لوحة الحائط المنزلية

مركز إدارتك لأعمالك في البيت أو المكان الذى تتجمع فيه مكملات خطتك اليومية والأسبوعية. كل منزل يحتاج إلى مثل هذه اللوحة لوضع وتذكر ومتابعة الأعمال الخاصة بالأفراد بدلا من تركها تتكدس داخل ذاكرتك المسكينة. وحتى يكون الأمر واضح لكل افراد الأسرة.



أهمية مركز الأعمال فى البيت:

·         وضع ورؤية المواعيد والمناسبات التي سنحتاج التخطيط لها

·         متابعة جدول أعمال الأسرة (منيو وجبات الأسبوع)

·         وضع اى معلومات هامة أو ملاحظات لأفراد الأسرة

·         تثبيت قائمة للشراء والإضافة لها عند الحاجة

·         يمكن استخدامها كناحية تعليمية لأطفالك حيث أنها تتواجد في مكان ظاهر للجميع يوميا على مرمى البصر.

بهذا المكان يمكنك النظر إلى أعمالك الإدارية المنزلية الخاصة بالأسرة بنظرة عامة وشاملة وتتضح أمامك الصورة وتترابط الأعمال مع التواريخ والاهتمامات بما يتيح لك الفرصة الأفضل للتنسيق والحفاظ على الوقت. . بإختصار… تصبحين أكثر كفاءة فى إدارة المنزل.

أين أضعها في المنزل؟

بما أن الغرض منها هو مساعدتك فى متابعة الأعمال وتذكر المواعيد فيجب أن تكون فى مكان واضح فى المنزل تقع عليها عينك يوميا فتذكرك بأهم الأعمال والمواعيد. فمثلا: بجوار المدخل، المطبخ، الطرقة أو مكتبك إن وجد.

مكونات لوحة الحائط المنزلية:

ستتعدد أشكال لوحة الحائط حسب احتياجات كل أسرة فلا يوجد ثوابت لما تحتويه ولكنها بالتأكيد ستتكون من عدة أشياء اساسية:

1-      نتيجة شهرية ذات مربعات كبيرة يمكن الكتابة بداخلها.

2-      بعض الأدوات المكتبية مثل: قلم وأوراق لاصقة (sticky notes) (highlighter pen)

3-      لوحة دبابيس ضغط أو لوحة مغناطيسية

                  

 

بعض الإضافات إلى مركز الأعمال بجوار لوحة الحائط إذا أردنا:

1-      مكان لتعليق المفاتيح عند العودة من الخارج

2-      مكان للحقائب

3-      زينة وإضافات جمالية

كيف أنسق وضعها في المنزل؟

1-      ضعى النتيجة بجوار اللوحة افقيا بحيث اذا أردت كتابة موعد ما على النتيجة يكون فى مقابلته أى ورقة خاصة بهذا الموعد على اللوحة (كحفلة ابنك الصغير بالمدرسة مثلا وما عليه ان يحضره)

2-      رصى مكان الأقلام والأدوات المكتبية بطريقة جميلة واعملى فى سيميتريه كأنك ترصين بداخل صينية مربعه او ذات جوانب واضحة. فيكون الشكل العام مريح للعين.

Read More

توازن البيت – الحياة

ربما سمع البعض عن مصطلح “توازن العمل –الحياة” او work-life balance  وهو مفهوم ظهر منذ فترة عندما بدأ الناس بالوقوع فريسة لضغوط العمل الكثيرة من حيث الوقت والمجهود وغيرها. وبدأوا يمضون في أشغالهم وقتا طويلا يطغى على صحتهم ويبعدهم عن أسرهم وعائلتهم بل ونفسهم وأصدقائهم أيضا. وهنا يحدث اختلال في توزيع الوقت اليومى لكل فرد فالأربع وعشرين ساعة يوميا من المفترض تقسيمها على ثلاثة أجزاء مبدأيا وهم: (النوم- النفس- العمل) ثم يمكن تقسيمهم بعد ذلك إلى قطاعات أصغر حسب طبيعة حياة وعمر وعمل كل فرد. وأصبح العمل ممكن أن يتعدى الاثنى عشرة ساعة يوميا للفرد وهذا يعد نصف اليوم ومن هنا تبدأ المشاكل الصحية والنفسية بل والإجتماعية أيضا في الظهور. بإختصار خلل في التوازن وسوء توزيع لموارد الإنسان من الوقت والجهد.





وعندما اتفقنا على أن البيت هو مؤسسة ضخمة تدار تماما كالشركات وفيها المرأة هي مديرة البيت أي أن هذا هو عملها الأساسى فكان من المتوقع حدوث مشاكل مع العمل هنا تماما كأى عمل آخر. وحتى نحاول فهم المشكلة والوصول إلى الحل فسوف نتحدث عن توازن العمل-الحياة هنا من واقع البيت كمكان العمل ولذلك فسوف أبدل كلمة العمل بالبيت وأستخدم مصطلح: توازن البيت – الحياة

قد لا نتصور أن غالبية مشاكل البيت تحدث بسبب عدم التنظيم وهنا أعمم التنظيم ليشمل تنظيم الأغراض وتنظيم الماليات وتنظيم الوقت. بدأنا الحياة ببيت نظيف ومرتب ثم بدأت الأعمال في التراكم والأغراض في التكاثر والأفراد في الزيادة وفقدنا السيطرة أحيانا على أمور العمل وأمورنا الشخصية أيضا. فما الذى حدث؟

عدم تنظيم الأغراض:

تزيد الحاجات فمنلحأش نرتبها او نرفض نتخلص منها فيفضل البيت مكركب …..النتيجة نتوتر ونحس ان بيتنا وحش ومش عايزين نقعد فيه.

عدم تنظيم الماليات:

نشترى بدون مراقبة -حاجات ملهاش لازمة -منبصش على السعر –تضيع الفلوس –نندم L

عدم تنظيم الوقت:

مش لاقيين الحاجة – ندور كتير ونتوتر- الوقت يضيع- نتأخر على المواعيد.

منبصش في النتيجة ولا الساعة ننسى المواعيد المهمة والـ deadlines

منكتبش اللى ورانا فننسى فمنسلمش الحاجات في معادها او منعملش غدا مثلا فنفشل ونتوتر ونتخانق.

ما الحل؟

ببساطة شديدة يجب الفصل بين الأعمال المنزلية بكل ما بها من تعب ومشاكل وبين حياتنا الشخصية كأمهات أو زوجات أو أخوات. تماما كما ينصح بذلك لمن يعانون من مشاكل في العمل مثلا وأن عليهم ترك مشاكل العمل في العمل وعدم اصطحابها معهم إلى المنزل. يجب تحديد مواعيد للعمل في البيت وذلك بتنظيم الوقت وكتابة قائمة الأعمال. لا يمكن أن تكون الحياة اليومية مسلسل متواصل من الأعمال يتخللها بعض الفترات لغسيل الوجه اوالتحدث في التليفون. كما تعطى البيت حقه من العمل عليكى إعطاء نفسك وقت مقدس للراحة يلتزم به الجميع.

كيف يكون ذلك؟

إليك بعض الأفكار والحلول الواجبة لضمان راحتك وشعورك بالتوازن في الحياة وبالتأكيد قد ينجح بعضها وقد يكون غيرمناسب في هذه المرحلة من حياتك ولكن من المحال دوام الحال والأوضاع تتغير باستمرار. بالتأكيد تتحدد هذه القواعد والمواعيد حسب طبيعة كل أسرة.

-انتهاء الأعمال المنزلية الشاقة في موعد محدد فمثلا لا دخول للمطبخ بعد الثامنة.

– تحديد مواعيد للتنزه أو وقت محدد لشرب الشاي مثلا. ومقابلة الأصدقاء.

– مراعاة الأسرة والأقارب والمداومة على الزيارات الاجتماعية.

– الالتزام بمواعيد النوم لضمان الراحة ومواصلة العمل في اليوم التالى.

هرم الصحة

وأخيرا قد يساعدنا الشكل التالى لهرم الصحة في التفكر في ما يوجد في حياتنا وأى هذه الجوانب ينقص ويوثر على توازن الحياة. كلما كانت صحتك الجسدية والفكرية والإجتماعية على وفاق كلما كان عطاؤك أكثر وتوترك أقل.

توازن البيت – الحياة

Read More
تنظيم الدولاب

قبل ما تنزلى الصيفى وتطلعى الشتوى …!

من الأفضل تجنبا لمثل هذا العمل السخيف الذى تحمل همه كل ربة منزل هو وجود دولاب كبير أو غرفة ملابس لوضع كل أغراضنا به بحيث يمكننا استعمالها فى أى وقت. ولكن بالطبع هذا غاية فى الصعوبة أو غير متاح فى معظم البيوت.

فحتى نقلل من احساسنا بأن هذا العمل هو مشكلة كل صيف وشتاء يمكننا مراعاة بعض النقاط:

أولا: قللى من ممتلكاتك

فعليا نحن نستخدم تقريبا 60 % فقط مما نمتلك من ملابس. والباقى مركون تحت بنود مثل: (لما أخس- يمكن ينفع- أشيله لبنتى-…وغيرها ) إذا اقتنعنا من داخلنا أولا بأن كل هذه أسباب غير منطقية والتجربة العملية أثبتت أن أى منها لا يتحقق إطلاقا ولو بعد سنوات سيمكننا التخلص من عقدة امتلاك الأشياء وتخفيف الحيز المكانى لدينا لوضع ما نستخدمه فعليا ويمكننا بذلك رؤيته أفضل ولن تكون مشكلة كبيره كل موسم.

ملاحظة : بعد أنتهاء كل موسم ، اجمعى ما لم تلبسيه أو ما لم تعودى تحتاجيه وتبرعى أو تخلصى منه بدلا من حفظه فى الدولاب للعام القادم وبذلك لا يحتل مساحة من دون داع لموسم كامل.

ثانيا: جمعى الأنواع فى مكان واحد

عند رفع الملابس الموسمية فى البلاكار أو علب التخزين ضعيها نظيفة وضعى كل نوع مع بعضه مثلا: تيشرتات معا- بنطلونات معا – وهكذا) بحيث يمكن انزالهم ورصهم أسرع فى الموسم القادم. عند تطبيق الملابس يجب مراعاة التطبيق السليم بحيث لا تسبب كرمشة الملابس احتلالها لمساحة أكبر. 

12

ثالثا: مراعاة مكان التخزين

يجب أن يكون مكان التخزين جاف وجيد التهوية. فالملابس يجب أن تتنفس… الأكياس البلاستيكية والحقائب المغلقة فى حالة حفظ الملابس لفترة طويلة تحفظ الرطوبة وتسبب تلف معظم أنواع الأقمشة أو تسبب بقع صفراء. احفظيها بحيث يمكن وصول الهواء إليها بداخل الضلفة أويمكن حفظها بداخل أكياس قماشية منعا لوصول الأتربة.  اضيفى بعض حبات الفلفل الأسود الغير مطحون إلى علب وأماكن التخزين فهى تمنع أى تلف للملابس.

بعض المنتجات التى تساعدك على تخزين الملابس موجودة هنا:حفظ الملابس

هذه النقاط يمكننا مراعاتها تماما فى دولاب الأولاد مع إضافة أنك قد تحتاجين حفظ بعض ملابس الطفل بضع سنين لأخ أو أخت، وفى هذه الحالة جمعى الملابس حسب السن (المقاس) وضعى ملصق بذلك على العلبة أو الباسكت.

 رابعا: خطوات عملية الفرز والتخزين:

1- قومى باخراج كل الملابس الغير ملائمة للموسم

2- قومى بتصنيف ما سيتبقى وما سيذهب

3- اغسلى ما يحتاج

4- رصى فى مكان التخزين حسب النوع

5- طبقى الأغراض جيدا بحيث لا تأخذ حيزا كبيرا

طبيعى سوف يتبقى بعض القطع كالقمصان البيضاء مثلا والتى تستخدم طوال العام وهذه ستبقى فى دولابك.

الأن… فى كل مرة تفتحى دولابك ستجدى نفسك تنظرى فقط إلى ما تستخدميه وتحبيه وتشعرى أن لديك الكثير من الاختيارات. وتوفرى وقت طويل فى اختيار القطع الملائمة. وسيفيدك هذا العمل أيضا فى عمل جرد بسيط لما تحتاجين شراؤه المرة القادمة. 

capture-20161023-112018

slide1 slide2

قبل ما تنزلى الصيفى وتطلعى الشتوى

Read More

قائمة احتياجات الطفل فى السفر

تتوتر الأم وتتردد كثيرا أحيانا قبل قرار السفر مع الطفل الصغير. إليك الخبر الجيد، الطفل حتى عام من العمر يكون سهلا فى التعامل عند السفر احتياجاته محدودة، فهو لا يتحرك كثيرا ولن يحتاج منك حركة كثيرة . انتهزيها  كلما سنحت لك الفرصة وسافرى واستمتعى قبل أن يكبر وتزداد مطالبه عند السفر.  فقط استعدى جيدا بكل ما تحتاجين أثناء الرحلة وبكل ما يجعله مشغولا وسعيدا وجهزى حقيبة الطفل وبها كل الأغراض وسيسير الأمر على ما يرام.

اليك قائمة بكل ما تحتاجينه فى السفر للأطفال وحتى عام من العمر.


شاهدى فيديو تحضير حقيبة الطفل:

Read More
خريطة لتوضيح مرور الاطفال فى البيت عند العودة من المدرسه ، غسيل اليدين ثم تغيير الملابس وتناول الغداء والاستعداد للمذاكرة

خريطة المرور داخل المنزل

غير هدومك …أغسل ايديك..ياللا الغدا….ونعيد تانى…..

كل يوم بعد العودة من المدارس بتشغلى نفس الأسطوانة مع أولادك؟ زييى؟ أنا فكرت فى لعبة على شكل خريطة مرسومة لهم بالطريق اللى لازم يمشوا فيه داخل البيت كل يوم بعد ما يرجعوا من المدرسة…يمكن يعجبهم… بالإضافة الى انك تعوديهم على قائمة الأعمال اليومية….وعلى فكرة جاب نتيجة

 العاب ترتيب للأطفال


kids routine

Read More