6 أفكار لتنظيم البيت يمكنك إنجازها في 15 دقيقة أو أقل

1-     تنظيم العلب البلاستك

قومى بإخراج كل العلب والأغطية وتأكدى من تواجد كل حاوية بغطائها. تخلصى من المكسور أو الفاسد أو الزائد عن الحاجة. ثم قومى بترتيب الباقى بوضع العلب وحدها كل منها داخل الأخرى ووضع الأغطية مع بعضها البعض في جزء آخر (يفضل على جانبها).

فكرة تنظيمية: استعملى العلب ذات الشرخ البسيط او التي ليس لها غطاء كمنظم لدرج في مكان آخر بالمنزل أو منظم للثلاجة.

2-     تنظيم رف الباب بالثلاجة

اخرجى كل المحتويات المتكدسة. راجعى تاريخ الصلاحية. امسحى أسفل البرطمانات بقطعة مبللة خفيفا. امسحى الرف سريعا ببخاخ الخل والماء ثم أعيدى رص البرطمانات على الرف. وكإضافة جمالية ضعى الطويل الى الوراء والأقصر أماما.

3-     تنظيم حامل المغارف

انظرى اليهم… هل كل ما هو موجود بها يستعمل يوميا؟ أم بعضها موجود فقط ليجمع الأتربة والدهون الملتصقة؟ هل تحتاجين فعلا قطعتين من كل نوع؟ ضعى أمامك على سطح العمل الأدوات فقط التي تحتاجينها يوميا أما الباقى ففى درج خاص منظم أيضا. سطح العمل يجب أن يكون خالى بقدر الإمكان ليسمح لك بالعمل بحرية وسهولة.

4-     سطح المكتب

تماما كأى سطح عمل… يجب أن يكون خالى ليسمح بالعمل بحرية ويساعد على التركيز. جمعى كل الأقلام المتناثرة حول المنزل وتأكدى من أنها تعمل ثم ضعيها معا في كوب أو حامل واحد ليسهل الوصول إلى قلم عند الحاجة. فربما لديك مئات الأقلام ولكن لا تجدى واحدا عند الحاجة الحقيقية!

5-     درج الشرابات

اخرجى كل الشرابات الموجودة بالدرج وجمعى الأزواج الصحيحة مع بعض، تأكدى من أنها سليمة ليس بها مقطوع أو تالف. طبقى الشرابات بدون أن تدخليهم ببعض لأن هذه الطريقة تتلف الأساتك. ثم رصيهم جنب بعض في صفوف متساوية داخل الدرج بحيث يمكن رؤيتهم جميعا مرة واحدة ويسهل الإختيار منهم. ويمكنك الاستعانة بمقسم للأدراج أو وضع الشرابات في علب مستطيلة رفيعة أولا ثم إدخالها الدرج.

أما باقى التالف من الشرابات فاجمعيه في كيس استعدادا للتخلص منه.

6-     مدخل البيت نقطة التجميع

إذا لم يوجد لديك مكان مخصص في مدخل البيت لتجميع الأشياء الخفيفة (الرفايع) التي غالبا نرجع بها أو نريدها بسرعة عند الخروج فربما حان الوقت للتفكير في واحدة. هنا عليك تحديد مكان للفضة (الفكة) التي كانت بالجيوب والمفاتيح وربما الهاتف. وفى المقابل اعيدى كل ما لا ينتمى لهذه المنطقة إلى مكانه الأصلى بالمنزل.

أفكار لتنظيم البيت

Read More
درج منظم

كنبة وأربع كراسى!

مفهوم جديد انتشر مؤخرا في العالم وهو فكرة أن يمتلك الشخص ما يستعمل فقط بمعنى ألا تزيد الأشياء التي نمتلكها عن عدد معين محدود نسيطر عليه دائما. وفى المقابل نستمتع بالمساحة لراحة النفس والتفكر. بمعنى آخر: الرضا بما نمتلك أكثر مما نريد.

يمكن تطبيق هذا المبدأ أيضا على النفقات والاستهلاك بشكل عام، فكثيرا ما نشترى أغراض زيادة عن الحاجة بل وفى بعض الأحيان مكررة أو لدينا مثلها، لا لشىء ولا لإحتياج محدد، ولكن فقط من أجل الشراء أو الاستمتاع أو زيادة الممتلكات. بالطبع قد يؤثر مثل هذا الفعل على الميزانية وبالتأكيد على المساحات لدينا.




فائدة هذا المنطق تأتى من عدة جوانب وبالطبع فهى لن تصلح لكل الأشخاص، فهو مجرد مفهوم وفكرة قد يستفيد منها البعض وقد تصعب على الآخرين. أهم الفوائد بالنسبة للمنزل:

سهولة التنظيف: فكلما قل عدد وحجم الأثاث والأشياء والأكواب والأطباق وغيرها من الرفائع، سهلت عملية التنظيف واستهلكت وقتا أقل.

الحفاظ على الصحة: سيصل المبدأ إلى ما نأكل ، فنأكل حسب احتياجنا فقط وبالتالي نحافظ على الصحة وأيضا نرشد النفقات.

تحسين جودة الحياة: الإحساس ببساطة العيش في مكان منظم ومرتب واستهلاك جزء من الفكر والمكان في الإبداع وربما الهوايات.

     

كيف يمكننا تحويل منازلنا إلى مبدأ الحياة ببساطة؟

المعتاد في منازلنا هو شكل معين للأثاث- ربما الكلاسيكى (كنبة وأربع كراسى!) – نيش يحوى الكثير من الأشياء الثمينة التي لا تستعمل في العمر كلة عدة مرات أو دواليب ضخمة بها أطنان من الملابس والحقائب والأحذية نستعمل غالبا ثلثها فقط.

يفوتنا الكثير في الحياة من بساطة وهدوء وسهولة في الحركة والعمل وإنجاز الأعمال بسبب العقد التي نكتل بها حياتنا. يمكننا الاستغناء عن كل ما لا نستعمل او نحتاج … نعم بهذه البساطة… لا أحد يجبرنا على تكديس الأماكن وتعقيد الأمور… الخطوة سهلة فقط إذا اقتنعنا بالفكرة وبدأنا التطبيق.

  • ابدأى بغرفة واحدة …ركزى في كل ما تحتاجين فقط لهذه الغرفة. وتخلصى من الباقى.
  • فكرى في الأثاث فهو أكبر الأشياء بأى غرفة وحددى إذا ممكن الاستغناء عن بعضه. الكفاءة أهم من العدد هنا.
  • احتفظ بالأغراض الأساسية التي تحتاجينها فقط وتخلصى من كل ما هو غير سليم او غير جميل
  • كوني منطقية وعقلانية في الأعداد المتواجدة كعدد الفوط او أطقم الملايات. واسألى نفسك: هل أحتاج كل هذا؟
  • بقدر الإمكان اجعلى الأسطح فارغة سواء الأرضيات أو أسطح العمل بالمطبخ. استعملى الحوائط للتعليق بدلا من الوضع.
  • ما لا يستعمل يوميا لا بد له من مكان للتخزين بعيد عن العين.
  • لا تهملى الناحية الجمالية بتابلوه جميل أو قطعة ملونة واحدة تجمل المكان وتظهر بنفسها بدلا من عشر قطع متناثرة لا تضيف جديد.
  • لا تكدسى الشبابيك بستائر متراكمة أو أقمشة سميكة تتزاحم على الاحتفاظ بالأتربة.
  • راعى النقوش التي تستخدم في كل ما حولك واعلمى أن الألوان السادة تريح العين أكثر أما المنقرشة (المشجرة) فتستخدم لقطع التجميل كالخدديات مثلا.
  • راجعى وتابعى ما قمت به، اعط لنفسك يومين لتجربة الغرفة بنظرة جديدة، ما الذى يمكن أن أخزنه بعيدا عن العين؟ ما الذى يعتبر غير هام ويمكن رميه؟
  • ومع هذا كله كونى مقتنعة من داخلك بأن هذا هو القرار السليم وهذا هو أسلوب الحياة الذى ترغبين لأن الأوضاع تتغير ويوم بعد يوم قد تتراكم الأشياء من جديد وعليك المداومة على الإحلال والتبديل طوال الوقت. واذا لم يتم الاحلال والتبديل ستتراكم الأغراض مرة أخرى.

والآن خذى نفس عميق واستريحى في الغرفة واستمتعى بالسلام وبكل جزئية فيها وربما أمكنك الآن احضار مشروبك المفضل في كوبك المفضل مع كتاب لتمضيه وقت مريح وسعيد.

 

Read More

لوحة الحائط المنزلية

مركز إدارتك لأعمالك في البيت أو المكان الذى تتجمع فيه مكملات خطتك اليومية والأسبوعية. كل منزل يحتاج إلى مثل هذه اللوحة لوضع وتذكر ومتابعة الأعمال الخاصة بالأفراد بدلا من تركها تتكدس داخل ذاكرتك المسكينة. وحتى يكون الأمر واضح لكل افراد الأسرة.



أهمية مركز الأعمال فى البيت:

·         وضع ورؤية المواعيد والمناسبات التي سنحتاج التخطيط لها

·         متابعة جدول أعمال الأسرة (منيو وجبات الأسبوع)

·         وضع اى معلومات هامة أو ملاحظات لأفراد الأسرة

·         تثبيت قائمة للشراء والإضافة لها عند الحاجة

·         يمكن استخدامها كناحية تعليمية لأطفالك حيث أنها تتواجد في مكان ظاهر للجميع يوميا على مرمى البصر.

بهذا المكان يمكنك النظر إلى أعمالك الإدارية المنزلية الخاصة بالأسرة بنظرة عامة وشاملة وتتضح أمامك الصورة وتترابط الأعمال مع التواريخ والاهتمامات بما يتيح لك الفرصة الأفضل للتنسيق والحفاظ على الوقت. . بإختصار… تصبحين أكثر كفاءة فى إدارة المنزل.

أين أضعها في المنزل؟

بما أن الغرض منها هو مساعدتك فى متابعة الأعمال وتذكر المواعيد فيجب أن تكون فى مكان واضح فى المنزل تقع عليها عينك يوميا فتذكرك بأهم الأعمال والمواعيد. فمثلا: بجوار المدخل، المطبخ، الطرقة أو مكتبك إن وجد.

مكونات لوحة الحائط المنزلية:

ستتعدد أشكال لوحة الحائط حسب احتياجات كل أسرة فلا يوجد ثوابت لما تحتويه ولكنها بالتأكيد ستتكون من عدة أشياء اساسية:

1-      نتيجة شهرية ذات مربعات كبيرة يمكن الكتابة بداخلها.

2-      بعض الأدوات المكتبية مثل: قلم وأوراق لاصقة (sticky notes) (highlighter pen)

3-      لوحة دبابيس ضغط أو لوحة مغناطيسية

                  

 

بعض الإضافات إلى مركز الأعمال بجوار لوحة الحائط إذا أردنا:

1-      مكان لتعليق المفاتيح عند العودة من الخارج

2-      مكان للحقائب

3-      زينة وإضافات جمالية

كيف أنسق وضعها في المنزل؟

1-      ضعى النتيجة بجوار اللوحة افقيا بحيث اذا أردت كتابة موعد ما على النتيجة يكون فى مقابلته أى ورقة خاصة بهذا الموعد على اللوحة (كحفلة ابنك الصغير بالمدرسة مثلا وما عليه ان يحضره)

2-      رصى مكان الأقلام والأدوات المكتبية بطريقة جميلة واعملى فى سيميتريه كأنك ترصين بداخل صينية مربعه او ذات جوانب واضحة. فيكون الشكل العام مريح للعين.

Read More

كيف تختارين وسيلة التخزين المناسبة؟




 

1-     صناديق التخزين

هي الأمثل لحفظ وتجميع الأغراض التي تستخدم يوميا ولكنها لا تحمى من الأتربة أو الرطوبة. هي جيدة في تجميع الأغراض المتشابهة معا في تقريبا اى مكان حول المنزل. مثل الأدوات الرياضية أو الألعاب.

2-     العلب المتنقلة ذات اليد

رائعة للأغراض الأصغر حجما فهى مقسمة داخليا ولها يد يمكنك حملها معك من مكان لآخر حول المنزل. خصصت في الأساس للأدوات المكتبية أو أدوات التجميل أو أدوات الهوايات والألوان والأعمال الفنية.

3-     الجرادل

تعتبر وسيلة للتخزين تجميلية أكثر منها عملية. ولذلك اذا قررت استخدامها تأكدى من جودتها وقوة تحمل اليد. والشكل الاسطوانى أيضا يهدر جزء من المساحة.

4-     العلب الاسطوانية

شكلهم جميل سواء في المطبخ أو في الحمام لتخزين قطع القطن أو أدوات التجميل ولكن لأنهم أسطوانى الشكل فيتم اهدار مساحة.

5-     الصناديق ذات الغطاء

هي الأمثل للتخزين طويل الأجل والاغراض التي لا تحتاجينها باستمرار ولذلك يحمى الغطاء من الأتربة. اختارى الصناديق القوية وحاولى وضع عنوان لاصق يدلك على المحتوى.

6-     السلال

رغم أنها لا يمكن وضعها فوق بعضها البعض ولكنها جميلة في العرض وتعطى شكلا مميزا للمكان. يمكنها حفظ العديد من الأغراض سواء الملايات في الدولاب أو الفوط في الحمام أو حتى تجميع أدوات الهوايات. بعضها يأتي بيد ليمكن حملها من مكان لآخر.

7-     الصوانى

تأتى بعده أشكال وأحجام فمنها للتجميع الخارجي حتى لا تتبعثر الأشياء على أي سطح. ومنها الخاص بالمكتب للأوراق وخلافه. ومنها المقسم حتى يمكن استخدامها داخل الأدراج للأشياء صغيرة الحجم. رائعة للأدوات المكتبية، أدوات التجميل والاكسسوارات. اختارى الصوانى ذات الجوانب العالية نوعا (4 -5 سم تقريبا)

والآن يمكنكم استخدام وسيلة التخزين المناسبة في المكان المناسب دائما وحتى تحقق الغرض من استعمالها وتحقق لكم التنظيم المرجو وتوفر لكم الوقت والجهد.

كيف تختارين وسيلة التخزين المناسبة؟ 

Read More

توازن البيت – الحياة

ربما سمع البعض عن مصطلح “توازن العمل –الحياة” او work-life balance  وهو مفهوم ظهر منذ فترة عندما بدأ الناس بالوقوع فريسة لضغوط العمل الكثيرة من حيث الوقت والمجهود وغيرها. وبدأوا يمضون في أشغالهم وقتا طويلا يطغى على صحتهم ويبعدهم عن أسرهم وعائلتهم بل ونفسهم وأصدقائهم أيضا. وهنا يحدث اختلال في توزيع الوقت اليومى لكل فرد فالأربع وعشرين ساعة يوميا من المفترض تقسيمها على ثلاثة أجزاء مبدأيا وهم: (النوم- النفس- العمل) ثم يمكن تقسيمهم بعد ذلك إلى قطاعات أصغر حسب طبيعة حياة وعمر وعمل كل فرد. وأصبح العمل ممكن أن يتعدى الاثنى عشرة ساعة يوميا للفرد وهذا يعد نصف اليوم ومن هنا تبدأ المشاكل الصحية والنفسية بل والإجتماعية أيضا في الظهور. بإختصار خلل في التوازن وسوء توزيع لموارد الإنسان من الوقت والجهد.





وعندما اتفقنا على أن البيت هو مؤسسة ضخمة تدار تماما كالشركات وفيها المرأة هي مديرة البيت أي أن هذا هو عملها الأساسى فكان من المتوقع حدوث مشاكل مع العمل هنا تماما كأى عمل آخر. وحتى نحاول فهم المشكلة والوصول إلى الحل فسوف نتحدث عن توازن العمل-الحياة هنا من واقع البيت كمكان العمل ولذلك فسوف أبدل كلمة العمل بالبيت وأستخدم مصطلح: توازن البيت – الحياة

قد لا نتصور أن غالبية مشاكل البيت تحدث بسبب عدم التنظيم وهنا أعمم التنظيم ليشمل تنظيم الأغراض وتنظيم الماليات وتنظيم الوقت. بدأنا الحياة ببيت نظيف ومرتب ثم بدأت الأعمال في التراكم والأغراض في التكاثر والأفراد في الزيادة وفقدنا السيطرة أحيانا على أمور العمل وأمورنا الشخصية أيضا. فما الذى حدث؟

عدم تنظيم الأغراض:

تزيد الحاجات فمنلحأش نرتبها او نرفض نتخلص منها فيفضل البيت مكركب …..النتيجة نتوتر ونحس ان بيتنا وحش ومش عايزين نقعد فيه.

عدم تنظيم الماليات:

نشترى بدون مراقبة -حاجات ملهاش لازمة -منبصش على السعر –تضيع الفلوس –نندم L

عدم تنظيم الوقت:

مش لاقيين الحاجة – ندور كتير ونتوتر- الوقت يضيع- نتأخر على المواعيد.

منبصش في النتيجة ولا الساعة ننسى المواعيد المهمة والـ deadlines

منكتبش اللى ورانا فننسى فمنسلمش الحاجات في معادها او منعملش غدا مثلا فنفشل ونتوتر ونتخانق.

ما الحل؟

ببساطة شديدة يجب الفصل بين الأعمال المنزلية بكل ما بها من تعب ومشاكل وبين حياتنا الشخصية كأمهات أو زوجات أو أخوات. تماما كما ينصح بذلك لمن يعانون من مشاكل في العمل مثلا وأن عليهم ترك مشاكل العمل في العمل وعدم اصطحابها معهم إلى المنزل. يجب تحديد مواعيد للعمل في البيت وذلك بتنظيم الوقت وكتابة قائمة الأعمال. لا يمكن أن تكون الحياة اليومية مسلسل متواصل من الأعمال يتخللها بعض الفترات لغسيل الوجه اوالتحدث في التليفون. كما تعطى البيت حقه من العمل عليكى إعطاء نفسك وقت مقدس للراحة يلتزم به الجميع.

كيف يكون ذلك؟

إليك بعض الأفكار والحلول الواجبة لضمان راحتك وشعورك بالتوازن في الحياة وبالتأكيد قد ينجح بعضها وقد يكون غيرمناسب في هذه المرحلة من حياتك ولكن من المحال دوام الحال والأوضاع تتغير باستمرار. بالتأكيد تتحدد هذه القواعد والمواعيد حسب طبيعة كل أسرة.

-انتهاء الأعمال المنزلية الشاقة في موعد محدد فمثلا لا دخول للمطبخ بعد الثامنة.

– تحديد مواعيد للتنزه أو وقت محدد لشرب الشاي مثلا. ومقابلة الأصدقاء.

– مراعاة الأسرة والأقارب والمداومة على الزيارات الاجتماعية.

– الالتزام بمواعيد النوم لضمان الراحة ومواصلة العمل في اليوم التالى.

هرم الصحة

وأخيرا قد يساعدنا الشكل التالى لهرم الصحة في التفكر في ما يوجد في حياتنا وأى هذه الجوانب ينقص ويوثر على توازن الحياة. كلما كانت صحتك الجسدية والفكرية والإجتماعية على وفاق كلما كان عطاؤك أكثر وتوترك أقل.

توازن البيت – الحياة

Read More

5 حقائق عن مطبخك لسهولة وسرعة العمل

كلنا نعمل في المطبخ يوميا ولكننا لم نفكر أبدا في تقسيمه إلى محطات عمل أو أجزاء. ربما هذا هو ما نعمل به تلقائيا ولكن إذا تفكرنا في هذه المحطات ربما يساعدنا ذلك على العمل بكفاءة أكثر أو  إعادة التنظيم أسرع.

تكلمنا قبل ذلك وشرحنا فكرة “مثلث العمل” داخل المطبخ وهى الفكرة العامة أو الأساسية لتكوين المكان، ولكن من حيث آداء الأعمال نفسها ومراعاة المساحات المختلفة للمطابخ، فالأفضل هنا هو ملاحظة “مناطق العمل”. فنحن لن نغير مكان الثلاجة أو الحوض ولكن يمكننا تغيير نوع العمل الذى نقوم به في كل جانب وعلى كل سطح من أسطح المطبخ.

بالنظر إلى الرسم التوضيحى التالى، يمكننا تعلم خمس أساسيات بغض النظر عن شكل ومساحة مطبخك:

1-      تقسيم المطبخ إلى خمس مناطق (محطات عمل)

          المناطق الأساسية للعمل في أي مطبخ هي:

           1-      منطقة تخزين الطعام: وهنا تنقسم المنطقة إلى جزئين: جزء الثلاجة (للأطعمة الطازجة) وجزء دولاب الخزين أو رفوف المعلبات (السلع الجافة، الزيت،…)

           2-      منطقة تخزين غير المأكولات: وهى منطقة تخزين الحلل والأطباق والأكواب وكل ما يستعمل يوميا

           3-      منطقة التنظيف: وهى منطقة الحوض وغسالة الأطباق بجواره إن وجدت.

           4-      منطقة التحضير: وهى منطقة العمل الأساسية حيث نقوم بالعمل كله تقريبا. وهى غالبا سطح المطبخ      (الرخام) أو منضدة في المنتصف مثلا.

          5-      منطقة الطبخ: وهى منطقة الموقد (البوتاجاز والفرن) وأحيانا الميكروويف.

 

2-      وبالتالي فإنه من الواضح أن علينا تخزين أغراضنا بالقرب من أماكن استعمالها حتى نسهل العمل داخل المطبخ.

3-      وضع الأطباق والأدوات التي تستعمل يوميا قريبا من الحوض ليسهل غسلها وإعادتها لمكانها. وقد يبدو هذا منطقيا عندما تفكرى في نفسك تعبئين الغسالة وتفرغيها يوميا.

4-      ملاحظة أن منطقة إعداد الطعام يجب أن تكون قريبه كلما أمكن من الموقد وهذه أحد أساسيات تصميم المطابخ عموما.

ماذا أفعل ولا يوجد سطح كاف للعمل؟

– هنا عليك التفكير بإيجابية، ربما أمكنك تغيير مكان الميكروويف أو سبت الخبز لتوسعة سطح العمل. أو ربما التفكير في شراء وحدة متحركة صغيرة للعمل عليها أو منضدة.

5-      افعلى ما بوسعك وما يسهل عليك العمل. فربما أنك تفكرين الآن بأن لا يوجد مكان لتخزين بعض القطع إلا بعيدا عن منطقة استعمالها. ولكن النظر الى مطبخك وتخيل شكل محطات العمل يساعدك على الإنتاجية والتفكير السريع وقد يبدو هدفا نسعى للوصول إليه ونعمل على تحقيقه. إلا لو لدينا مطبخا خياليا!.

والآن مع تطبيق كيف يبدو هذا التقسيم في مساحات المطابخ المختلفة:

في النهاية، هذا التقسيم مفترض أن يحقق لك أقصى استفادة من وحداتك وتجميع لكل المتشابه معا فلا يتناثر جزء من المكونات في ناحية وجزء في ناحية أخرى فيرهقك العمل أو يبطىء من آدائك.

 

5 حقائق عن مطبخك لسهولة وسرعة العمل

Read More

إنجاز الأعمال مع وقت إضافى لك

أحيانا كثيرة نريد أن نبتكر ونبدع ربما نكتب قصة أو نفصل فستان لكن حجتنا الدائمة لا يوجد وقت ونفس الشىء عند وجود هواية ما في حياتنا أو عمل نحبه كثيرا. نقتل الإبداع داخلنا يوما بعد يوم بحجة الإنشغال المتواصل.

لا أنكر وجود الكثير من الأساسيات التي تشغل حياتنا والضرورية لبقائنا في العمل أو المنزل أو من أجل تربية أطفالنا وغيرها لكن أقول أن الحل للتخلص من هذه الأساسيات سريعا موجود وتمت تجربته من قبل بواسطة الكثيرين وربما ينجح مع غيرهم ولذلك أطرحه عليكم هنا.

Getting Things Done

أحد مبادئ برنامج تنظيم وإدارة البيت وبعد أن قسمنا البيت إلى إدارات وأخذنا لقب “مديرة البيت” وبدأنا نعمل كالمديرين…اتفقنا كأساس للعمل على أن الأعمال المنزلية الشاقة أو العادية ليست أهدافا في حد ذاتها ولكنها كلها أعمال إدارية ضرورية وعلينا الانتهاء منها بسرعة حتى نتفرغ للأهم من الأهداف الحقيقية التي تشبع رغبتنا في الحياة وتساعدنا على التطور . أهدافك الحقيقية هي للإستمتاع بالحياة لللعب مع أولادك للخروج ومقابلة العائلة والأصدقاء. أهدافك ليست الطبيخ والغسيل.

وهنا كان علينا تعلم كيف نقضى على هذه الأعمال الإدارية بسرعة ونضع لها نظاما (SYSTEM)  يمكنها من العمل تلقائيا ويوميا بحيث لا تأخذ من وقتنا الكثير ويتبقى لنا الوقت للأهداف الحقيقية. (من خلال ورش عمل تنظيم وإدارة البيت والحياة)

نظرية وخطوات التخلص من الأعمال:

قلب الموضوع هو خمس خطوات بسيطة نفكر بها فيما حولنا من أعمال ومن أشياء ونتعامل بها مع المواقف التي نقابلها يوميا، تحول هذه الخطوات الخمس الفوضى الى نظام وتمنحك المساحة والوقت لتصبح أكثر إبداعا وتركيزا.

gtd ara

والشكل التالى يشرح لنا كيفية التطبيق:

gtd-arabic

Read More