لوحة الحائط المنزلية

مركز إدارتك لأعمالك في البيت أو المكان الذى تتجمع فيه مكملات خطتك اليومية والأسبوعية. كل منزل يحتاج إلى مثل هذه اللوحة لوضع وتذكر ومتابعة الأعمال الخاصة بالأفراد بدلا من تركها تتكدس داخل ذاكرتك المسكينة. وحتى يكون الأمر واضح لكل افراد الأسرة.



أهمية مركز الأعمال فى البيت:

·         وضع ورؤية المواعيد والمناسبات التي سنحتاج التخطيط لها

·         متابعة جدول أعمال الأسرة (منيو وجبات الأسبوع)

·         وضع اى معلومات هامة أو ملاحظات لأفراد الأسرة

·         تثبيت قائمة للشراء والإضافة لها عند الحاجة

·         يمكن استخدامها كناحية تعليمية لأطفالك حيث أنها تتواجد في مكان ظاهر للجميع يوميا على مرمى البصر.

بهذا المكان يمكنك النظر إلى أعمالك الإدارية المنزلية الخاصة بالأسرة بنظرة عامة وشاملة وتتضح أمامك الصورة وتترابط الأعمال مع التواريخ والاهتمامات بما يتيح لك الفرصة الأفضل للتنسيق والحفاظ على الوقت. . بإختصار… تصبحين أكثر كفاءة فى إدارة المنزل.

أين أضعها في المنزل؟

بما أن الغرض منها هو مساعدتك فى متابعة الأعمال وتذكر المواعيد فيجب أن تكون فى مكان واضح فى المنزل تقع عليها عينك يوميا فتذكرك بأهم الأعمال والمواعيد. فمثلا: بجوار المدخل، المطبخ، الطرقة أو مكتبك إن وجد.

مكونات لوحة الحائط المنزلية:

ستتعدد أشكال لوحة الحائط حسب احتياجات كل أسرة فلا يوجد ثوابت لما تحتويه ولكنها بالتأكيد ستتكون من عدة أشياء اساسية:

1-      نتيجة شهرية ذات مربعات كبيرة يمكن الكتابة بداخلها.

2-      بعض الأدوات المكتبية مثل: قلم وأوراق لاصقة (sticky notes) (highlighter pen)

3-      لوحة دبابيس ضغط أو لوحة مغناطيسية

                  

 

بعض الإضافات إلى مركز الأعمال بجوار لوحة الحائط إذا أردنا:

1-      مكان لتعليق المفاتيح عند العودة من الخارج

2-      مكان للحقائب

3-      زينة وإضافات جمالية

كيف أنسق وضعها في المنزل؟

1-      ضعى النتيجة بجوار اللوحة افقيا بحيث اذا أردت كتابة موعد ما على النتيجة يكون فى مقابلته أى ورقة خاصة بهذا الموعد على اللوحة (كحفلة ابنك الصغير بالمدرسة مثلا وما عليه ان يحضره)

2-      رصى مكان الأقلام والأدوات المكتبية بطريقة جميلة واعملى فى سيميتريه كأنك ترصين بداخل صينية مربعه او ذات جوانب واضحة. فيكون الشكل العام مريح للعين.

Read More

كيف تختارين وسيلة التخزين المناسبة؟




 

1-     صناديق التخزين

هي الأمثل لحفظ وتجميع الأغراض التي تستخدم يوميا ولكنها لا تحمى من الأتربة أو الرطوبة. هي جيدة في تجميع الأغراض المتشابهة معا في تقريبا اى مكان حول المنزل. مثل الأدوات الرياضية أو الألعاب.

2-     العلب المتنقلة ذات اليد

رائعة للأغراض الأصغر حجما فهى مقسمة داخليا ولها يد يمكنك حملها معك من مكان لآخر حول المنزل. خصصت في الأساس للأدوات المكتبية أو أدوات التجميل أو أدوات الهوايات والألوان والأعمال الفنية.

3-     الجرادل

تعتبر وسيلة للتخزين تجميلية أكثر منها عملية. ولذلك اذا قررت استخدامها تأكدى من جودتها وقوة تحمل اليد. والشكل الاسطوانى أيضا يهدر جزء من المساحة.

4-     العلب الاسطوانية

شكلهم جميل سواء في المطبخ أو في الحمام لتخزين قطع القطن أو أدوات التجميل ولكن لأنهم أسطوانى الشكل فيتم اهدار مساحة.

5-     الصناديق ذات الغطاء

هي الأمثل للتخزين طويل الأجل والاغراض التي لا تحتاجينها باستمرار ولذلك يحمى الغطاء من الأتربة. اختارى الصناديق القوية وحاولى وضع عنوان لاصق يدلك على المحتوى.

6-     السلال

رغم أنها لا يمكن وضعها فوق بعضها البعض ولكنها جميلة في العرض وتعطى شكلا مميزا للمكان. يمكنها حفظ العديد من الأغراض سواء الملايات في الدولاب أو الفوط في الحمام أو حتى تجميع أدوات الهوايات. بعضها يأتي بيد ليمكن حملها من مكان لآخر.

7-     الصوانى

تأتى بعده أشكال وأحجام فمنها للتجميع الخارجي حتى لا تتبعثر الأشياء على أي سطح. ومنها الخاص بالمكتب للأوراق وخلافه. ومنها المقسم حتى يمكن استخدامها داخل الأدراج للأشياء صغيرة الحجم. رائعة للأدوات المكتبية، أدوات التجميل والاكسسوارات. اختارى الصوانى ذات الجوانب العالية نوعا (4 -5 سم تقريبا)

والآن يمكنكم استخدام وسيلة التخزين المناسبة في المكان المناسب دائما وحتى تحقق الغرض من استعمالها وتحقق لكم التنظيم المرجو وتوفر لكم الوقت والجهد.

كيف تختارين وسيلة التخزين المناسبة؟ 

Read More

5 حقائق عن مطبخك لسهولة وسرعة العمل

كلنا نعمل في المطبخ يوميا ولكننا لم نفكر أبدا في تقسيمه إلى محطات عمل أو أجزاء. ربما هذا هو ما نعمل به تلقائيا ولكن إذا تفكرنا في هذه المحطات ربما يساعدنا ذلك على العمل بكفاءة أكثر أو  إعادة التنظيم أسرع.

تكلمنا قبل ذلك وشرحنا فكرة “مثلث العمل” داخل المطبخ وهى الفكرة العامة أو الأساسية لتكوين المكان، ولكن من حيث آداء الأعمال نفسها ومراعاة المساحات المختلفة للمطابخ، فالأفضل هنا هو ملاحظة “مناطق العمل”. فنحن لن نغير مكان الثلاجة أو الحوض ولكن يمكننا تغيير نوع العمل الذى نقوم به في كل جانب وعلى كل سطح من أسطح المطبخ.

بالنظر إلى الرسم التوضيحى التالى، يمكننا تعلم خمس أساسيات بغض النظر عن شكل ومساحة مطبخك:

1-      تقسيم المطبخ إلى خمس مناطق (محطات عمل)

          المناطق الأساسية للعمل في أي مطبخ هي:

           1-      منطقة تخزين الطعام: وهنا تنقسم المنطقة إلى جزئين: جزء الثلاجة (للأطعمة الطازجة) وجزء دولاب الخزين أو رفوف المعلبات (السلع الجافة، الزيت،…)

           2-      منطقة تخزين غير المأكولات: وهى منطقة تخزين الحلل والأطباق والأكواب وكل ما يستعمل يوميا

           3-      منطقة التنظيف: وهى منطقة الحوض وغسالة الأطباق بجواره إن وجدت.

           4-      منطقة التحضير: وهى منطقة العمل الأساسية حيث نقوم بالعمل كله تقريبا. وهى غالبا سطح المطبخ      (الرخام) أو منضدة في المنتصف مثلا.

          5-      منطقة الطبخ: وهى منطقة الموقد (البوتاجاز والفرن) وأحيانا الميكروويف.

 

2-      وبالتالي فإنه من الواضح أن علينا تخزين أغراضنا بالقرب من أماكن استعمالها حتى نسهل العمل داخل المطبخ.

3-      وضع الأطباق والأدوات التي تستعمل يوميا قريبا من الحوض ليسهل غسلها وإعادتها لمكانها. وقد يبدو هذا منطقيا عندما تفكرى في نفسك تعبئين الغسالة وتفرغيها يوميا.

4-      ملاحظة أن منطقة إعداد الطعام يجب أن تكون قريبه كلما أمكن من الموقد وهذه أحد أساسيات تصميم المطابخ عموما.

ماذا أفعل ولا يوجد سطح كاف للعمل؟

– هنا عليك التفكير بإيجابية، ربما أمكنك تغيير مكان الميكروويف أو سبت الخبز لتوسعة سطح العمل. أو ربما التفكير في شراء وحدة متحركة صغيرة للعمل عليها أو منضدة.

5-      افعلى ما بوسعك وما يسهل عليك العمل. فربما أنك تفكرين الآن بأن لا يوجد مكان لتخزين بعض القطع إلا بعيدا عن منطقة استعمالها. ولكن النظر الى مطبخك وتخيل شكل محطات العمل يساعدك على الإنتاجية والتفكير السريع وقد يبدو هدفا نسعى للوصول إليه ونعمل على تحقيقه. إلا لو لدينا مطبخا خياليا!.

والآن مع تطبيق كيف يبدو هذا التقسيم في مساحات المطابخ المختلفة:

في النهاية، هذا التقسيم مفترض أن يحقق لك أقصى استفادة من وحداتك وتجميع لكل المتشابه معا فلا يتناثر جزء من المكونات في ناحية وجزء في ناحية أخرى فيرهقك العمل أو يبطىء من آدائك.

 

5 حقائق عن مطبخك لسهولة وسرعة العمل

Read More

إنجاز الأعمال مع وقت إضافى لك

أحيانا كثيرة نريد أن نبتكر ونبدع ربما نكتب قصة أو نفصل فستان لكن حجتنا الدائمة لا يوجد وقت ونفس الشىء عند وجود هواية ما في حياتنا أو عمل نحبه كثيرا. نقتل الإبداع داخلنا يوما بعد يوم بحجة الإنشغال المتواصل.

لا أنكر وجود الكثير من الأساسيات التي تشغل حياتنا والضرورية لبقائنا في العمل أو المنزل أو من أجل تربية أطفالنا وغيرها لكن أقول أن الحل للتخلص من هذه الأساسيات سريعا موجود وتمت تجربته من قبل بواسطة الكثيرين وربما ينجح مع غيرهم ولذلك أطرحه عليكم هنا.

Getting Things Done

أحد مبادئ برنامج تنظيم وإدارة البيت وبعد أن قسمنا البيت إلى إدارات وأخذنا لقب “مديرة البيت” وبدأنا نعمل كالمديرين…اتفقنا كأساس للعمل على أن الأعمال المنزلية الشاقة أو العادية ليست أهدافا في حد ذاتها ولكنها كلها أعمال إدارية ضرورية وعلينا الانتهاء منها بسرعة حتى نتفرغ للأهم من الأهداف الحقيقية التي تشبع رغبتنا في الحياة وتساعدنا على التطور . أهدافك الحقيقية هي للإستمتاع بالحياة لللعب مع أولادك للخروج ومقابلة العائلة والأصدقاء. أهدافك ليست الطبيخ والغسيل.

وهنا كان علينا تعلم كيف نقضى على هذه الأعمال الإدارية بسرعة ونضع لها نظاما (SYSTEM)  يمكنها من العمل تلقائيا ويوميا بحيث لا تأخذ من وقتنا الكثير ويتبقى لنا الوقت للأهداف الحقيقية. (من خلال ورش عمل تنظيم وإدارة البيت والحياة)

نظرية وخطوات التخلص من الأعمال:

قلب الموضوع هو خمس خطوات بسيطة نفكر بها فيما حولنا من أعمال ومن أشياء ونتعامل بها مع المواقف التي نقابلها يوميا، تحول هذه الخطوات الخمس الفوضى الى نظام وتمنحك المساحة والوقت لتصبح أكثر إبداعا وتركيزا.

gtd ara

والشكل التالى يشرح لنا كيفية التطبيق:

gtd-arabic

Read More