خمس نصائح لمواجهة التحديات المالية الحالية




في الإدارة المالية لأى شركة تبنى القواعد والأساسيات على النظام المعمول به في المجتمع أو الهيكل التنظيمى الذى يضم الجميع ولكن في حال حدوث أزمة أو تغير مستمر في شكل هذا الهيكل التنظيمى يتحول الأمر إلى إدارة أزمات Crisis Management  وليس إدارة مالية.

وبالمثل تماما في بيوتنا، في برنامج تنظيم وإدارة البيت تتم مناقشة (الإدارة المالية للبيت) وشرح أساليب وضع الميزانية ومراقبة النفقات وترشيد الإستهلاك والتسوق الذكى ولكن عندما نصل إلى مرحلة الأزمة العامة من تغير قيمة العملة أو الغلاء المتصاعد والمستمر، إذا لا بد لنا من خطة بديلة لحين يقضى الله أمرا كان مفعولا.

الغرض من النصائح التالية هو مساعدة مديرة البيت على تخطى الأزمة أو متابعة مصاريف الأسرة في ظل الأزمة المالية الحالية، وليس الغرض منها إطلاقا التحريض على البخل أو التشكيك في قدراتكم الشرائية ولا التحكم في رغبات الأسرة والتدخل في شئونها ولكنها أصبحت ضروريات لبعض الأسر كما كانت تعد عادات أساسية لدى البعض الآخر.

1-   القناعة

كثيرا لا ننظر إلى ما لدينا وننظر فقط إلى ما نريد وما يوجد في المحلات وما ينقصنا. في الحقيقة لو نظرنا إلى ما لدينا وتذكرنا أننا نحبه وشكرنا الله على هذه النعمة وكيف أنها لا تتواجد مع الآخرين أصلا قد نغض البصر عن ما في المحلات أو نلغى فكرة شراء مثلها.

الكثير مننا يكرر شراء الأغراض بهدف التجديد فقط فمثلا إذا كانت حقيبة المدرسة ما زالت سليمة وشكلها لطيف لماذا نشجع أولادنا على شراء أخرى جديدة؟ وكذلك لحقيبتك أنت أيضا. لماذا أرغب في قطعة ملابس أو وجبة فاخرة لمجرد التقليد أو اشباع رغبة زائلة؟ كلنا نفقد الرغبة الشديدة في الشىء الغالى فور وصولنا المنزل به في كثير من الأحيان، بل وربما نندم، فلماذا لا نتعلم من اخطائنا ونراجع تصرفاتنا والأحداث المارة بنا؟

2-   الحاجة والطلب Need & Want

الكثير لا يدرك الفرق بين الإثنين. فعندما يطلب ابنه شيء أو يرغب هو نفسه في شراء غرض ما يتحول تلقائيا لشراؤه بدون التفكير في: هل أحتاجه حقا أم لا؟ يوجد فرق كبير بين الاثنان فالسمك طعام يشبع ويقوى والسوشى سمك وطعام ولكنه غير أساسى للبقاء. الحاجات الأساسية للإنسان ثلاث: المأكل والملبس والمسكن. لا رابع لهما والملبس فقط ليفى بالغرض ولا ضرورة أن يكون ماركة عالمية مثلا. المهم هو أن تحبه ويجعلك تبدو أنيقا. الشوكولاته التي تسببت في تخمتك وشكوى أطفالك من زيادة الوزن أو تسوس الأسنان لماذا تصممى على شراؤها؟ فضررها لك أكثر من نفعها. في أوقات الأزمات علينا أن نلتزم بما نحتاج فقط وليس الكماليات.

للأسف الكثير مننا لم يعلم أولاده هذا منذ الصغر فأصبح يواجه مشاكل مالية لا حصر لها مع أبناؤه بهذا الخصوص. ولكن ربما أمكن تصليح الأمر والوقت لم يفت بعد. اشركوا أولادكم معكم في مواجهة الأزمات فذلك يقويهم ويساعدهم على مواجهة المستقبل.

3-   التعويض والاستبدال Substituting Strategy

الكثير من المنتجات لها بدائل أرخص سواء في الأطعمة أو الملابس أو حتى الإلكترونيات. في أثناء الأزمات شراء حذاء غالى لطفلك الذى لم يتعد العامين ليس بالقرار الصائب إطلاقا، فهو لن يستمر معنا أكثر من عدة أشهر على الأكثر، ربما يمكنك شراء اثنان آخران بهذا المبلغ من ماركة أخرى. الهدف هو العقلانية في اتخاذ القرار وتحكيم المنطق حتى لو لديك الأموال. ومنتجات أخرى عديدة كانت تحولت إلى ضروريات في حياتنا كمطهر الأرضيات ومنعم الملابس أو معطر الجو ولكنها في الحقيقة ليست بالضروريات إطلاقا ويمكن  الاستغناء عنها تماما او استبدالها بالخل مثلا كمطهر أو البخور لتقليل المنصرف.

4-   التبسيط والتقليل be a Minimalist

هذا المبدأ يشجع على أن يتملك الإنسان ما يحتاجه فقط وما يكفيه فقط ويحيط نفسه بالأشياء التي يستعملها فقط وبالتالي يقل ما يمتلكه وتزداد مساحته المكانية وكذلك مساحته الفكرية بصفاء الذهن. وطبيعى أن ينعكس ذلك على الجانب المادى من توفير في المصروف.

5-   الحمد والشكر

نفتقد البركة في الأموال والأشياء كثيرا هذه الأيام. فنجد أن تشكو واحدة من تحطم اللعب رغم قيمتها الكبيرة أو ضياع المقلمة رغم كونها ماركة عالمية وغيرها من الأحداث التي تفقدنا مبالغ طائلة. لا بد لنا من مراعاة مقدم النعمة حتى يحافظ لنا عليها ويبارك لنا فيها. “وإن شكرتم لأزيدنكم” اشكروا الله على نعمه واطلبوا منه ما تريدون ومع الشكر المتواصل تأتي الزيادة.

 

الإعتدال في الإنفاق مبدأ مريح وموفر ويبعدنا عن قطبى الإنحراف: البخل والتبذير. اعقلوا ما تشترون واسألوا أنفسكم أولا هل هو حاجة أم طلب عابر؟ وهل لدى مثله أم لا؟ وهل له بديل أرخص ام لا؟ ماذا سأخسر إذا لم أشتريه؟

 التحديات المالية الحالية 

Read More

جميع عروض السوبرماركت فى مصر

عروض القاهرة والأقاليم وأسواق الخضر والفاكهة

 

www.tsawq.net



عروض أكبر السوبرماركت وعناوين فروعها

 

عروض نت

 

www.3orod.net

 

عروض ايجى

 

www.3orodegy.com

جميع عروض السوبرماركت فى مصر 

 

Read More

كيف وبكم أشترى ملابس لأولادى؟

ما بين الشعور بأن المنفق على الملابس كثير وما بين شعورى بحاجة أولادى إلى المزيد دائما، أحب الشراء ولا يمكننى السيطرة على المنفق على الملابس..ماذا أفعل؟

الملابس سلعة استهلاكية من الدرجة الأولى، وخاصة مع الأطفال الذين تكبر أجسامهم بسرعة على الملابس ويستهلكون منها الكثير للعب والتمارين وخلافه.

سواء إن كنت من مفضلى شراء العلامات التجارية (الماركات) الكبرى أو غيرها، ابحثى فقط عن الإحتياج أولا ثم الجودة التى ترضيها لأولادك طالما يمكنك تغطية ثمنها.

  1. ولذلك قبل الشراء يجب تحديد الاحتياجات الحقيقية من القطع المختلفة لشراؤها أولا، ثم التفكير فى المزيد من القطع الإضافية أو التى قد نحتاجها قريبا. عند تنظيم عملية الشراء وكتابة الاحتياجات على قائمتك، يمكنك تلافى بعض الخطاء كتكرار شراء نفس القطعة مرة أخرى، وهو الأمر الذى اصبح متكررا عند بعض الناس بسبب التسرع أو قلة الوقت المتاح للتفكير فى أثناء الشراء.
  2. فى أوقات التخفيضات، قد نلاحظ تهافت كبير على المتاجر، ولكن التفكير السليم حتى نتلافى الوقوع فى فخ شراء بعض القطع الغير مناسبة أو التى لا نحتاجها حقيقة هو الالتزام بقائمتنا الشرائية أولا ثم لا مانع بعد ذلك من شراء ما نجده فرصة حقيقية ونعلم يقينا أننا سنحتاجه فى القريب (خلال العام القادم مثلا)، أو سلعة نعلم أن أولادنا يحتاجونها باستمرار كالشرابات أو الملابس الداخلية. ولكن الحرص كل الحرص على الحصول على المقاسات السليمة خاصة إذا كنا نشترى للمستقبل حتى لا تضيع النقود هباءا.
  3. بالنسبة للكميات فهى حسب استهلاك كل طفل، فمن يذهب إلى الحضانة يحتاج على الأقل طقم كامل يوميا، فهذه هنا سبع قطع من كل نوع مثلا باستثناء الأحذية مبدأيا قبل شراء أى قطع إضافية أو للمناسبات الخاصة (إن وجد). ومن يذهب إلى المدرسة أو لديه تمارين رياضية فهو يحتاج أنواع أخرى من قطع الملابس حسب الرياضة التى يمارسها.
  4. ابحثى دائما فى الأسواق وغيرى مصادر الشراء فقد تجدى متجرا جديدا ذو جودة عالية ارخص فى الاسعار مما تذهبى إليه باستمرار.
  5. وأخيرا عليك دائما كتابة المنصرف على الملابس فى قائمة خاصة للمراجعة ولتعرفى هل أنت على الطريق الصحيح أم بدأ يخرج الأمر عن السيطرة.

فخ التخفيضات:

نلاحظ على ورقة الأسعار أثناء التخفيضات السعر المكتوب قبل وبعد الخصم، هذه عملية تسويقية تخاطب الجانب النفسى فى منتهى الأهمية، فهى تخاطب عقلك وتقول: “انظر كم وفرت من النقود إذا اشتريتنى؟!” ولكن إذا نظرنا فقط إلى السعر المكتوب بعد الخصم وفكرنا قليلا..هل هذا سعر مناسب حقا؟ حتى بعد الخصم؟ قد نكتشف الكثير.

 التخفيضات

شراء ملابس الأطفال

Read More
الست فى الغربة

مصروف البيت وإدارة الوقت. . . .لكن فى الغربة

كتير من مديرات البيت بتضطرهم الظروف للعيش فى بلد آخر. بالتأكيد أعمال البيت تقريبا واحدة ولكن ظروف كل بلد تختلف عن الأخرى وتسبب أحيانا عدم القدرة على موازنة مصروف البيت أو الإدخار وقد تسبب مشاكل خاصة بوجود فائض فى الوقت غير مستغل ويسبب الضيق لمديرة البيت وأحيانا الاكتئاب.

دعونا نضع الصورة أولا فى إطارها السليم، لقد سافرتم أساسا بغرض رفع مستوى المعيشة أو الإدخار، فكيف لك أن تفقدى القدرة على التحكم فى المصروف؟

لا تستنفذى كل وقتك فى المحال التجارية والشراء…قد تكون وسيلة الترفيه الوحيدة فى البلد ولكن لا تجعليها تسيطر على فكرك وتأكل أموالك بلا داع. حددى أيام الذهاب إلى المول وربما مرة واحدة فى الأسبوع أو كل أسبوعين أو عندما تتوافر حاجة للشراء.

التفكير العملى: إذا كان البلد الذى تقيمين به يفتقر إلى وسائل الترفيه..إذا –من باب أولى- إدخار النقود للسفر إلى مكان أفضل للاستمتاع. وإذا كان البلد سياحى بالدرجة الأولى فاستغلى وجودك بالترحال الداخلى ومشاهدة البلد بأكلمها ففى السفر سبع فوائد.

ضعى خطة واضحة لحياتك. ماذا تريدى أن تحققى؟ بالتأكيد ليست الملابس والكماليات ذات الماركات العالمية هى أقصى احلامك، فماذا إذن؟ ضعى الأولويات أمامك وحددى مبلغ النفقات الشهرية على الاحتياجات ثم حددى خطتك.

يمكنك فعل الكثير من الأشياء بالنقود ولكن أيها هو الأفضل لك؟ أيها سيبقى معك فترة أطول أو يمنحك ميزات إضافية؟

الوقت والنقود

بالنسبة لوقت الفراغ، فأنا وكثيرين نعتبر هذا نعمة، يفتقدها الكثيرون، فقط علينا معرفة كيفية استغلالها الإستغلال السليم. وهنا قد أقترح عليك بعض الأفكار لاستغلال وقت فراغك فى الغربة:

اعلمى أنك إذا أنجزت كل أعمال البيت وتوافر لديك وقت إضافى فأنت إذا سريعة!….وهذه ميزة.

  1. استغلال الوقت فى تنمية النفس كمحاولة تعلم لغة جديدة مثلا أو حضور ندوات تثقيفية موثوقة المصدر
  2. محاولة التقرب إلى الله أكثر بالعبادات
  3. المشاركة المجتمعية إذا توافرت لك الفرصة
  4. الرجوع إلى أساس تنمية الذات وهو القراءة …تأكدى أن كل كتاب تقرأيه سيضيف إلى شخصيتك
  5. لهواة الأعمال اليدوية والحرف البسيطة …أمامك متسع وفرصة للابتكار والعمل من المنزل….فكرى بعملية وقومى بابتكار منتجات خفيفة يمكنك بيعها حيث أنت أو عند العودة فى الأجازة.
  6. هل فكرت فى الكتابة؟ ربما تعجبك…دونى حياتك فى مذكرات أو أكتبى قصص تعليمية للأطفال.
Read More
عروض المحلات

العروض على السلع، هل تفيدنى أم تضرنى؟

أصبحت تخفيضات وعروض السلع المختلفة سواء بالنسبة للبقالة وإحتياجات المنزل أو حتى العروض والتخفيضات على الملابس كثيرة ومتنوعة وشبه مستمرة فى معظم المتاجر. متى تقررى أن تشترى منتج ما عليه تخفيض ومتى لا؟

هناك عدة أسئلة عليك الإجابة عليها أولا قبل أن تتخذى القرار بشأن سلعة ما عليها تخفيض حتى لا يتحول هذا الشراء إلى ضرر وتتحول الصفقة الرابحة إلى خسارة مالية و صرف اموال فى غير محلها أو فى غير وقتها، ولتفادى شراء قطعة غير ضرورية أو لا تلزمنا.

 السؤال الأول: هل أحتاجه أم لا؟

فى السوبر ماركت تقدم التخفيضات تقريبا على معظم الأنواع من السلع. ولذلك علينا الإتفاق أننا ذهبنا للتسوق فى الأساس حتى نشترى احتياجات محددة وليس من الضرورى أنها تكون كل السلع ذات التخفيض. بمعنى أن نشترى احتياجاتنا أولا والتى قمنا بكتابتها فى قائمة التسوق ثم نقارن العروض ونختار ما يناسبنا.

أما بالنسبة للملابس والسلع الأخرى يكون السؤال: هل عندى مثله؟ ففى بعض الأحيان نجد أنفسنا وقد أشترينا قطعة مشابهة تماما لما لدينا! ولكن نكتشف ذلك بعد فوات الأوان. فمثلا: بنطلون أسود آخر أو خلاط منفصل وأنا لدى خلاط مع ماكينة المطبخ.

 تخفيضات وعروض

 السؤال الثانى: هل يتوافر لدى المكان المتاح لتخزينه فى المنزل؟ (إذا كان عرض بالجملة أو لغرض كبير الحجم) قد تكون المساحة لديك تكفى بالكاد خزينك الاساسى ويضايقك تكدس المكان بالأصناف المختلفة الت قد تنسيها وسط الزحام. السؤال الثالث: هل الصلاحية ستستمر فترة تخزينه أم ربما يفسد قبل أن أنتهى من الكمية كلها؟ فعلينا هنا التأكد من الصلاحية فى حال شراء كمية من منتج ما.

السؤال الرابع : هل هذه آخر مرة سأرى فيها عرضا على هذا المنتج؟ بالتأكيد لا .. تأكدى أن العروض تتكرر باستمرار فلا تتوترى فربما امكنك الحصول عليه مرة أخرى.


كتيب تنظيم المطبخ

Read More
مصروف البيت

بنود الميزانية المنزلية المعتدلة

تختلف ميزانية البيت من أسرة لأخرى حسب عدد الأفراد و العادات الغذائية والفئات العمرية أيضا.

أولا : الإقتناع بمبدأ الإعتدال

علينا التفرقة بين الحاجة والطلب فليس كل ما أريده أستطيع شراؤه ولكننى أحتاج إلى شراء أشياء مهمة لا يمكن الاستغناء عنها وهى لها الأولوية وبعد ذلك إن وجد فائض يمكننى التفكير فى الطلبات الإضافية.

ثانيا : قائمة الضروريات (الاحتياجات المنزلية الأساسية)

  • كل ما تحتاجين للطبخ من سكر، زيت، صلصة وغيرها من الأساسيات
  • اللحوم والدواجن حسب رغبة العائلة ولكن بما لا يسمح بوجود فائض يفسد أو يرمى بعد الطبخ
  • الألبان و المخبوزات و الخضر والفاكهة مع مراعاة الكميات حتى لا تفسد وتهدر المال
  • مخصصات الكهرباء والمياه والغاز
  • أدوات التنظيف والغسيل التقليدية والبعد عن المستورد أو الترفيهى (كمعطرات الجو مثلا)
  • التزامات أخرى كمصاريف للبواب أو الأولاد أو الوقود لربة المنزل قائدة السيارة

ثالثا: قائمة الكماليات

  •  السلع الغير أساسية كالصوصات والمربات والأطعمة الموسمية الأكل التى قد تحفظ فى الثلاجة بدون استخدام حتى تفسد
  • الحلويات والعصائر المضرة بالصحة خاصة للأطفال
  •  شراء كل ما هو مجرد سلع جديدة مغرية للتجربة
  •  مساحيق الغسيل أو المنظفات أو السلع المستوردة باهظة الثمن والتى يمكن استبدالها بالمحلى.
  • الأجهزة الترفيهية قليلة الاستخدام
  • المكالمات والتطبيقات الالكترونية والألعاب التى تتطلب مصاريف

رابعا : طرق التوفير وترشيد الإنفاق والاستهلاك

إذا أردنا التوفير أو عند اكتشافنا لكم كبير من المبالغ تصرف بلا داع أو حاجة حقيقية، إذا علينا اتباع الأساليب التالية:

1-      ترشيد النفقات:

  • الالتزام بقائمة التسوق للبقالة التى تمت كتابتها بناءا على الاحتياجات المنزلية الأساسية
  • تقليل الشراء العشوائى وهو الذهاب للشراء بغرض التنزه ولا حاجة حقيقة لشراء شىء ما
  • عدم التمادى فى شراء الكميات أو السلع المستوردة أو الغالية
  • البعد عن عروض الشراء إلا إذا كانت على القائمة، وتأكدى أنها متكررة
  • الشراء من المتاجر أو الأسواق التقليدية وليس المتاجر المعروفة بالغلاء
  • محاولة خبز الحلويات و البسكوتات فى المنزل بدلا من شراء الجاهز
  • كى الملابس فى المنزل بدلا من المكوجى (فى بعض القطع)
  • الاستغناء عن الأكل الجاهز أو المطاعم (الدليفرى)

2-      ترشيد الاستهلاك:

  • ضمان الاستهلاك الصحيح للأجهزة الكهربائية والإنارة
  • ضمان الاستهلاك الصحيح للمياة (غلق الصنبور عند غسيل المواعين)
  • الطبخ حسب حاجة الاسرة ومراعاة الكميات حتى لا يفسد الباقى
  • الإعتدال فى استخدام كل شىء بصفة عامة ولا سيما المنظفات أو أدوات العناية الشخصية وغيرها (مثال: وضع كميات كبيرة من الشامبو أثناء الاستحمام)
  • تطبيق مبادىء إعادة الاستخدام للتوفير (مثال: زجاجات المياه الفارغة عدة مرات فقط)

كل ما سبق هو محاولة للوصول إلى الإعتدال فى الإنفاق وليس سياسة للتقشف. إجعلى الإعتدال والتعقل فى الشراء عادة وليست فترة فقط. فعندما أملك السيطرة على المصروف والنقود أستطيع تخصيصها فى محلها وصولا إلى التوفير وذلك سيؤدى إلى أن أشترى ما أريد وقتما أريد يوما ما.



Read More
التسوق الذكى

التسوق ….هواية أم ضرورة؟

هل تعلمى كم المبالغ التى تصرف على شراء أشياء لا تحتاجيها فعلا؟

كلنا نحب التسوق، ولكن التسوق هو عملية أثبتت أنها هدف فى حد ذاتها بمعنى أنها للكثيرين اصبحت هواية من أجل المتعة بغض النظر عن نوع الأغراض التى تشترى. نوافذ التسوق أو العروض لم تكن لتوجد لو أن الناس تتسوق فقط من أجل الاحتياجات.

الشراء العشوائى يساهم وبشدة فى مشكلة الكراكيب فى منازلنا. كم من الأشياء توجد فى منزلك الآن ولا تستعمليها؟ لو فكرت لوجدت أن معظمها أشياءا اشتريتها بدون تخطيط مسبق أو بلا داع حقيقى؟ والآن هى تحتل جزءا من مساحة بيتك بلا داع قد يمكنك استغلالة بطريقة أفضل، إضافة إلى أنها تسببت فى خسارتك لبضع الأموال.

إذن الشراء العشوائى تسبب فى خسارة الأموال و خسارة المساحة.

ما الحل إذن.؟ لا تحرمى نفسك من متعة التسوق ولكن حاولى السيطرة على قرارات الشراء العشوائية عن طريق:

1-      تقليل المبالغ المتوافرة معك عند الذهاب للتسوق بلا داع حقيقى أو بدون طلب محدد

2-      التخلى عن بطاقة الإئتمان أو تركها فى المنزل

3-      الالتزام بقائمة التسوق أو بما تحتاجين لشراؤة فعلا

تجربة عملية: حاولى منع نفسك من شراء قطعة ما غير ضرورية بأن تتركى المحل فورا أو تمنحى نفسك فرصة يوما للتفكير فيها، وفى أغلب الظن إذا تركت المحل لن تتذكريها مرة أخرى ولن تشعرى بهذا الاحتياج لها بعد أن اختفت من أمامك.

الكثير من الناس يشترى الأغراض بهدف التجميع ليس إلا (أطباق، لوحات، كتب، أنتيكات، أدوات مطبخ، أجهزة ..و غيرها) هذه المقتنيات تتطلب نقودا كثيرة وتجعل منزلك يبدو غاية فى الكركبة. إذا لم يكن لديك المكان المناسب من الحائط أو الدولاب أو المكتبة التى تحتفظى بها بمجموعاتك من المقتنيات فغالبا سينتهى بها الأمر فى صناديق أسفل السرير أو أعلى الدولاب مما يزيد من الأمر سوءا. ومن ناحية أخرى هل لديك المال الكافى لجمع تلك المقتنيات أو الأغراض المنزلية الإضافية؟ أم من الممكن أن تستغل هذه الأموال بطريقة أنسب؟  (كالذهاب فى أجازة مثلا)

فكرى فى كم الأموال التى ستكسبيها إذا قمت فقط بشراء ما تحتاجين وتستخدمين فعلا . حاولى حساب كم المبالغ التى صرفت على أغراض موجودة بمنزلك الآن ولا تستعمليها، وقد يكون بعضها ما زال جديدا ولم يستعمل إطلاقا، والنتيجة سوف تذهلك!!

تدريب عملى: فى المرة القادمة التى ترتبى فيها دولاب ملابسك أو ملابس أولادك قومى بعمل صندوق خاص لما لديك ولا تستعملين أو ما أشترتيته ولم تستعمليه على الأقل مرة واحسبى الكلفة لكل ما جمعتيه. 

Read More

ما هو الشراء العشوائى وطرق تفاديه؟

التسوق فى عصرنا هذا أصبح وسيلة للترفيه وتمضية للوقت والفسحة عند الكثيرين أكثر مما هو قضاءً للضروريات وشراءً للإحتياجات. فقد تخرج العائلة للفسحة فى أحد مراكز التسوق فينتهى الأمر بأنهم –بالإضافة لمصاريف الفسحة- يشترون ملابس أو أحذية أو عطور لأسباب لم تكن فى الحسبان. يسمى هذا بالشراء العشوائى، أى الغير مخطط أو الذى لم يقضى حاجة من حوائج الأسرة الضرورية.

الشراء العشوائى: هو شراء سلع لم تكن فى حسبان المشترى قبل دخوله المتجر.

 

مشكلة الشراء العشوائى فى المبالغ المالية التى قد تكون كبيرة والتى يتم صرفها فى غير محلها أو فى غير وقتها مما قد يسبب ضائقة مالية بعد ذلك.

إذا كنا نرغب فى تقليل هذا الشراء العشوائى أو التحكم فيه أثناء الفسحة أو أثناء التسوق عموما فعلينا اتخاذ بعض الإحتياطات والخطوات:

  • لا تخرجى للتسوق إلا ومعك قائمة بالاحتياجات اللازمة والضرورية والتى كنت قد جمعتيها فى ورقة أو فى أجندتك الخاصة على مدار الأيام السابقة. حتى بالنسبة للملابس وخلافه. (مثلا: ابنى يحتاج جينز جديد أو فوط إضافية للحمام)
  • عندما تجدى نفسك فى المركز التجارى أمام نوافذ المحلات المبهجة والمغرية، لا تحرمى نفسك من متعة الفرجة (window shopping) ولكن التزمى بقائمتك فقط عند الشراء. (مثلا: بنطلون أزرق رائع ولكنى أحتاج البنى فلن أشتريه الآن وإلا لن أشترى البنى لأن خطتى تتضمن بنطلون واحد)
  • p1040951
  • العروض والأوكازيونات تتكرر فلا تنساقى ورائها إلا إذا كان لديك فائض مالى حاليا.
  • أحيانا يكون الشراء بسبب احساس بالملل أو التوتر النفسى ونشعر أننا نتحسن عند الشراء فنعتبره علاج، ولكننا ننسى كيف يؤثر هذا الفعل على ميزانيتنا بل وعلى المساحات التخزينية فى منازلنا. ولتفادى ذلك قد نفكر فى حل آخر كالتحدث إلى صديق عند شعورنا بهذا الملل أو التوتر بدلا من الخروج للشراء بلا هدف.
  • التحكم فى المبلغ المنصرف، إذا خرجنا للفسحة فى مكان للتسوق علينا تدريب انفسنا على التحكم فى قرارات الشراء فمثلا سنتشترى بعض الأغراض إذا وجدنا انها ستنفع رغم اننا لا نحتاجها الآن ولكن بمبلغ لا يتعدى رقم معين. أى نحدد المبلغ الذى سننفقه فى هذه الخروجة قبل النزول ولا نأخذ معنا مبالغ إضافية.

ورشة عمل مصروف البيت والميزانية

Read More
التوفير فى الوقود

5 أساسيات لتوفير الوقت والوقود والجهد عند استخدامك لسيارتك

كثير من مديرات المنزل يستخدمن سياراتهن الخاصة فى قضاء مشاوير المنزل وتوصيل الأبناء وغيرها، وسواء إن كنت تستخدمى المواصلات العامة أو السيارات الخاصة فقد بدأت الأسعار فى إزدياد والزحام أصبح صفة دائمة فى غالبية المناطق. ولذلك أحب أن أقدم لكم بعض النصائح وأوضح بعض الأمور التى يجب أخذها فى الإعتبار عند القيام بأى مشاوير حتى لا تخسرى وقتك أو جهدك أو تزيد تكلفة المشاوير عليك.

توفير الوقود

1-      خططى جيدا قبل الخروج: إذا كنت فى طريقك لعمل عدة مشاوير فى نفس اليوم فعليكى هنا تخطيط خريطة وطريقة السير قبل النزول، بمعنى ترتيب المشاوير وأى الأماكن أذهب إليها أولا وهكذا حتى لا تجدى نفسك تمرى بنفس النقطة أكثر من مرة مما يسسبب استهلاك المزيد من الوقت (خاصة فى الزحام) واستهلاك المزيد من الوقود.

2-      جمعى المشاوير: بدلا من أن تقومى بالخروج لقضاء مشوار واحد فى كل مرة حاولى تجميع المشاوير الخاصة بمكان واحد أو وجهة واحدة مع بعض وذلك بالتنسيق واستخدام ورقة جدول الأعمال الخاصة بك.

3-      استعيضى بوسائل أخرى: فكرى فى كل مشوار هل يمكننى قضاء المصلحة بالتليفون مثلا؟ أو بواسطة الانترنت؟ بحيث لا تضطرى إلى النزول بنفسك واستخدام السيارة أو المواصلات. فمثلا: شراء بعض الأغراض الخفيفة من البقالة يمكنك قضاؤها عن طريق خدمة التوصيل بدلا من الذهاب بنفسك وضياع الوقت والمزيد من المال حيث ستجدى نفسك تشترى المزيد من الاشياء التى غالبا ما ستكون غير ضرورية، مثال آخر كمعرفة معلومة من مدرسة أطفالك فيمكنك التحدث إليها فى الهاتف أو إيجادها على موقع الانترنت الخاص بهم.

4-      راعى الأوقات: اتصلى قبل النزول لتعرفى مواعيد عمل وجهتك (المكان أو المحل) هل هم موجودون الآن أم لا؟ هل يمكننى تأجيل المشوار قليلا حتى أتأكد من أن المكان مفتوح حاليا أو أربطه بمشوار آخر؟ بدلا من ضياع المشوار بدون قضاء الحاجة.

5-      راعى المسافات: حاولى الاستغناء عن كل ما هو بعيد عنك بمسافة كبيرة والاستعاضة عنه بمكان أقرب، معظم الخدمات الشرائية والطبية وغيرها الآن تتواجد فى كل مكان وليس بالضرورة الذهاب عشرات الكيلومترات واستهلاك الوقت والبنزين فى شراء أغراض يمكننى احضارها من متجر قريب فقط لأنها أفضل أو أرخص جنيهات قليلة. أيضا ليس بالضرورة أن تقفى بسيارتك تماما أمام المكان الذى تريدين، ربما أمكنك الوقوف ابعد قليلا ولكن بدلا من الدوران عشرات المرات فى المكان بحثا عن الركنة الذهبية!

دمتم بخير.

Read More

أهم الأعمال لتوفير الطاقة والكهرباء داخل المنزل

ترشيد الاستهلاك والطاقة غير مرتبط فقط بالكم المادى الذى ندفعه من خلال الفواتير ولكنه أيضا بحجم تأثير هذا الاستخدام على المجتمع والبيئة المحيطة من زيادة فى سخونة الجو أو استهلاك فى غير احتياج.

ولكى نعرف لماذا علينا مراعاة الطاقة فى حياتنا عموما، علينا أولا التأكد من حجم الفائدة المحققة فعلا لنا وللبيئة:

1-      التوفير فى المال المدفوع

2-      الحفاظ على عمر الاجهزة الكهربائية وكفائتها

3-      المساهمة فى حماية البيئة

استراتيجيات الحفاظ على الطاقة:

الغسالة الكهربائية:

الأفضل لمعظم أنواع الملابس هو الغسيل على البارد وهذا يوفر نسبة كبيرة من الكهرباء إضافة غلى الحفاظ على عمر الملابس.

تجميع الغسلات (الأبيض – الألوان- الغامق- الملايات والفوط) بدلا من تشغيل الغسالة دورة كاملة على مجرد بعض القطع الصغيرة، انتظرى حتى يتجمع عندك الكمية المناسبة للتشغيل، وهذا سهل فى معظم الأيام !! أليس كذلك؟!

التكيف:

وهنا توجد عدة أمور يجب مراعاتها عند تشغيل أجهزة التكيف:

1-      قبل الشراء تأكدى من ملائمة قوة التكيف لمساحة الغرفة حتى يعمل بالكفاءة المطلوبة

2-      طلب درجة حرارة مقبولة حتى يستطيع التكيف الوصول لها

3-      التأكد من أنه “يفصل” أى يعمل بعزيمة كاملة ثم تقل ويعاود الدورة مرة أخرى حتى لا يسحب الأضعاف من الكهرباء

4-      مراعاة إغلاق باب الغرفة والشبابيك فى حال التشغيل

5-      عدم التشغيل فى حالة عدم التواجد بالغرفة أى عند الحاجة فقط

سياسة الاستخدام الذكى:

من أكثر الأجهزة المستهلكة للطاقة هى الأجهزة التى تحول الطاقة الكهربية إلى طاقة حرارية مثل المكواه وسخان المياه والبراد الكهربائى ولذلك يرجى مراعاة مرات وأوقات ومدة الاستخدام. (مثلا: لا نتكاسل عند استخدام المكواه)

الطاقة الشبح:

تظل بعض الأجهزة تسحب القليل من الكهرباء (Phantom Energy) حتى بعد إطفائها (كالتليفزيون والكمبيوتر والأجهزة ذات أزرار إضاءة الاستعداد) ، يمكنك تجنب ذلك بفك القابس على الأقل فى نهاية اليوم.

استخدام اللمبات الموفرة.

بطاقات ترشيد الطاقة:

معظم  الحديثة هذه الأيام تأتى وعليها ملصق خاص بكفاءة استخدام الطاقة مبين فى درجات وألوان والأفضل عند الشراء اختيار الجهاز الأكثر كفاءة أى الأقل استهلاكاً للكهرباء

wach

اشركى أطفالك معك:

فى حالة وجود الأطفال علينا تعليمهم التعود على بعض الأعمال البسيطة التى توفر فى الطاقة وتمنحهم الإحساس بالمسئولية مثل:

  • غلق نور الغرفة عند الخروج منها
  • عدم فتح باب الثلاجة بدون داع
  • إطفاء الأجهزة المختلفة عند الانتهاء من استخدامها (كالتليفزيون)

321318_304656229637414_1657461995_n

Read More