما.

 

 

كراكيب سوفت كوبى!

Read More
درج منظم

كنبة وأربع كراسى!

مفهوم جديد انتشر مؤخرا في العالم وهو فكرة أن يمتلك الشخص ما يستعمل فقط بمعنى ألا تزيد الأشياء التي نمتلكها عن عدد معين محدود نسيطر عليه دائما. وفى المقابل نستمتع بالمساحة لراحة النفس والتفكر. بمعنى آخر: الرضا بما نمتلك أكثر مما نريد.

يمكن تطبيق هذا المبدأ أيضا على النفقات والاستهلاك بشكل عام، فكثيرا ما نشترى أغراض زيادة عن الحاجة بل وفى بعض الأحيان مكررة أو لدينا مثلها، لا لشىء ولا لإحتياج محدد، ولكن فقط من أجل الشراء أو الاستمتاع أو زيادة الممتلكات. بالطبع قد يؤثر مثل هذا الفعل على الميزانية وبالتأكيد على المساحات لدينا.




فائدة هذا المنطق تأتى من عدة جوانب وبالطبع فهى لن تصلح لكل الأشخاص، فهو مجرد مفهوم وفكرة قد يستفيد منها البعض وقد تصعب على الآخرين. أهم الفوائد بالنسبة للمنزل:

سهولة التنظيف: فكلما قل عدد وحجم الأثاث والأشياء والأكواب والأطباق وغيرها من الرفائع، سهلت عملية التنظيف واستهلكت وقتا أقل.

الحفاظ على الصحة: سيصل المبدأ إلى ما نأكل ، فنأكل حسب احتياجنا فقط وبالتالي نحافظ على الصحة وأيضا نرشد النفقات.

تحسين جودة الحياة: الإحساس ببساطة العيش في مكان منظم ومرتب واستهلاك جزء من الفكر والمكان في الإبداع وربما الهوايات.

     

كيف يمكننا تحويل منازلنا إلى مبدأ الحياة ببساطة؟

المعتاد في منازلنا هو شكل معين للأثاث- ربما الكلاسيكى (كنبة وأربع كراسى!) – نيش يحوى الكثير من الأشياء الثمينة التي لا تستعمل في العمر كلة عدة مرات أو دواليب ضخمة بها أطنان من الملابس والحقائب والأحذية نستعمل غالبا ثلثها فقط.

يفوتنا الكثير في الحياة من بساطة وهدوء وسهولة في الحركة والعمل وإنجاز الأعمال بسبب العقد التي نكتل بها حياتنا. يمكننا الاستغناء عن كل ما لا نستعمل او نحتاج … نعم بهذه البساطة… لا أحد يجبرنا على تكديس الأماكن وتعقيد الأمور… الخطوة سهلة فقط إذا اقتنعنا بالفكرة وبدأنا التطبيق.

  • ابدأى بغرفة واحدة …ركزى في كل ما تحتاجين فقط لهذه الغرفة. وتخلصى من الباقى.
  • فكرى في الأثاث فهو أكبر الأشياء بأى غرفة وحددى إذا ممكن الاستغناء عن بعضه. الكفاءة أهم من العدد هنا.
  • احتفظ بالأغراض الأساسية التي تحتاجينها فقط وتخلصى من كل ما هو غير سليم او غير جميل
  • كوني منطقية وعقلانية في الأعداد المتواجدة كعدد الفوط او أطقم الملايات. واسألى نفسك: هل أحتاج كل هذا؟
  • بقدر الإمكان اجعلى الأسطح فارغة سواء الأرضيات أو أسطح العمل بالمطبخ. استعملى الحوائط للتعليق بدلا من الوضع.
  • ما لا يستعمل يوميا لا بد له من مكان للتخزين بعيد عن العين.
  • لا تهملى الناحية الجمالية بتابلوه جميل أو قطعة ملونة واحدة تجمل المكان وتظهر بنفسها بدلا من عشر قطع متناثرة لا تضيف جديد.
  • لا تكدسى الشبابيك بستائر متراكمة أو أقمشة سميكة تتزاحم على الاحتفاظ بالأتربة.
  • راعى النقوش التي تستخدم في كل ما حولك واعلمى أن الألوان السادة تريح العين أكثر أما المنقرشة (المشجرة) فتستخدم لقطع التجميل كالخدديات مثلا.
  • راجعى وتابعى ما قمت به، اعط لنفسك يومين لتجربة الغرفة بنظرة جديدة، ما الذى يمكن أن أخزنه بعيدا عن العين؟ ما الذى يعتبر غير هام ويمكن رميه؟
  • ومع هذا كله كونى مقتنعة من داخلك بأن هذا هو القرار السليم وهذا هو أسلوب الحياة الذى ترغبين لأن الأوضاع تتغير ويوم بعد يوم قد تتراكم الأشياء من جديد وعليك المداومة على الإحلال والتبديل طوال الوقت. واذا لم يتم الاحلال والتبديل ستتراكم الأغراض مرة أخرى.

والآن خذى نفس عميق واستريحى في الغرفة واستمتعى بالسلام وبكل جزئية فيها وربما أمكنك الآن احضار مشروبك المفضل في كوبك المفضل مع كتاب لتمضيه وقت مريح وسعيد.

 

Read More