بيتك ووقتك فى رمضان

شهر رمضان المبارك على الأبواب حيث يزداد تفكيرك كمديرة لبيتك فى متطلبات المنزل واحتياجات الاسرة خلال الشهر ويزداد القلق من التعب مع الصيام او الخمول خاصة ونحن فى فصل صيف شديد الحرارة هذا العام.

بتنظيم الوقت والأعمال يمكن السيطرة على كل الأمور. وحتى ابسط لكم الصورة سأعرض عليكم بعض المقترحات التى قد تساعدكم فى تنظيم الوقت والجهد من أجل الاستمتاع بهذا الشهر الكريم بدون قلق او إرهاق.

أولا: ينبغى  أن لا ننسى الغرض الأساسى من هذا الشهر وأهمية الاستمتاع بما فيه من بركة وخير وهو التقرب إلى الله ومحاولة الحصول على أكبر قدر من الحسنات مع تجنب الأخطاء. وأن لا تلهينا أو ترهقنا احتياجات البيت والاسرة عن ذلك.

ثانيا: مقترحات تنظيم اليوم والأعمال:

1. تنظيم الوقت: كثير منا يغير من نظامه اليومى مثل التأخر فى النوم خلال رمضان، عموما الانسان يكون فى كامل نشاطه صباحا وهذا ما يساعد على انجاز الأعمال بفاعلية وتقل قدرته الذهنية على التركيز كلما مر الوقت الى الإفطار. وربما يمكنك انجاز الأعمال وتحضيرات الطعام والعبادات صباحا وأنت نشيطة ثم أخذ قسطا من النوم فى فترة الظهيرة أو قبل الإفطار لراحة لجسمك.

2. ترتيب الأفكار: ضعى جدولا وقائمة طعام للأسبوع ثم ابدأى بشراء احتياجاتك الشهرية أو الأسبوعية بحيث لا تفكرى كثيرا فى ما ستطبخين وما تحتاجين الى شراؤه. الوقت المستغل فى التخطيط الجيد ليس وقتا مهدرا على الإطلاق. يمكنك استخدام جدول الوجبات

3. الإستعداد الجيد: عليكى تنظيف مطبخك وثلاجتك والفريزر قبل شراء احتياجات الشهر من أى أطعمة باقية، فاسدة أو انهاء اى كميات قليلة متبقية من بعض برطمانات المربى او خلافه، تقريبا ما لن تستخدميه طوال رمضان. وبذلك توجدى اماكن لمخزونك الجديد فى مكان نظيف. أيضا مراعاة الحر الشديد وعدم ترك أى حلويات أو أطعمه معرضه للهواء حتى لا تفسد أو يسطو عليها النمل.

4. ترشيد الاستهلاك: أحيانا تبهرنا البضاعة الموجودة بالأسواق أو المنتجات الجديدة لنجربها أو نتمادى فى الكميات، وهنا تأتى أهمية قائمة المشتروات، لا يصح أبدا شراء ما يزيد عن الحاجة فقد يفسد ويكون غيرنا بحاجة اليه، ولا ما لا يلزم اعتقادا منا أننا سنحتاجه. المنتجات ستظل متوافرة طوال الشهر ويمكننا الذهاب للتسوق مرة أخرى اذا أحتجنا الشىء فلا تغرينا موجة الشراء المجنونة فى بداية الشهر.

ومن ناحية أخرى، نعتقد خطأ أننا نأكل أكثر فى رمضان..ولكن عمليا هذا غير صحيح فهما مبدأيا وجبتان بدلا من ثلاثة، والانسان وهو صائم يريد الكثير من الأطعمة ولكن بعد ابتلال العروق وذهاب الظمأ لا يأكل الانسان كمية كبيرة فى حقيقة الأمر، فلا نتمادى فى الطبخ أكثر من الحاجة حتى لا يفسد ونضطر الى رميه، واذا زاد الأكل يمكننا بالتأكيد مشاركة الناس فيه وإفطار صائم به فى اليوم التالى.

وأخيرا (لو علمتم ما فى رمضان من خير لتمنيتم أن تكون السنة كلها رمضان) فلا ترهقوا أنفسكم بمشاوير غير مهمة بل وفروا مجهودكم بقدر الأمكان واحسنوا استغلال الوقت لأنه يمضى بسرعة.

اتمنى لكم شهر مبارك وأعياد سعيدة فى منزل نظيف ومرتب دائما.

أوراق خاصة

لتنظيم البيت

 اوراق خاصة لتنظيم البيت

 
اخبر صديق



التعليقات

تعليق

تجهيز الوجبات الطبيخ

اشتركِ معنا وتابعي أحدث المقالات والعروض!

خطوات الانتقال من بيت إلى بيت
http://critic.net/