تجربتى من الكراكيب … للترتيب

احبابي أحب ان انقل لكم تجرتي الناجحة في التنظيم

و تحولي بفضل الله من اقصى عدم القدرة على السيطرة الى قمة التوازن و التنظيم في المنزل ..

 

وتشجيعي لمن يقرأ رسالتي أن حقا من يعاني من شئ ويبحث عن الحل ويحاول كثيرا حتما سيصل وينجح

و السر ابحث عن ما تريد فقط .. بمعنى كنت اقول لنفسي “اريد ان اتخلص من النعكشه ”

و اتضح ان هذا خطأ .. انا اريد النظام .. فالتفكير السليم ان اركز فقط على النظام

و يبدو ان الأمر لا يفرق و لكن على ارض الواقع بعد تجربه يفرق فرق شاسع حقا كمثال الأسد الذي يركز على الالحاق بالغزاله . فيمسك بها. و لو كانت ركزت الغزاله على اللجوء لصخره معينه دون التركيز على فكرة مجرد الهروب من الاسد لكانت نجحت في الهروب منه بامتياز  ..

فهكذا فعلت الحمد لله

تعلمت ان اقول اريد ان اصبح منظمه بل اكثر من هذا ان اعلم غيري النظام ..

هكذا حقا بشكل عملي و واقعي سيؤثر هذا على تفكيرك و يتضح كل شئ حولك و تجد كل الافكار التي تساعدك بفضل الله لتحقق الخير الذي تسعى اليه ..

و حقا ليس مجرد كلام . هذا واقع انا عشته

و اصبحت طريقة تفكيري هكذا .. كل ما تمر بي مشكله

اركز على ما اريد فقط .. وهي فكره كان يتحدث عنها دكتور احمد عماره . تسمى ركز على ما تريد و ليس بعيدا عنه ..

 

انا بفضل الله اتغيرت ١٨٠ درجه بعد محاولات كثيره .

اكتشفت في الاخر حقا ان الفشل هو بداية للنجاح و ان كثرة الفشل هي التي علمتني ..

 

الحمد لله الان من اكثر البيوت تنظيما في الوطن العربي .. و في نفس الوقت مش بعقد من حولي .. يعني اسألوا الله دائما الخير و يبعد عنكم شر الشئ ..

بعد تجربتي هذه .. انطبع علي في اشياء اخرى .. حسيت انها بدايه و اساس ينطلق منه الانسان .. فبعد نجاحي في التنظيم بدأت افكر جيدا في دنيتي و اخرتي .. و الاخره خير و ابقى ..

فشعوري بالراحه و استشعار ان الملائكه تحب المكان الهادي و سرعة عثورك على الشئ و ترتيب اشيائك ستجدي ان افكارك مرتبه ايضا .. سبحان الله .. و ينطبع هذا على نواحي اخرى في الحياه دون ان تشعري ..

النظام سيصبح عاده .. مثله مثل اي شئ جديد في الاول فقط يحتاج تركيز و محاولات ثم يصبح عاده ..

 

سر النظام اولا قرار صادق ثم عملي
  • تخلصي من كل شئ لا تحتاجين اليه في منزلك و قللي الاشياء . قللي جدا . خاطبي بداخلك ثقافة الاستغناء .

احتفظي بالشئ المفيد الذي يدخل على قلبك السرور .. هذا فقط .. هكذا اصبح بيتك به اشياء قليله مفيده جميله

  • مرحلة بيوت لهذه الاشياء .. حتى لو حجر بطاريه فيوضع في علبه مربعه او مستطيله داخل درج .. العلب المستطيله او المربعه حسب حجم الدرج .. تجعل الدرج صعب جدا يأتي له نكسه .. فممكن لو حجم الدرج كبير يأخذ اكثر من علبه و ليكن بيت الشاحن و احجار البطاريه او بيت المفك و اللواصق .. هكذا عند فتح الدرج لا تتدحرج الاشياء بالداخل لأنها محضونه و هذا سر .. حضن الشئ في الدرج او تضيق مكانه ليكن ثابت و واضح مما يساعد ايضا على تشجيع افراد الاسره جميعا على اعادته الى مكانه..

و انا نظمت باشياء رخيصه وغاليه . فلا تتقيدي بشئ .. نظمت ايضا بمنظمة معالق. فهي رااائعه لأغراض كثيره ..و نظمت بعلب مبوبايل و عطور و علب ثلاجه و علب من محلات مثل ايكيا . فأي علبه مثاليه تفي بالغرض كنت ارتب بها بيتي و اي زياده تخلصت منها فورا ..

  • تكوين العاده . الاستمرار على اعادة الشئ مكانه بعد الاستخدام ..

ولا تقلقو ستصبحون بارعين بالصبر ستعلمون ان النجاح موجود و ينادي

 

انا عن نفسي كنت افتقد لكل مقومات النجاح تقرييا في هذا المجال كنت لا اجدها .. لكن حقا دعيت كثيرا الله ..

ثم سمعت حلقه بعنوان التغيير لطارق سويدان رااائعه .. تتكلم عن تغيير الافراد و الشركات ..كان يتكلم بها عن معادلة التغيير كانت خاصه بالشركات لكني طبقتها على الافراد اي نفسي. تعلمت من المعادله ان كل ما زاد نسبة الألم من الوضع الحالي زاد نسبة نجاح تغييرك من الشئ الذي تحب ان تغيره في نفسك .. فكانت فرحه لي

و بالفعل صبرت كثيرا و كنت بممر بنكسه و ارجع مره اخرى حتى وصلت لدرجه بفضل الله رااائعه..

نصيحه غاليه:

لا تنتظروا تشجيع او شكر احبتي،  و لا تنظروا مساعده

و لا تتأثروا حتى بالنقد .. كيف .. انا دربت نفسي على هذا .. بحيث اذا اتى شكر او مساعده في يوم ما فهي زياده او شئ كنت حقا لا افكر به

كهديه من الله ..

هل ممكن ان يصبح مصدر دخلك مثلا هدية ؟

لا .. هكذا الشكر و المساعده و التقدير .. اذا اتو نفرح بهم و لكن لا ننتظرهم .. انا فرحتي هي باستمتاعي اني اتغير لشئ يفيدني و يفيد من حولي و اخد عليه ثواب ..استمتاعي و استشعاري ان الله يراني و ينظر الي و انا بدعو له و بحاول و اتغير للخير

بعد التصديق بهذا والتفكير به من يهم أن يراني اذن ؟؟!!!

شرف لي ان ربي و رب الكون يراني ..

و هو سبحانه و تعالى القوي القادر على عطائي القوه و الفرحه و الصبر و الاستمتاع

و هو من يحاسبني و يرحمني باذن الله ..

كانت لحظات سعيده حين اتأمل هذا .. الحمد لله ..

 

سمعت ايضا الفرق بين النجاح و الفلاح لدكتور احمد عماره ..

تقريبا بمعنى الاحتساب

يقول لا تنتظر الثمره .. فطريق الفلاح ممتع هو بحد ذاته مثل الذي يرسم لوحه . يستمتع بالرسم . فالرسم هو الطريق و عند اكتمال اللوحه و هي الثمره تكن متعه اخرى .. و هذا اشمل و اجمل من النجاح

لأن النجاح هو ان تسعى و لا تشعر بالمتعه او الراحه الا عند وصولك للهدف او الثمره ..

لكن الفلاح انك تستمتع بالطريق نفسه اولا .. و هذا قرار ..

 

هكذا تغيرت نظرتي في اكتساب اي مهاره و لا اشعر بالملل حتى لو فعلت نفس الشئ كل يوم و لو فشلت كل يوم اركز لماذا فشلت فيه ؟ لاتجنبه اليوم التالي. و افشل ايضا في شئ اخر و اركز مره اخره ثم انجح الى ان اكتشفت ان الفشل كان نجاح حقا بلا مبالغه هو نجاح لاني كنت اركز و انا بفشل دون قصد اني اتعلم منه

.. و الحمد لله اخيرا لقيت كتاب اسمه سحر الترتيب رااائع حقا … راائع بكل ما يحمله الكلمه ..

بعد خبرتي في هذه الرحله التي اكتشفت انها كانت ممتعه مؤخرا بعد استمتاعي بالنجاح .. احاول ان افيد غيري و اقول لكم احبتي اصبروا على كل ما هو مفيد و استمتعوا ..

. انا قرأت كثير للغرب و استفدت.. و لم اجد للأسف محتوى عربي احترافي غير تقريبا واحده لسيده فاضله تدعى شرين عز الدين ..

للأسف لم احضر لها لكن تقريبا سمعت كل ما اذيع على اليوتيوب و كنت بركز في ما احتاج لأنجح .. انا لا احتاج لتشجيع انا اريد ان اصبح منظمه ..

لذلك فمحتوى شرين عز الدين كان احترافي فهي تعلم ..

ربنا يكرمها ممتازه …

و كتاب سحر الترتيب اكثر من راااائع غير بيتي ..

تحول بيتي تماما .. بفضل الله .. الحمد لله

 

اللهم اجعل هذه الرساله صدقه جاريه لي ..

ربنا يجعل لنا بيوت و قصور في الجنه

و يجمعنا بها احبتي مع رسول الله ….

اختكم منى …

ادعو لي معكم ..

السلام عليكم احبتي …..

 

 

تجربتى من الكراكيب

Read More

كراكيب سوفت كوبى!

ما هي الكراكيب الإفتراضية Virtual Clutter  وكيف نتخلص منها؟

الكراكيب الإفتراضية هي كل ما تحتويه أجهزتنا المختلفة من صور وفيديوهات وملفات وغيرها منها ما لا نحتاجه ولكن نهمل التخلص منه تماما كالملابس التي لا نتخذ بشأنها قرار. ومنها ما لا نعلم عنه شيئا ولكنه يحتل مساحة كبيرة من الأجهزة ويؤثر على كفائتها.

هذه الكراكيب قد لا نراها ولا نشعر بها ولكنها موجودة … تأكل من وقتنا وطاقتنا في كل مرة نستخدم فيها الجهاز.

ما المشكلة؟

تراكم هذه الملفات يسبب مشاكل للأجهزة سواء الحاسب الشخصى أو Laptop – Ipad – Tablet أو الموبايلات، مثل:

1-   الحجم أو السعة: قد لا يحتمل الجهاز أو لا يحتوى على مساحة تخزينية تكفى كل هذه الملفات فيعمل ببطء أو يغلق أحيانا من تلقاء نفسه Hang-up

2-   ضياع الوقت: يرهقنا البحث الطويل عن صورة ما أو ملف ما وسط الآلاف خاصة وإذا كنا في احتياج سريع لهذا الملف فنستهلك وقتا أطول من اللازم.

3-   التوتر والعصبية: نشعر بهما عندما نحتاج استخدام الجهاز ولا نستطيع بسبب البطء.

 

الحل:

الحل بسيط ويتلخص في معرفة كيفية تنظيم الملفات الالكترونية والصور على أجهزتنا المختلفة بالإضافة إلى مسح مستمر لما لا نريد.

 

بالنسبة للايميلات E-mails

تابعى بريدك الالكترونى باستمرار وامسحى ما تم الانتهاء من موضوعه وكذلك الإعلانات أو الاشتراكات الغير مرغوب فيها unsubscribe ونظفى ملف المهملات Trash وكذلك الـ Spam/Junk

على محركات بحث الانترنت يجب مسح ماضى ومعلومات التصفح كل فترة

 

بالنسبة للصور:

اليوم نحن نصور بالتليفونات أكثر مما ينبغي … نصور أي شيء … ونكرر الصورة عشرات المرات لنختار الأفضل، ولكننا لا نتخلص من النسخ السيئة أو الغير مرغوب فيها.

1-   يجب باستمرار مسح الصور المكررة أو الغير واضحة أو انتهى الغرض من تصويرها

2-   تنظيم الباقى في ملفات خاصة بالموضوع فمثلا: رحلات العائلة ، ملابس احتاجها، صور ابنى، ثم يقسم كل ملف إلى ملفات فرعية فمثلا: صور ابنى في المدرسة، في النادى، …

3-   دائما افرغى محتويات الهاتف إلى جهاز الكمبيوتر أو Hard Disk حتى نتيح مساحة الهاتف للمزيد.

 

يمكنك القيام بهذه الخطوات البسيطة في وقت الراحة أو أثناء الانتظار في مكان ما.

 

 

كراكيب سوفت كوبى!

Read More
درج منظم

كنبة وأربع كراسى!

مفهوم جديد انتشر مؤخرا في العالم وهو فكرة أن يمتلك الشخص ما يستعمل فقط بمعنى ألا تزيد الأشياء التي نمتلكها عن عدد معين محدود نسيطر عليه دائما. وفى المقابل نستمتع بالمساحة لراحة النفس والتفكر. بمعنى آخر: الرضا بما نمتلك أكثر مما نريد.

يمكن تطبيق هذا المبدأ أيضا على النفقات والاستهلاك بشكل عام، فكثيرا ما نشترى أغراض زيادة عن الحاجة بل وفى بعض الأحيان مكررة أو لدينا مثلها، لا لشىء ولا لإحتياج محدد، ولكن فقط من أجل الشراء أو الاستمتاع أو زيادة الممتلكات. بالطبع قد يؤثر مثل هذا الفعل على الميزانية وبالتأكيد على المساحات لدينا.




فائدة هذا المنطق تأتى من عدة جوانب وبالطبع فهى لن تصلح لكل الأشخاص، فهو مجرد مفهوم وفكرة قد يستفيد منها البعض وقد تصعب على الآخرين. أهم الفوائد بالنسبة للمنزل:

سهولة التنظيف: فكلما قل عدد وحجم الأثاث والأشياء والأكواب والأطباق وغيرها من الرفائع، سهلت عملية التنظيف واستهلكت وقتا أقل.

الحفاظ على الصحة: سيصل المبدأ إلى ما نأكل ، فنأكل حسب احتياجنا فقط وبالتالي نحافظ على الصحة وأيضا نرشد النفقات.

تحسين جودة الحياة: الإحساس ببساطة العيش في مكان منظم ومرتب واستهلاك جزء من الفكر والمكان في الإبداع وربما الهوايات.

     

كيف يمكننا تحويل منازلنا إلى مبدأ الحياة ببساطة؟

المعتاد في منازلنا هو شكل معين للأثاث- ربما الكلاسيكى (كنبة وأربع كراسى!) – نيش يحوى الكثير من الأشياء الثمينة التي لا تستعمل في العمر كلة عدة مرات أو دواليب ضخمة بها أطنان من الملابس والحقائب والأحذية نستعمل غالبا ثلثها فقط.

يفوتنا الكثير في الحياة من بساطة وهدوء وسهولة في الحركة والعمل وإنجاز الأعمال بسبب العقد التي نكتل بها حياتنا. يمكننا الاستغناء عن كل ما لا نستعمل او نحتاج … نعم بهذه البساطة… لا أحد يجبرنا على تكديس الأماكن وتعقيد الأمور… الخطوة سهلة فقط إذا اقتنعنا بالفكرة وبدأنا التطبيق.

  • ابدأى بغرفة واحدة …ركزى في كل ما تحتاجين فقط لهذه الغرفة. وتخلصى من الباقى.
  • فكرى في الأثاث فهو أكبر الأشياء بأى غرفة وحددى إذا ممكن الاستغناء عن بعضه. الكفاءة أهم من العدد هنا.
  • احتفظ بالأغراض الأساسية التي تحتاجينها فقط وتخلصى من كل ما هو غير سليم او غير جميل
  • كوني منطقية وعقلانية في الأعداد المتواجدة كعدد الفوط او أطقم الملايات. واسألى نفسك: هل أحتاج كل هذا؟
  • بقدر الإمكان اجعلى الأسطح فارغة سواء الأرضيات أو أسطح العمل بالمطبخ. استعملى الحوائط للتعليق بدلا من الوضع.
  • ما لا يستعمل يوميا لا بد له من مكان للتخزين بعيد عن العين.
  • لا تهملى الناحية الجمالية بتابلوه جميل أو قطعة ملونة واحدة تجمل المكان وتظهر بنفسها بدلا من عشر قطع متناثرة لا تضيف جديد.
  • لا تكدسى الشبابيك بستائر متراكمة أو أقمشة سميكة تتزاحم على الاحتفاظ بالأتربة.
  • راعى النقوش التي تستخدم في كل ما حولك واعلمى أن الألوان السادة تريح العين أكثر أما المنقرشة (المشجرة) فتستخدم لقطع التجميل كالخدديات مثلا.
  • راجعى وتابعى ما قمت به، اعط لنفسك يومين لتجربة الغرفة بنظرة جديدة، ما الذى يمكن أن أخزنه بعيدا عن العين؟ ما الذى يعتبر غير هام ويمكن رميه؟
  • ومع هذا كله كونى مقتنعة من داخلك بأن هذا هو القرار السليم وهذا هو أسلوب الحياة الذى ترغبين لأن الأوضاع تتغير ويوم بعد يوم قد تتراكم الأشياء من جديد وعليك المداومة على الإحلال والتبديل طوال الوقت. واذا لم يتم الاحلال والتبديل ستتراكم الأغراض مرة أخرى.

والآن خذى نفس عميق واستريحى في الغرفة واستمتعى بالسلام وبكل جزئية فيها وربما أمكنك الآن احضار مشروبك المفضل في كوبك المفضل مع كتاب لتمضيه وقت مريح وسعيد.

 

Read More