توازن البيت – الحياة

ربما سمع البعض عن مصطلح “توازن العمل –الحياة” او work-life balance  وهو مفهوم ظهر منذ فترة عندما بدأ الناس بالوقوع فريسة لضغوط العمل الكثيرة من حيث الوقت والمجهود وغيرها. وبدأوا يمضون في أشغالهم وقتا طويلا يطغى على صحتهم ويبعدهم عن أسرهم وعائلتهم بل ونفسهم وأصدقائهم أيضا. وهنا يحدث اختلال في توزيع الوقت اليومى لكل فرد فالأربع وعشرين ساعة يوميا من المفترض تقسيمها على ثلاثة أجزاء مبدأيا وهم: (النوم- النفس- العمل) ثم يمكن تقسيمهم بعد ذلك إلى قطاعات أصغر حسب طبيعة حياة وعمر وعمل كل فرد. وأصبح العمل ممكن أن يتعدى الاثنى عشرة ساعة يوميا للفرد وهذا يعد نصف اليوم ومن هنا تبدأ المشاكل الصحية والنفسية بل والإجتماعية أيضا في الظهور. بإختصار خلل في التوازن وسوء توزيع لموارد الإنسان من الوقت والجهد.





وعندما اتفقنا على أن البيت هو مؤسسة ضخمة تدار تماما كالشركات وفيها المرأة هي مديرة البيت أي أن هذا هو عملها الأساسى فكان من المتوقع حدوث مشاكل مع العمل هنا تماما كأى عمل آخر. وحتى نحاول فهم المشكلة والوصول إلى الحل فسوف نتحدث عن توازن العمل-الحياة هنا من واقع البيت كمكان العمل ولذلك فسوف أبدل كلمة العمل بالبيت وأستخدم مصطلح: توازن البيت – الحياة

قد لا نتصور أن غالبية مشاكل البيت تحدث بسبب عدم التنظيم وهنا أعمم التنظيم ليشمل تنظيم الأغراض وتنظيم الماليات وتنظيم الوقت. بدأنا الحياة ببيت نظيف ومرتب ثم بدأت الأعمال في التراكم والأغراض في التكاثر والأفراد في الزيادة وفقدنا السيطرة أحيانا على أمور العمل وأمورنا الشخصية أيضا. فما الذى حدث؟

عدم تنظيم الأغراض:

تزيد الحاجات فمنلحأش نرتبها او نرفض نتخلص منها فيفضل البيت مكركب …..النتيجة نتوتر ونحس ان بيتنا وحش ومش عايزين نقعد فيه.

عدم تنظيم الماليات:

نشترى بدون مراقبة -حاجات ملهاش لازمة -منبصش على السعر –تضيع الفلوس –نندم L

عدم تنظيم الوقت:

مش لاقيين الحاجة – ندور كتير ونتوتر- الوقت يضيع- نتأخر على المواعيد.

منبصش في النتيجة ولا الساعة ننسى المواعيد المهمة والـ deadlines

منكتبش اللى ورانا فننسى فمنسلمش الحاجات في معادها او منعملش غدا مثلا فنفشل ونتوتر ونتخانق.

ما الحل؟

ببساطة شديدة يجب الفصل بين الأعمال المنزلية بكل ما بها من تعب ومشاكل وبين حياتنا الشخصية كأمهات أو زوجات أو أخوات. تماما كما ينصح بذلك لمن يعانون من مشاكل في العمل مثلا وأن عليهم ترك مشاكل العمل في العمل وعدم اصطحابها معهم إلى المنزل. يجب تحديد مواعيد للعمل في البيت وذلك بتنظيم الوقت وكتابة قائمة الأعمال. لا يمكن أن تكون الحياة اليومية مسلسل متواصل من الأعمال يتخللها بعض الفترات لغسيل الوجه اوالتحدث في التليفون. كما تعطى البيت حقه من العمل عليكى إعطاء نفسك وقت مقدس للراحة يلتزم به الجميع.

كيف يكون ذلك؟

إليك بعض الأفكار والحلول الواجبة لضمان راحتك وشعورك بالتوازن في الحياة وبالتأكيد قد ينجح بعضها وقد يكون غيرمناسب في هذه المرحلة من حياتك ولكن من المحال دوام الحال والأوضاع تتغير باستمرار. بالتأكيد تتحدد هذه القواعد والمواعيد حسب طبيعة كل أسرة.

-انتهاء الأعمال المنزلية الشاقة في موعد محدد فمثلا لا دخول للمطبخ بعد الثامنة.

– تحديد مواعيد للتنزه أو وقت محدد لشرب الشاي مثلا. ومقابلة الأصدقاء.

– مراعاة الأسرة والأقارب والمداومة على الزيارات الاجتماعية.

– الالتزام بمواعيد النوم لضمان الراحة ومواصلة العمل في اليوم التالى.

هرم الصحة

وأخيرا قد يساعدنا الشكل التالى لهرم الصحة في التفكر في ما يوجد في حياتنا وأى هذه الجوانب ينقص ويوثر على توازن الحياة. كلما كانت صحتك الجسدية والفكرية والإجتماعية على وفاق كلما كان عطاؤك أكثر وتوترك أقل.

توازن البيت – الحياة

Read More

5 حقائق عن مطبخك لسهولة وسرعة العمل

كلنا نعمل في المطبخ يوميا ولكننا لم نفكر أبدا في تقسيمه إلى محطات عمل أو أجزاء. ربما هذا هو ما نعمل به تلقائيا ولكن إذا تفكرنا في هذه المحطات ربما يساعدنا ذلك على العمل بكفاءة أكثر أو  إعادة التنظيم أسرع.

تكلمنا قبل ذلك وشرحنا فكرة “مثلث العمل” داخل المطبخ وهى الفكرة العامة أو الأساسية لتكوين المكان، ولكن من حيث آداء الأعمال نفسها ومراعاة المساحات المختلفة للمطابخ، فالأفضل هنا هو ملاحظة “مناطق العمل”. فنحن لن نغير مكان الثلاجة أو الحوض ولكن يمكننا تغيير نوع العمل الذى نقوم به في كل جانب وعلى كل سطح من أسطح المطبخ.

بالنظر إلى الرسم التوضيحى التالى، يمكننا تعلم خمس أساسيات بغض النظر عن شكل ومساحة مطبخك:

1-      تقسيم المطبخ إلى خمس مناطق (محطات عمل)

          المناطق الأساسية للعمل في أي مطبخ هي:

           1-      منطقة تخزين الطعام: وهنا تنقسم المنطقة إلى جزئين: جزء الثلاجة (للأطعمة الطازجة) وجزء دولاب الخزين أو رفوف المعلبات (السلع الجافة، الزيت،…)

           2-      منطقة تخزين غير المأكولات: وهى منطقة تخزين الحلل والأطباق والأكواب وكل ما يستعمل يوميا

           3-      منطقة التنظيف: وهى منطقة الحوض وغسالة الأطباق بجواره إن وجدت.

           4-      منطقة التحضير: وهى منطقة العمل الأساسية حيث نقوم بالعمل كله تقريبا. وهى غالبا سطح المطبخ      (الرخام) أو منضدة في المنتصف مثلا.

          5-      منطقة الطبخ: وهى منطقة الموقد (البوتاجاز والفرن) وأحيانا الميكروويف.

 

2-      وبالتالي فإنه من الواضح أن علينا تخزين أغراضنا بالقرب من أماكن استعمالها حتى نسهل العمل داخل المطبخ.

3-      وضع الأطباق والأدوات التي تستعمل يوميا قريبا من الحوض ليسهل غسلها وإعادتها لمكانها. وقد يبدو هذا منطقيا عندما تفكرى في نفسك تعبئين الغسالة وتفرغيها يوميا.

4-      ملاحظة أن منطقة إعداد الطعام يجب أن تكون قريبه كلما أمكن من الموقد وهذه أحد أساسيات تصميم المطابخ عموما.

ماذا أفعل ولا يوجد سطح كاف للعمل؟

– هنا عليك التفكير بإيجابية، ربما أمكنك تغيير مكان الميكروويف أو سبت الخبز لتوسعة سطح العمل. أو ربما التفكير في شراء وحدة متحركة صغيرة للعمل عليها أو منضدة.

5-      افعلى ما بوسعك وما يسهل عليك العمل. فربما أنك تفكرين الآن بأن لا يوجد مكان لتخزين بعض القطع إلا بعيدا عن منطقة استعمالها. ولكن النظر الى مطبخك وتخيل شكل محطات العمل يساعدك على الإنتاجية والتفكير السريع وقد يبدو هدفا نسعى للوصول إليه ونعمل على تحقيقه. إلا لو لدينا مطبخا خياليا!.

والآن مع تطبيق كيف يبدو هذا التقسيم في مساحات المطابخ المختلفة:

في النهاية، هذا التقسيم مفترض أن يحقق لك أقصى استفادة من وحداتك وتجميع لكل المتشابه معا فلا يتناثر جزء من المكونات في ناحية وجزء في ناحية أخرى فيرهقك العمل أو يبطىء من آدائك.

 

5 حقائق عن مطبخك لسهولة وسرعة العمل

Read More

إنجاز الأعمال مع وقت إضافى لك

أحيانا كثيرة نريد أن نبتكر ونبدع ربما نكتب قصة أو نفصل فستان لكن حجتنا الدائمة لا يوجد وقت ونفس الشىء عند وجود هواية ما في حياتنا أو عمل نحبه كثيرا. نقتل الإبداع داخلنا يوما بعد يوم بحجة الإنشغال المتواصل.

لا أنكر وجود الكثير من الأساسيات التي تشغل حياتنا والضرورية لبقائنا في العمل أو المنزل أو من أجل تربية أطفالنا وغيرها لكن أقول أن الحل للتخلص من هذه الأساسيات سريعا موجود وتمت تجربته من قبل بواسطة الكثيرين وربما ينجح مع غيرهم ولذلك أطرحه عليكم هنا.

Getting Things Done

أحد مبادئ برنامج تنظيم وإدارة البيت وبعد أن قسمنا البيت إلى إدارات وأخذنا لقب “مديرة البيت” وبدأنا نعمل كالمديرين…اتفقنا كأساس للعمل على أن الأعمال المنزلية الشاقة أو العادية ليست أهدافا في حد ذاتها ولكنها كلها أعمال إدارية ضرورية وعلينا الانتهاء منها بسرعة حتى نتفرغ للأهم من الأهداف الحقيقية التي تشبع رغبتنا في الحياة وتساعدنا على التطور . أهدافك الحقيقية هي للإستمتاع بالحياة لللعب مع أولادك للخروج ومقابلة العائلة والأصدقاء. أهدافك ليست الطبيخ والغسيل.

وهنا كان علينا تعلم كيف نقضى على هذه الأعمال الإدارية بسرعة ونضع لها نظاما (SYSTEM)  يمكنها من العمل تلقائيا ويوميا بحيث لا تأخذ من وقتنا الكثير ويتبقى لنا الوقت للأهداف الحقيقية. (من خلال ورش عمل تنظيم وإدارة البيت والحياة)

نظرية وخطوات التخلص من الأعمال:

قلب الموضوع هو خمس خطوات بسيطة نفكر بها فيما حولنا من أعمال ومن أشياء ونتعامل بها مع المواقف التي نقابلها يوميا، تحول هذه الخطوات الخمس الفوضى الى نظام وتمنحك المساحة والوقت لتصبح أكثر إبداعا وتركيزا.

gtd ara

والشكل التالى يشرح لنا كيفية التطبيق:

gtd-arabic

Read More

تنظيم مكان الأعمال الفنية Craft Room

غرفة الهوايات حلم لكل محبى الأشغال اليدوية والفنون ولو لدينا الإرادة، يمكن الحصول عليها ببعض الترتيبات والأدوات البسيطة. مهما كانت المساحة المتوافرة لديك لها كبيرة أو صغيرة أو حتى مجرد حائط أو زاوية مستقطعة من غرفة معينة، فالتنظيم هو الأساس للحصول على مكان عمل ممتع وعملى في نفس الوقت.

لا ننسى أن الهدف الرئيسى من الحصول على غرفة أو مكان للهوايات هو إشباع رغبتك في الإبداع والتميز ولذلك يجب أن تكون مريحة وجميلة ومشرقة.

craftroom11

الأساسيات التى يجب أن تتوافر في غرفة الهوايات:

1-      مساحات تخزينية مختلفة: على إختلاف الهوايات فكل منها يلزم له عدد أو أدوات مختلفة في النوع والحجم وطريقة التخزين وكلها يجب أن تكون متاحة أمام نظرك وتحت ايديكى بسهولة في الحصول عليها والعمل بها.

2-      سطح للعمل: يجب أن تتوافر دائما مساحة للعمل بدون كراكيب أو أشياء عليها حتى يمكنك العمل بدقة وتوفير الوقت

3-      استغلال الحوائط جيدا سواء لتعليق الأدوات أو غيرها لتوفير المساحة

4-      إضاءة جيدة: يفضل شباك كبير أو إضاءة طبيعية صباحا أو مصابيح نور أبيض جيدة لضمان الرؤية الصحيحة للألوان وحتى لا ترهقى نظرك

5-      تهوية صحية: فأنت لا يمكنك الإبداع في الحر الشديد أو الرطوبة مثلا.

6-      مخرج كهربائى في حال الإحتياج إلى آله معينة أو مكواه أو غيرها.

سطح العمل

أدوات التنظيم المختلفة:

1-      الأدراج بأنواعها وأحجامها

كلنا نريد دولاب الأحلام ولكن هذا يتوقف على نوعية الهواية وكمية وشكل الأدوات ولكن في الغالب سنحتاج إلى أدراج من مختلف المقاسات والأحجام ويمكن ببساطة الاستعانة بوحدات الأدراج المتنقلة البلاستيكية باختلاف أنواعها ولكن يجب مراعان الألوان حتى نحافظ على جمال الغرفة.

craftroom7

2-      لوح التعليق Peg Boards

هذا اللوح ذو الأخرام يمكن ببساطة وضع أي شيىء عليه من سلة إلى حامل أو تعليق أي أداه بواسطة الخطافات
لوح التعليق

3-      السلال

الباسكت باختلاف أحجامه لا غنى عنه في تجميع الأدوات المتناثرة والصغيرة أثناء وبعد العمل

 

4-      توجد بعض أدوات الهوايات تحتاج تجهيزات خاصة كرولات الورق الكبيرة أو الشرائط واليكم بعض الأفكار

 

ملاحظات:

–          حاولى بقدر الإمكان استخدام حاويات ذات شكل واحد لأنها تعطى منظرا عاما جميلا للمكان

–          الأدراج الشفافة دائما أفضل لأنها تظهر بسرعة المحتويات ولا ننسى وضع لاصق (label) بالعنوان والمحتوى على العلبة أو الدرج

craftroom3

تنظيم مكان الأعمال الفنية Craft Room

Read More
ترتيب الفوط

الألوان وسيلة للتنظيم

الألوان هي أول ما يتم العمل به داخل المخ عند ملاحظته بالعين ولذلك تستخدم الألوان كثيرا فى تنظيم الأشياء أو لتجميع أغراض موضوع معين أو للتفرقة بين أكثر من مجموعة أشياء خاصة بعدة أشخاص مثلا. وذلك لأنها أسهل وأسرع فى التمييز بالعين ربما أكثر من قراءة لافتة أو عنوان.

يمكننا تبسيط حياتنا كثيرا باستخدام الألوان، فهى تساعد على الوصول لما نحتاج بسرعه فنوفر وقت ومجهود. وكذلك تساعد الأطفال فى السن الصغير على تعلم فكرة ومفهوم التنظيم والتعود عليه.  يمكن التنظيم بتخصيص لون محدد لكل أغراض كل طفل مثلا أو تخصيص لون لمكان الأشياء واللعب التى يستخدمها.

3 خطوات للتنظيم بالألوان:

1-    تحديد الأقسام التي سيتم فصلها بكل لون (مثلا المواد الدراسية)

2-    تحديد الوسيلة التي ستستخدم للتلوين (فايلات ملونة – طلاء – …)

3-    وضع العنوان(lable)  بطريقة موحدة

بعض التطبيقات فى استخدام الألوان للتنظيم في المنزل:

فوط الحمام (حيث يمكن فصل المقاسات المختلفة عن بعضها بالألوان)

32b4a8605e2d8a5834d1e6330a65d1af--cotton-towels-bath-towels

23

 

 

 

 

 

أسلاك الكهرباء فى المشترك

ملفات المنزل

المواد الدراسية للأولاد

شماعات الملابس

المفاتيح

التنظيم بالألوان 3

التنظيم بالألوان 4

 

 

 

 

 

 

حتى هاتفك يمكنك تنظيمة بالألوان لراحة عينك

التنظيم بالألوان 6

 

 

 

 

 

 

 

 

الألوان وسيلة للتنظيم

 

 

Read More

خمس نصائح لمواجهة التحديات المالية الحالية




في الإدارة المالية لأى شركة تبنى القواعد والأساسيات على النظام المعمول به في المجتمع أو الهيكل التنظيمى الذى يضم الجميع ولكن في حال حدوث أزمة أو تغير مستمر في شكل هذا الهيكل التنظيمى يتحول الأمر إلى إدارة أزمات Crisis Management  وليس إدارة مالية.

وبالمثل تماما في بيوتنا، في برنامج تنظيم وإدارة البيت تتم مناقشة (الإدارة المالية للبيت) وشرح أساليب وضع الميزانية ومراقبة النفقات وترشيد الإستهلاك والتسوق الذكى ولكن عندما نصل إلى مرحلة الأزمة العامة من تغير قيمة العملة أو الغلاء المتصاعد والمستمر، إذا لا بد لنا من خطة بديلة لحين يقضى الله أمرا كان مفعولا.

الغرض من النصائح التالية هو مساعدة مديرة البيت على تخطى الأزمة أو متابعة مصاريف الأسرة في ظل الأزمة المالية الحالية، وليس الغرض منها إطلاقا التحريض على البخل أو التشكيك في قدراتكم الشرائية ولا التحكم في رغبات الأسرة والتدخل في شئونها ولكنها أصبحت ضروريات لبعض الأسر كما كانت تعد عادات أساسية لدى البعض الآخر.

1-   القناعة

كثيرا لا ننظر إلى ما لدينا وننظر فقط إلى ما نريد وما يوجد في المحلات وما ينقصنا. في الحقيقة لو نظرنا إلى ما لدينا وتذكرنا أننا نحبه وشكرنا الله على هذه النعمة وكيف أنها لا تتواجد مع الآخرين أصلا قد نغض البصر عن ما في المحلات أو نلغى فكرة شراء مثلها.

الكثير مننا يكرر شراء الأغراض بهدف التجديد فقط فمثلا إذا كانت حقيبة المدرسة ما زالت سليمة وشكلها لطيف لماذا نشجع أولادنا على شراء أخرى جديدة؟ وكذلك لحقيبتك أنت أيضا. لماذا أرغب في قطعة ملابس أو وجبة فاخرة لمجرد التقليد أو اشباع رغبة زائلة؟ كلنا نفقد الرغبة الشديدة في الشىء الغالى فور وصولنا المنزل به في كثير من الأحيان، بل وربما نندم، فلماذا لا نتعلم من اخطائنا ونراجع تصرفاتنا والأحداث المارة بنا؟

2-   الحاجة والطلب Need & Want

الكثير لا يدرك الفرق بين الإثنين. فعندما يطلب ابنه شيء أو يرغب هو نفسه في شراء غرض ما يتحول تلقائيا لشراؤه بدون التفكير في: هل أحتاجه حقا أم لا؟ يوجد فرق كبير بين الاثنان فالسمك طعام يشبع ويقوى والسوشى سمك وطعام ولكنه غير أساسى للبقاء. الحاجات الأساسية للإنسان ثلاث: المأكل والملبس والمسكن. لا رابع لهما والملبس فقط ليفى بالغرض ولا ضرورة أن يكون ماركة عالمية مثلا. المهم هو أن تحبه ويجعلك تبدو أنيقا. الشوكولاته التي تسببت في تخمتك وشكوى أطفالك من زيادة الوزن أو تسوس الأسنان لماذا تصممى على شراؤها؟ فضررها لك أكثر من نفعها. في أوقات الأزمات علينا أن نلتزم بما نحتاج فقط وليس الكماليات.

للأسف الكثير مننا لم يعلم أولاده هذا منذ الصغر فأصبح يواجه مشاكل مالية لا حصر لها مع أبناؤه بهذا الخصوص. ولكن ربما أمكن تصليح الأمر والوقت لم يفت بعد. اشركوا أولادكم معكم في مواجهة الأزمات فذلك يقويهم ويساعدهم على مواجهة المستقبل.

3-   التعويض والاستبدال Substituting Strategy

الكثير من المنتجات لها بدائل أرخص سواء في الأطعمة أو الملابس أو حتى الإلكترونيات. في أثناء الأزمات شراء حذاء غالى لطفلك الذى لم يتعد العامين ليس بالقرار الصائب إطلاقا، فهو لن يستمر معنا أكثر من عدة أشهر على الأكثر، ربما يمكنك شراء اثنان آخران بهذا المبلغ من ماركة أخرى. الهدف هو العقلانية في اتخاذ القرار وتحكيم المنطق حتى لو لديك الأموال. ومنتجات أخرى عديدة كانت تحولت إلى ضروريات في حياتنا كمطهر الأرضيات ومنعم الملابس أو معطر الجو ولكنها في الحقيقة ليست بالضروريات إطلاقا ويمكن  الاستغناء عنها تماما او استبدالها بالخل مثلا كمطهر أو البخور لتقليل المنصرف.

4-   التبسيط والتقليل be a Minimalist

هذا المبدأ يشجع على أن يتملك الإنسان ما يحتاجه فقط وما يكفيه فقط ويحيط نفسه بالأشياء التي يستعملها فقط وبالتالي يقل ما يمتلكه وتزداد مساحته المكانية وكذلك مساحته الفكرية بصفاء الذهن. وطبيعى أن ينعكس ذلك على الجانب المادى من توفير في المصروف.

5-   الحمد والشكر

نفتقد البركة في الأموال والأشياء كثيرا هذه الأيام. فنجد أن تشكو واحدة من تحطم اللعب رغم قيمتها الكبيرة أو ضياع المقلمة رغم كونها ماركة عالمية وغيرها من الأحداث التي تفقدنا مبالغ طائلة. لا بد لنا من مراعاة مقدم النعمة حتى يحافظ لنا عليها ويبارك لنا فيها. “وإن شكرتم لأزيدنكم” اشكروا الله على نعمه واطلبوا منه ما تريدون ومع الشكر المتواصل تأتي الزيادة.

 

الإعتدال في الإنفاق مبدأ مريح وموفر ويبعدنا عن قطبى الإنحراف: البخل والتبذير. اعقلوا ما تشترون واسألوا أنفسكم أولا هل هو حاجة أم طلب عابر؟ وهل لدى مثله أم لا؟ وهل له بديل أرخص ام لا؟ ماذا سأخسر إذا لم أشتريه؟

 التحديات المالية الحالية 

Read More

لماذا وكيف نتخلص من الكراكيب العاطفية؟




دائما الأغراض الخاصة ذات الطبيعة العاطفية التي تذكرنا بأشخاص أو أوقات ماضية هي الأصعب في قرار التخلص منها. مهما كنت من محبى التنظيم أو التخلص من الكراكيب أولا بأول، فتلك الأشياء دائما نقف عاجزين أمام قرار التخلص منها.

ملابس الأطفال القديمة  وشخابيط طفلك – الذى ينهى الإعدادية هذا العام- أيام الحضانة وبعض الألعاب الصينية البسيطة التي تملأ رفوف النيش، هذا المكان المنعزل عن الحياة. هذا الخوف العظيم من التخلص من تلك الأشياء يأتي بسبب اعتقادنا أنه عندما نتخلص من هذه الأشياء سنتخلص من الذكرى وننسى الأشخاص وكل الحب والتاريخ المرتبط بهم، وهذا غير صحيح، الذكرى الجميلة الحقيقية لن تختفى من عقولنا وقلوبنا أبدا مهما اختفت الأشياء.

إذن كيف نقاوم هذا الخوف ونتخلص من هذه الأغراض؟

1-     ركزى تفكيرك على ما سيبقى وليس ما سيذهب:

عندما نبدأ الجرد نفكر أولا في : “ماذا سنرمى؟”  ولكن ها يجعل الاختيارات صعبه والقرار أصعب. فكرى فيما يهمك أكثر فقط او يسعدك الاحتفاظ به بل ويتواجد أمامك وليس داخل علب وخزائن مغلقة.

2-     احتفظى بالذكرى وليس بالشىء

الملابس تبلى والأشياء تضيع وتتكسر. في اثناء رحلة حياتك احتفظى بصورة طفلك مع لعبته المفضلة أو مرتديا أحب الملابس لقلبك بدلا من الاحتفاظ باللعبة والملابس. الصورة ستظل معلقة على الحائط أمامك تجعلك تبتسمين وتذكرك بالأيام الجميلة كل فترة وأخرى، أما اللعبة فستكون حزينة وحيدة داخل درج أو صندوق أسفل السرير لا أحد يتذكرها غير الفئران!

 برواز ذكريات البيبى

اضغطى هنا لطريقة عمل البرواز بالخطوات

3-     أسألى نفسك: هل هذا الشىء فعلا يمنحنى أي سعادة؟

وهنا قد نجد أن ما نحارب من أجل بقاؤه لا يمثل أى قيمة حقيقية لنا، فقط لو فكرنا قليلا.

4-     فكرى في كل المساحة التي ستكسبينها من التخلص من هذه الأشياء.

كونى مقتنعة أولا بفكرة التنظيم والحياة البسيطة قبل البدء في الجرد. الاقتناع سيمنحك الشجاعة لاتخاذ القرار.

sentimental

5-     لا تؤجلى العمل بحفظ صناديق الذكريات بمنزل عائلتك.

هنا أنت تسببى كركبة مكان آخر وترغمى عائلتك على الاحتفاظ بهم وتصعبى عليهم حفظ أغراضهم وحتى تنظيف المكان. وفى الواقع هذه الصناديق تذهب بلا رجعة ولا يتم فتحها أبدا.

6-     الوقاية خير من العلاج.

يمكننا تعلم التخلص من الأشياء أولا بأول كملابس الأطفال وأعمالهم الفنية وغيرها في السن الصغير قبل أن تبلى الملابس وتصبح غبلا نافعه لأحد وبدلا من القيام بذلك عند دخولهم الجامعة!

7-     بالنسبة لهذا النوع من الكراكيب والمتواجد على أجهزة الكمبيوتر والموبايل في عصرنا الحالي كالصور والفيديوهات، فمن الأفضل القيام بالمثل معها أولا بأول بدلا من الندم عندما يصيب الجهاز مكروه –لا قدر الله.

 

دائما اسألوا أنفسكم قبل وضع الأغراض في صناديق أو في أعلى الدولاب: ما أهمية هذا الشىء؟ هل سيعيش العمر معنا؟ ولماذا؟ هل أحبه لهذه الدرجة؟ هل له مكان ليعرض ويمنحنى السعادة أم سيبقى في الصندوق إلى الأبد؟ هل ممكن أن يستفيد غيرى منه؟

لو فكرنا قليلا بعقلانية وواقعية وتابعنا وتعلمنا من تجارب الآخرين سنقتنع بعمل ما يفيدنا أكثر ويتيح لنا الاستمتاع بأماكننا أفضل وتبسيط حياتنا.

لماذا وكيف نتخلص من الكراكيب العاطفية؟

Read More