ترتيب الفوط

الألوان وسيلة للتنظيم

الألوان هي أول ما يتم العمل به داخل المخ عند ملاحظته بالعين ولذلك تستخدم الألوان كثيرا فى تنظيم الأشياء أو لتجميع أغراض موضوع معين أو للتفرقة بين أكثر من مجموعة أشياء خاصة بعدة أشخاص مثلا. وذلك لأنها أسهل وأسرع فى التمييز بالعين ربما أكثر من قراءة لافتة أو عنوان.

يمكننا تبسيط حياتنا كثيرا باستخدام الألوان، فهى تساعد على الوصول لما نحتاج بسرعه فنوفر وقت ومجهود. وكذلك تساعد الأطفال فى السن الصغير على تعلم فكرة ومفهوم التنظيم والتعود عليه.  يمكن التنظيم بتخصيص لون محدد لكل أغراض كل طفل مثلا أو تخصيص لون لمكان الأشياء واللعب التى يستخدمها.

3 خطوات للتنظيم بالألوان:

1-    تحديد الأقسام التي سيتم فصلها بكل لون (مثلا المواد الدراسية)

2-    تحديد الوسيلة التي ستستخدم للتلوين (فايلات ملونة – طلاء – …)

3-    وضع العنوان(lable)  بطريقة موحدة

بعض التطبيقات فى استخدام الألوان للتنظيم في المنزل:

فوط الحمام (حيث يمكن فصل المقاسات المختلفة عن بعضها بالألوان)

32b4a8605e2d8a5834d1e6330a65d1af--cotton-towels-bath-towels

23

 

 

 

 

 

أسلاك الكهرباء فى المشترك

ملفات المنزل

المواد الدراسية للأولاد

شماعات الملابس

المفاتيح

التنظيم بالألوان 3

التنظيم بالألوان 4

 

 

 

 

 

 

حتى هاتفك يمكنك تنظيمة بالألوان لراحة عينك

التنظيم بالألوان 6

 

 

 

 

 

 

 

 

الألوان وسيلة للتنظيم

 

 

Read More

خمس نصائح لمواجهة التحديات المالية الحالية




في الإدارة المالية لأى شركة تبنى القواعد والأساسيات على النظام المعمول به في المجتمع أو الهيكل التنظيمى الذى يضم الجميع ولكن في حال حدوث أزمة أو تغير مستمر في شكل هذا الهيكل التنظيمى يتحول الأمر إلى إدارة أزمات Crisis Management  وليس إدارة مالية.

وبالمثل تماما في بيوتنا، في برنامج تنظيم وإدارة البيت تتم مناقشة (الإدارة المالية للبيت) وشرح أساليب وضع الميزانية ومراقبة النفقات وترشيد الإستهلاك والتسوق الذكى ولكن عندما نصل إلى مرحلة الأزمة العامة من تغير قيمة العملة أو الغلاء المتصاعد والمستمر، إذا لا بد لنا من خطة بديلة لحين يقضى الله أمرا كان مفعولا.

الغرض من النصائح التالية هو مساعدة مديرة البيت على تخطى الأزمة أو متابعة مصاريف الأسرة في ظل الأزمة المالية الحالية، وليس الغرض منها إطلاقا التحريض على البخل أو التشكيك في قدراتكم الشرائية ولا التحكم في رغبات الأسرة والتدخل في شئونها ولكنها أصبحت ضروريات لبعض الأسر كما كانت تعد عادات أساسية لدى البعض الآخر.

1-   القناعة

كثيرا لا ننظر إلى ما لدينا وننظر فقط إلى ما نريد وما يوجد في المحلات وما ينقصنا. في الحقيقة لو نظرنا إلى ما لدينا وتذكرنا أننا نحبه وشكرنا الله على هذه النعمة وكيف أنها لا تتواجد مع الآخرين أصلا قد نغض البصر عن ما في المحلات أو نلغى فكرة شراء مثلها.

الكثير مننا يكرر شراء الأغراض بهدف التجديد فقط فمثلا إذا كانت حقيبة المدرسة ما زالت سليمة وشكلها لطيف لماذا نشجع أولادنا على شراء أخرى جديدة؟ وكذلك لحقيبتك أنت أيضا. لماذا أرغب في قطعة ملابس أو وجبة فاخرة لمجرد التقليد أو اشباع رغبة زائلة؟ كلنا نفقد الرغبة الشديدة في الشىء الغالى فور وصولنا المنزل به في كثير من الأحيان، بل وربما نندم، فلماذا لا نتعلم من اخطائنا ونراجع تصرفاتنا والأحداث المارة بنا؟

2-   الحاجة والطلب Need & Want

الكثير لا يدرك الفرق بين الإثنين. فعندما يطلب ابنه شيء أو يرغب هو نفسه في شراء غرض ما يتحول تلقائيا لشراؤه بدون التفكير في: هل أحتاجه حقا أم لا؟ يوجد فرق كبير بين الاثنان فالسمك طعام يشبع ويقوى والسوشى سمك وطعام ولكنه غير أساسى للبقاء. الحاجات الأساسية للإنسان ثلاث: المأكل والملبس والمسكن. لا رابع لهما والملبس فقط ليفى بالغرض ولا ضرورة أن يكون ماركة عالمية مثلا. المهم هو أن تحبه ويجعلك تبدو أنيقا. الشوكولاته التي تسببت في تخمتك وشكوى أطفالك من زيادة الوزن أو تسوس الأسنان لماذا تصممى على شراؤها؟ فضررها لك أكثر من نفعها. في أوقات الأزمات علينا أن نلتزم بما نحتاج فقط وليس الكماليات.

للأسف الكثير مننا لم يعلم أولاده هذا منذ الصغر فأصبح يواجه مشاكل مالية لا حصر لها مع أبناؤه بهذا الخصوص. ولكن ربما أمكن تصليح الأمر والوقت لم يفت بعد. اشركوا أولادكم معكم في مواجهة الأزمات فذلك يقويهم ويساعدهم على مواجهة المستقبل.

3-   التعويض والاستبدال Substituting Strategy

الكثير من المنتجات لها بدائل أرخص سواء في الأطعمة أو الملابس أو حتى الإلكترونيات. في أثناء الأزمات شراء حذاء غالى لطفلك الذى لم يتعد العامين ليس بالقرار الصائب إطلاقا، فهو لن يستمر معنا أكثر من عدة أشهر على الأكثر، ربما يمكنك شراء اثنان آخران بهذا المبلغ من ماركة أخرى. الهدف هو العقلانية في اتخاذ القرار وتحكيم المنطق حتى لو لديك الأموال. ومنتجات أخرى عديدة كانت تحولت إلى ضروريات في حياتنا كمطهر الأرضيات ومنعم الملابس أو معطر الجو ولكنها في الحقيقة ليست بالضروريات إطلاقا ويمكن  الاستغناء عنها تماما او استبدالها بالخل مثلا كمطهر أو البخور لتقليل المنصرف.

4-   التبسيط والتقليل be a Minimalist

هذا المبدأ يشجع على أن يتملك الإنسان ما يحتاجه فقط وما يكفيه فقط ويحيط نفسه بالأشياء التي يستعملها فقط وبالتالي يقل ما يمتلكه وتزداد مساحته المكانية وكذلك مساحته الفكرية بصفاء الذهن. وطبيعى أن ينعكس ذلك على الجانب المادى من توفير في المصروف.

5-   الحمد والشكر

نفتقد البركة في الأموال والأشياء كثيرا هذه الأيام. فنجد أن تشكو واحدة من تحطم اللعب رغم قيمتها الكبيرة أو ضياع المقلمة رغم كونها ماركة عالمية وغيرها من الأحداث التي تفقدنا مبالغ طائلة. لا بد لنا من مراعاة مقدم النعمة حتى يحافظ لنا عليها ويبارك لنا فيها. “وإن شكرتم لأزيدنكم” اشكروا الله على نعمه واطلبوا منه ما تريدون ومع الشكر المتواصل تأتي الزيادة.

 

الإعتدال في الإنفاق مبدأ مريح وموفر ويبعدنا عن قطبى الإنحراف: البخل والتبذير. اعقلوا ما تشترون واسألوا أنفسكم أولا هل هو حاجة أم طلب عابر؟ وهل لدى مثله أم لا؟ وهل له بديل أرخص ام لا؟ ماذا سأخسر إذا لم أشتريه؟

 التحديات المالية الحالية 

Read More

لماذا وكيف نتخلص من الكراكيب العاطفية؟




دائما الأغراض الخاصة ذات الطبيعة العاطفية التي تذكرنا بأشخاص أو أوقات ماضية هي الأصعب في قرار التخلص منها. مهما كنت من محبى التنظيم أو التخلص من الكراكيب أولا بأول، فتلك الأشياء دائما نقف عاجزين أمام قرار التخلص منها.

ملابس الأطفال القديمة  وشخابيط طفلك – الذى ينهى الإعدادية هذا العام- أيام الحضانة وبعض الألعاب الصينية البسيطة التي تملأ رفوف النيش، هذا المكان المنعزل عن الحياة. هذا الخوف العظيم من التخلص من تلك الأشياء يأتي بسبب اعتقادنا أنه عندما نتخلص من هذه الأشياء سنتخلص من الذكرى وننسى الأشخاص وكل الحب والتاريخ المرتبط بهم، وهذا غير صحيح، الذكرى الجميلة الحقيقية لن تختفى من عقولنا وقلوبنا أبدا مهما اختفت الأشياء.

إذن كيف نقاوم هذا الخوف ونتخلص من هذه الأغراض؟

1-     ركزى تفكيرك على ما سيبقى وليس ما سيذهب:

عندما نبدأ الجرد نفكر أولا في : “ماذا سنرمى؟”  ولكن ها يجعل الاختيارات صعبه والقرار أصعب. فكرى فيما يهمك أكثر فقط او يسعدك الاحتفاظ به بل ويتواجد أمامك وليس داخل علب وخزائن مغلقة.

2-     احتفظى بالذكرى وليس بالشىء

الملابس تبلى والأشياء تضيع وتتكسر. في اثناء رحلة حياتك احتفظى بصورة طفلك مع لعبته المفضلة أو مرتديا أحب الملابس لقلبك بدلا من الاحتفاظ باللعبة والملابس. الصورة ستظل معلقة على الحائط أمامك تجعلك تبتسمين وتذكرك بالأيام الجميلة كل فترة وأخرى، أما اللعبة فستكون حزينة وحيدة داخل درج أو صندوق أسفل السرير لا أحد يتذكرها غير الفئران!

 برواز ذكريات البيبى

اضغطى هنا لطريقة عمل البرواز بالخطوات

3-     أسألى نفسك: هل هذا الشىء فعلا يمنحنى أي سعادة؟

وهنا قد نجد أن ما نحارب من أجل بقاؤه لا يمثل أى قيمة حقيقية لنا، فقط لو فكرنا قليلا.

4-     فكرى في كل المساحة التي ستكسبينها من التخلص من هذه الأشياء.

كونى مقتنعة أولا بفكرة التنظيم والحياة البسيطة قبل البدء في الجرد. الاقتناع سيمنحك الشجاعة لاتخاذ القرار.

sentimental

5-     لا تؤجلى العمل بحفظ صناديق الذكريات بمنزل عائلتك.

هنا أنت تسببى كركبة مكان آخر وترغمى عائلتك على الاحتفاظ بهم وتصعبى عليهم حفظ أغراضهم وحتى تنظيف المكان. وفى الواقع هذه الصناديق تذهب بلا رجعة ولا يتم فتحها أبدا.

6-     الوقاية خير من العلاج.

يمكننا تعلم التخلص من الأشياء أولا بأول كملابس الأطفال وأعمالهم الفنية وغيرها في السن الصغير قبل أن تبلى الملابس وتصبح غبلا نافعه لأحد وبدلا من القيام بذلك عند دخولهم الجامعة!

7-     بالنسبة لهذا النوع من الكراكيب والمتواجد على أجهزة الكمبيوتر والموبايل في عصرنا الحالي كالصور والفيديوهات، فمن الأفضل القيام بالمثل معها أولا بأول بدلا من الندم عندما يصيب الجهاز مكروه –لا قدر الله.

 

دائما اسألوا أنفسكم قبل وضع الأغراض في صناديق أو في أعلى الدولاب: ما أهمية هذا الشىء؟ هل سيعيش العمر معنا؟ ولماذا؟ هل أحبه لهذه الدرجة؟ هل له مكان ليعرض ويمنحنى السعادة أم سيبقى في الصندوق إلى الأبد؟ هل ممكن أن يستفيد غيرى منه؟

لو فكرنا قليلا بعقلانية وواقعية وتابعنا وتعلمنا من تجارب الآخرين سنقتنع بعمل ما يفيدنا أكثر ويتيح لنا الاستمتاع بأماكننا أفضل وتبسيط حياتنا.

لماذا وكيف نتخلص من الكراكيب العاطفية؟

Read More

رسالة إستغاثة من زوجات العالم العربي

مقال موجه لسكان المريخ فى مصر والعالم العربى


عزيزى الزوج…

مهمة إدارة وتنظيم البيت أكيد تقع على عاتق الزوجة وهى الأقدر على القيام بها. ولكن فى كثير من الروايات يأتى الزوج كعائق لها بدلا من أن يكون معين.

بالتأكيد متفقين على أن الرجال من كوكب والنساء من كوكب آخر. علينا فقط تفهم شخصية كل منهما وهذه محاولة منى لتوضيح بعض الأمور للرجل والتى قد لا يكون على علم بها ولا بمدى تأثيرها على شريكة حياته وعلى نظام بيته وكفاءة الحياة به.



بعض الأمور التى يقوم بها الرجل “بسلامة نية” ولكن تأثيرها من حيث الوقت والمجهود الذى يضاف للزوجة (وأحيانا الأم) كبير جدا:

1- شراء بعض الأغراض للبيت بدون تخطيط

لاشك في أن الزوج الطبيعي يريد أن يسعد أهل بيته ولكنه قد يتسبب أحيانا فى شراء متكرر لنفس الغرض أوشراء بعض الأنواع التى تفضل الأم منعها عن الأطفال أو قد يشتريها بأثمان أغلى من تكلفتها في الواقع بسبب قلة خبرتة الشرائية مقارنة بزوجتة.
هذا لا يعني بأى حال من الأحوال أن “يرفع” الرجل يده عن المساعدة و لكن أن يتقيد بالمعلومات الشرائية خاصة إذا كانت هي اللي تشتري طلبات المنزل أغلب الوقت.

الشراء لا بد أن يكون بقائمة احتياجات تم الموافقة عليها من مديرة البيت خصوصا للأغراض التى سيتم استعمالها من جميع أفراد الأسرة. أما بالنسبة للاحتياجات الخفيفة أو الحلويات وما إلى ذلك فلرب الأسرة حرية الاختيار بالتأكيد بما لا يتعارض مع القيم الغذائية.

 

2- الفوضوية

و هي شكوي غالبية الزوجات للأسف ومنها خلع الملابس فى أى مكان وعدم إعادة الأشياء إلى أماكنها بعد الاستعمال سواء أدوات شخصية أو ملابس أو غيرها ومنها أيضا وضع المتسخ فى سبت الغسيل (وهنا أعنى داخل السبت وليس جانبه). و منها أن يتحول المطبخ كأنه قد أصابته قنبلة هيروشيما كلما فكر الرجل في دخوله لإعداد كوبا من الشاي او كان يحب يطبخ مما يجعل الزوجة تحاول تفادي هذة اللحظات المؤسفة بكل ما أوتيت من قوة. .  فى الحقيقة الزوجات لا تمانع فى مساعدتك بإعادة أغراضك إلى أماكنها ولكن هذا سيتطلب جهد إضافى ووقت وهذا ما قد لا يتواجد عند كثير من الامهات المطحونات ليل نهار فى البيت أو خارج البيت ومع الأولاد. إنها مساعدة بسيطة منك لن تأخذ إلا دقيقة أو اثنتين ولكنها ستوفر الكثير على الزوجة وتجعلها سعيدة بتعاونك بل وستشجعها على توفير الأفضل لك ولأسرتك دائما.

الزوجات تسعد بمساهمات الأزواج مهما كانت ضئيلة لأنها تعكس لهم مدى حب الزوج. ولكن علينا أن نذكر نقطة فى غاية الأهمية وهى أن المساعدة يجب أن تحقق الغرض منها وليس الغرض الذى تعتقد أنت أنه يسعدها.

 

3- الاحتفاظ بأشياء بالية بلا داع

وهذه مشكلة كبرى ومتكررة فى كثير من البيوت. يحب الزوج الاحتفاظ بكراتين الأجهزة الكهربائية والمحمول وغيرها بدون سبب مقنع ويذكر المقولة الشهيرة “يمكن نحتاجها” . علينا هنا أن نقف وقفة مع النفس… كم مرة احتجت إلى الكراتين الأصلية للشراء؟ ويجب أن نكون واقعيين: هل لدينا المكان للاحتفاظ بها؟ نحن أحيانا نجد علب لأغراض لم تعد هى نفسها موجودة بالمنزل!! وقد نحتفظ بأجهزة خربة على أمل تصليحها سنوات وسنوات ولا يتم تصليحها أبدا. فلماذا إذا لا نوفر على أنفسنا مساحة لما هو أفضل؟ ونوفر على من يقومون بمتابعة التنظيف والترتيب عبء الاعتناء بذلك؟

أحيانا يحتفظ بعض الأشخاص بالكتب الدراسية للجامعة مثلا أو كتب لم يقرأوها أبدا. مرة أخرى الواقعية الواقعية. اسأل نفسك قبل قرار الاحتفاظ بالشىء أو بعد مرور عام على الاحتفاظ به دون المساس به اطلاقا: هل أريده؟ هل أحتاجة؟ هل يضيف أى جديد إلى حياتى؟ وستكتشف بعدها أن لا حاجة حقيقية للاحتفاظ به. والحياة ستكون أكثر بساطة.

البعض يحتفظ بأدوات وعدد وأسلاك وما إلى ذلك… هذا أمر جميل ويدل على أن هذه الأسرة يمكنها الإعتماد على نفسها فى كثير من أعمال التصليحات والتركيبات البسيطة. وهنا يخصص مكان للعدد والأدوات وما يراد الاحتفاظ به. ولكن على شرط أن لا يكون غير صالح للعمل كراوتر غير سليم أو جهاز محمول لا يعمل او مسامير صدأه.

 

4- التدخل المتواصل

البعض يتدخل فى كمية الطبيخ أو يطالب بأنواع متعدده مع أنه لا يأكل كثيرا! والبعض يتدخل فى نظام التنظيف أو حفظ الأغراض أو مواعيد الشراء. أعزائى الرجال…المرأة أقدر على إدارة البيت من الرجل وهى أعلم بالكميات المناسبة للأسرة وأدرى بأفضل موعد لشراء الخزين الشهرى وما تحتاجه الأسرة. فاسترح أنت فى أيد أمينه! وأعلم أن الطبخ يوميا مكلف إضافة إلى أنه مرهق وهذا سينعكس على المصروف الذى أنت مسئول عنه.

5- الاحتفاظ بالأوراق

الأوراق قد تكون هامة وهنا تحتاج إلى نظام ارشيف –تماما كالشركات- أو أوراق ذات طبيعه عادية وهذه أيضا تحتاج أدوات ومكان لتنظيمها حتى يمكن ايجاد ما نريد وقتما نريد. ما يحدث أحيانا هو ترك الأوراق بلا تنظيم فترة طويلة وفى أى مكان وكل مكان على أمل تنظيمها (مثلا تطلب الزوجة مساعدة الزوج او ما اذا كان يريد هذه الأوراق أو لا فيرد تلقائيا: “سيبيها حبقى أوضبها بعدين!”  ولا يأتى هذا “البعدين” أبدا.

ربما بسبب مشغوليات الزوج أو عدم أخذ قرار بعد في الأوراق محل النقاش، ولكن … اذا تركت هذه الأوراق بالأيام والأشهر معلقه على السفرة أو بداخل درج ما فى المنزل فمن الواضح أنها لم تعد محل اهتمام إلا لبعض الحشرات أو الأتربه التى ستجدها بيئة صالحة للتكاثر والتراكم. فواتير وقصاصات ورقية لأشياء اعتيادية يجب أخذ قرار سريع فيها بالرمى او الوضع فى مكان “واحد فقط” يخصص للأوراق من هذا النوع لحين البت فيها. أو اترك الأمر لمديرة البيت فهى أدرى غالبا.

الزوجة فى بداية حياتها قد تحتاج مساعدة من خبراء أو تواجه أخطاء كثيرة وهذا طبيعى ولكنها مع الوقت تكتسب خبرة واسعة، خبرة خاصة بظروف حياتها وبظروف أسرتها الشخصية وهذا ما سيجعلها اقدر الناس على إدارة هذه الأسرة وإدراك ما تحتاجه.

 

تقوم مديرة البيت بوضع القواعد الخاصة بالأسرة فى منزلها ومنها على سبيل المثال: من يستعمل شىء يعيده لمكانه، من ينهى زجاجة مياه يملأها من يفتح جهاز أو نور غرفه يطفأه وهكذا. والأب أو الزوج هنا مثل أعلى للأبناء فإذا لم يقم هو بتلك الأمور اولا فكيف سنطالب الأبناء باتباع قواعد البيت؟ وكيف سنقوم بتربيتهم التربية الصحيحة بالاعتماد على النفس؟

عزيزى الزوج… مشاركتك تهمنا، وسعادة الأسرة غايتنا. مساهمتك البسيطة فى بعض الأعمال أو بعض القرارات وتفهمك لطبيعة عمل مديرة البيت (زوجتك) والدور الكبير الذى تقوم به وكم الأعمال الملقاه على عاتقها يوفر الكثير والكثير من الوقت والجهد. ويعمل كشاحن لطاقاتها. أفضل طريقة لإدراك كم تلك الأعباء هو إعطائها إجازة يوم في الأسبوع لتعرف مدي صعوبة ما تتحمله زوجتك خصوصا لو كانت إمرأة عاملة.
و ثق أن تفهمك لها و تقديرك للجهد الذي تقوم به و دعمها طوال الخط هو أول طريق السعي في تحسين قدراتها و أدائها من أجلك و من أجل الأبناء و كذلك بالتالي ستجد منها الحب و الإخلاص و الدعم في ما يهمك أنت.

هدفى هو بيت ومنظم وحياة سعيدة.


جوزى مش بيساعدنى 

Read More
أنواع مديرات البيت

أنواع مديرات البيت



بالتأكيد تختلف كل مديرة بيت عن الأخرى فى أسلوب إدارتها لبيتها وأسرتها. الأكيد هو أننا جميعا نسعى من أجل حياة أفضل لنا ولبيوتنا ولأسرتنا. قد يتعثر البعض أحيانا وقد يتعب أو يمل ولكننا نعود مرة أخرى لاستكمال المهمة العظيمة التى اختارنا الله من أجلها والأكيد أيضا أنه لا يمكن أن يدير أحد بيتك وأسرتك إلا أنت.

momtypespic100-70

الأنواع التالية تعد ملاحظات عامة يمكن أن تساعد البعض فى فهم شخصيتها أكثر كمديرة للبيت وتصليح العيوب إن وجد أو مواجهة المشاكل.  ممكن تلاقى نفسك فى نوع منهم أو فى نوعين مع بعض. المهم تعيدى اكتشاف ذاتك.

1- الطاحونة

الأم المطحونة شغل ومطحونة بيت وعيال وتمارين ودى مشغولة علطول وتعبانة علطول ودى غالبا بتكون  Kids oriented أو مركزة مع العيال بدرجة زيادة.

نتيجة ده بتكون: إهمال لنفسها وعدم وجود أفكار لتطوير البيت أو الحالة المعيشية وبالتالى اكتئاب

 

2- المحسوكة Perfectionist

ودى بتكون قلوقة من كل شىء وللتنظيف عندها أهمية قصوى والبيت بيبرق علطول والعيال لازم يبرقوا علطول والأكل يطبخ بطريقة معينة ونشترى من أماكن معينه وهكذا

نتيجة ده بتكون: إهمال الجانب الفكرى أو العاطفى لنفسها وللأولاد – احساس بصعوبة جميع الأعمال – تأثير على مصروف البيت – قلق دائم وخوف من عدم تحقق المطلوب

 

3- الدماغ

أو ال food oriented ودى أكبر تركيزها على الأكل وان يكون فى غدا، لكن تتعايش مع الكراكيب عادى أو مفيش نظام ولا روتين ولا احترام مواعيد

نتيجة ده: تأثير سلبى على تربية الأولاد وضياع العديد من الفرص وعدم اتزان البيت – تأثير كمان على مصروف البيت

 

4- الشكاية

علطول بتقول انها عايزة تشتغل أو عايزة وقت لنفسها مع أن عندها وقت لكن مش بتعرف تستغله كويس – غالبا بطيئة مبتحسش بالاستمتاع ولا الراحة فى بيتها وغالبا أطفالها لسه صغيرين.

نتيجة ده: زهق من الحياة بأكملها يؤثر على رغبتها فى التعايش وعلى الأولاد طبعا.

 

5- البريمادونا

ودى اعتمادها الأكبر على ماما أو الشغالة أو النانى أو أى حد تانى عموما – بس مش ناسيه نفسها ودى مشكلتها بتظهر للأسف متأخر بعد ضياع فترة طويلة من التخبط وعدم التركيز مع البيت والأسرة . غالبا بتكون أم جديدة.

نتيجة ده أنها بتصدم بالواقع فى أول مشكلة بترغمها على تحمل المسئولية. وبتظهر مشكلة عدم الخبرة فى شىء.

6- الرايقة

علطول تهندم فى نفسها وفى البيت وممكن تقعد فى المطبخ ساعات وكل شىء واخد حقه وزيادة فى البيت وللأولاد. لكن ده تأثيره بيبان فى ضياع الوقت وعدم الالتزام بالمواعيد

 

7- المتوازنة

ودى بتحاول توازن كل الأمور بقدر الإمكان ومش مهم يكون كل شىء ممتاز فى كل الأوقات لكن كل الاحتياجات مجابه. النوع ده مشغول علطول لكن أحيانا بيكون الشغل نعمة.

بتحتاج دايما راحة او اجازة تفصل من كله.

 

 ست البيت

Read More

ملاحظات هامة على حفظ وتخزين الأدوية

قدمتها: د/ سوزان سمير

نتعامل كثيرا مع الأدوية وحفظها بصورة تقليدية وقد تكون خاطئة أحيانا، وقد لا نعلم أن الأدوية تختلف من نوع لآخر فى طريقة الحفظ ومدة الصلاحية وغيرها من الأمور. وهذا الأمر فى غاية الخطورة حيث يعتبر الدواء هو المنقذ للإنسان وإذا لم يتم حفظه جيدا قد يتحول إلى العكس تماما.

إليكم بعض الملاحظات التى يجب مراعاتها عند حفظ وتخزين الأدوية المختلفة:



قراءة ورقة الإرشادات:

تحتوى هذه الورقة الت تأتى مع كل دواء على معلومات فى غاية الأهمية ومن الضرورى جدا إلقاء نظرة عليها خاصة إذا كان الدواء يستعمل لاول مرة. قد يذكر فى الإرشادات ضرورة خاصة للتخزين فى درجة حرارة معينة أو الرج قبل الإستعمال أو إحكام الغلق أو مدة محددة للصلاحية.

download

مكان التخزين:

  • يجب أن يكون مكان تخزين الأدوية جاف وبعيدا عن الشمس أو الحرارة العالية ولذلك لا يجب إطلاقا حفظ الأدوية فى السيارة مثلا حيث الارتفاع المستمر فى الحرارة (الموتور- الركن فى الشمس) والذى يؤثر مباشرة على الدواء.
  • كذلك لا ينصح بالتخزين فى دورات المياة حيث تتغير درجة الحرارة فيها باستمرار بالإضافة إلى أنها أماكن تكثر فيها الجراثيم.
  • بعض الأدوية (كاللبوس والمراهم) يذكر أن تخزن فى درجة حرارة الغرفة، ولكن فى أيام الصيف الشديد تعلو درجات حرارة الغرف عن المعدل الطبيعى وهو (25 -27 درجة) وهنا يجب وضع هذه الأدوية فى الثلاجة (تخصيص علبة خاصة ومغلقة للأدوية التى سيتم حفظها فى الثلاجة )
  • من الطبيعى والمعروف هو عدم حفظ الأدوية قريبا من متناول الأطفال ، ولكننا ننسى أحيانا أن درج الكمود أو التسريحة قد تصل يد الأطفال إليه، وهنا وجب الحرص الدائم.
  • الأفضل لمكان التخزين هو وجود صيدلية (ضلف تعلق على الحائط) فى مكان جيد التهوية وبعيد عن متناول الأطفال.
  • بعض الأدوية قد لا تكون خاصة بالشرب أو التناول بالفم وهنا لا يجب وضعه مع أدوية الشرب ولا فى صيدلية الأدوية إطلاقا حتى لا يستخدمه شخص بالخطأ (زجاجة دهان الكالاميل ) (ليسيد لوسيون القضاء على حشرات الشعر فهذا يعتبر مبيد حشرى)

IMG_0472

تنظيم المحتويات: 

  • وأخيرا يجب تنظيم ما لدينا من دواء حسب النوع فتكون مثلا المراهم معا والأقراص مع بعض و أدوية الشراب مع بعضها بحيث لا يغطى أحد الأدوية الآخر فيختفى عن نظرنا ولذلك نجد أن خزانات الأدوية التى تباع تكون محدودة العرض (العمق) حتى يكفى الرف لعلبة واحدة فقط.
  • التنظيم داخل الخزانة له عدة طرق: كاستخدام الباسكت أو العلب لكل نوع من الأنواع ويمكن الاستعانة بوحدات الأدراج البلاستيكية الصغيرة وإضافتها للخزانة إن أمكن.
  • يجب حفظ الأدوية كلها فى مكان واحد أى لا نترك بعضها فى الغرفة أو بجوار السرير وهكذا حتى يمكننا ايجاد ما نبحث عنه بسهولة.

تنظيم الأدوية

فى المرة القادمة التى تذهبى فيها إلى الطبيب، القى نظرة سريعة أولا على ما هو موجود لديك من دواء حتى لا تكررى شراء نفس العبوة مرة أخرى قبل انتهاء الأولى.

لطباعة ورقة متابعة الأدوية اضغط هنا:

 

ملاحظات هامة على حفظ وتخزين الأدوية

 

Read More
حياتى بين الشغل والبيت

كيف يمكن تحقيق التوازن بين العمل وتنظيم وإدارة البيت؟ (للأم العاملة)

agilityforbetterwlbalance-762x360



نتعجب أحيانا من أن بعض الناس يمكنها العمل بوظيفة ثابتة، تربية ثلاثة أطفال، وعيش حياة سعيدة ومليئة بالأحداث الشيقة وفى نفس الوقت تتمكن من إدارة منزلها بنجاح والحصول على منزل نظيف ومرتب معظم الوقت. السر يكمن فى أنهم تعلموا اتباع مجموعة من القواعد والمشى على مبادىء ثابتة تساعدهم فى التغلب على أعمالهم ومسئولياتهم المنزلية. إنهم يعلمون جيدا أنهم إذا تركوا أنفسهم بلا نظام سيكون الأمر أصعب كثيرا مع مرور الوقت.

 اتفقنا أن وظيفة المرأة ولا سيما الأم الأساسية هى إدارة بيتها وأسرتها وهو ما يعتبر رأسمالها الأساسى وشركتها الخاصة. ولكن قد تضطر أو تختار الأم أو مديرة المنزل أن تعمل فى وظيفة إضافية خارج المنزل وهذا قرارها وفى كثير من الأحيان يمكنها أن تنجح فى كلا الوظيفتين ولكننا لن ننكر المجهود الإضافى الذى ستقوم به. الكثير يؤمن بصعوبة تحقيق التوازن بين العمل الخارجى ونظافة المنزل وتنظيمه ومتابعة الاولاد والالتزام بطبخ الطعام الصحى، ولكن سنناقش سويا إمكانية تحقيق ذلك التوازن ولكل سيدة بعد ذلك الحرية فى الإختيار حسب ظروف حياتها وأسرتها. الأم العاملة

أولا عليك الإقتناع بأن الوظيفة الأساسية هى إدارة البيت وأن أنت الوحيدة القادرة عليها وقد خلقك الله قوية لذلك حتى لو اعتمدت على مساعدات خارجية ولكن لن يقوم أحد بأخذ قرارات لك ولأسرتك أو التحكم فيما تأكل الأسرة مثلا. ثم يليها بعد ذلك وظيفتك الاختيارية.

ثانيا : التنظيم ثم التنظيم هو أساس الموازنة بين العمل والبيت. يجب خلق نظام لكل شىء فى حياتك وهو ما يسمى بالروتين اليومى. سنعمل الآن على ثلاث محاور ونضمن استمراريتها حتى يتحرك المنزل والأسرة فى سياق يومى مستمر ومنضبط.

1-     تنظيم الوجبات

1- يجب إعداد خطة الوجبات الأسبوعية لينك وشراء المتطلبات الشهرية وفقا لهذه الخطة. فمثلا: سنطبخ هذا الأسبوع الأرز مرتين ومكرونة مرة وملوخية ولحوم أو فراخ محددة. إذن أضيف هذه الأغراض إلى قائمة الشراء الشهرية وأجعها جاهزة للطبخ ومنظمة فى مطبخى وثلاجتى بحيث استخرجها فورا عند الحاجة.على المرأة العاملة أن تقوم ببعض التحضيرات الأساسية للوجبات حتى يمكنها الطبخ أسرع وحسب خطة معدة مسبقا. ويجب أن يكون موضوع الوجبات بالنسبة لها مجرد تسخين يومى فقط عند العودة من الخارج، أو على الأكثر طبخ بسيط.

50_freezer_meals_in_a_day

2- احفظى لديك فى الفريزر وجبات جاهزة احتياطى كبيتزا على التسخين أو مقليات سريعة .

3- اعلمى أن معظم الأكلات يمكن تحضيرها مسبقا وحفظها فى الفريزر (الملف الكامل لتحضيرات الطعام) وهنا يجب أن نؤكد على ملحوظة أن الفريزر الكبير أهم للمرأة العاملة.

 

2-     تنظيم الروتين اليومى

1- يجب وضع قواعد للمنزل يتبعها كل أفراد الأسرة وهذا يتحقق من السن الصغير. مواعيد النوم والاستيقاظ وقواعد لنظام الأكل وقواعد لكل الأعمال اليومية حتى نبنى جيلا مسئولا ومعتمدا على نفسه ينفع نفسه أولا ثم يقلل من الجهد الموضوع على عاتقنا.

2- تحديد أعمال ومسئوليات لكل فرد من أفراد الأسرة بحيث يساعد الجميع معك فى الأعمال المنزلية أو التوصيل أو شراء بعض الطلبات. وهذا نبعا من أننا أسرة متعاونة ونحافظ على بيتنا الجميل الذى يجمعنا وليس بصورة متسلطة أو تقلل من شأن الأفراد. قائمة بالأعمال التى يمكن للاطفال القيام بها فى المنزل حسب السن.

 

3-     استخدام الوسائل المساعدة لتوفير الوقت والجهد

  • يمكنك فى كثير من الأحيان حل موضوع ما بالتليفون أو الايميل وتوفير وقت المشوار .
  • استثمرى فى بعض الأجهزة الصديقة للأم العاملة كغسالة الأطباق أو الميكروويف.
  • وأنت فى عملك يمكنك القيام ببعض الأمور لتسهيل ما لديك من أعمال بالبيت كالتخطيط أو إجراء بعض المكالمات التليفونية أو كتابة قائمة المهام.

وأخيرا…

لا تنشدى الكمال فهو لله وحده.

من المحال دوام الحال. مشاكلك مع الطفل وهو رضيع من قلة نوم أو التعود على خلع الحفاض وغيرها ستتغير مع الزمن إلى مشاكل المذاكرة أو المراهقة أو غيرها… لا تقفى عند كل مشكلة وتعتبريها نهاية العالم فهى سوف تنتهى قريبا. كل وقت وله مميزاته وعيوبه، هذه حياتنا جميعا وطبيعة البشر فعلينا أن نستمتع بكل مرحلة فيها ونحاول التغلب على مشاكلها أو تقليلها.



الام العاملة

Read More