الأسطورة والحقيقة فى إدارة أعمال البيت

هناك بعض الأخطاء المنزلية التى نقع فيها  أحياناً أو بعض الإعتقادات الخاطئة التى قد تكلفنا وقتا، جهدا أو أموالا أو تأخذ من منازلنا مساحة بدون داعِ، جمعنا منها هنا البعض بقدر الإمكان بعد البحث والملاحظة لكثير من البيوت المصرية.

الأسطورة

الحقيقة

“أنا كل ما بلاقى حاجة واقعة على الأرض ، أشيلها وأحطها فى أول درج يقابلنى”

هنا تم علاج المنظر العام للبيت ولكن بداخل الأدراج كوارث محققة! أعيدى كل شىء إلى مكانه الاصلى المحدد أولا بأول وإلا فهو لا يلزم فتخلصى منه فورا.

“كل ما حاجة تخلص منى وأنا بطبخ أبعت أجيبها فورا”

الأصل بالنسبة لإعادة ملء المخزون أن نشترى قبل انتهاؤه بقليل وليس عند فراغه بالكامل. ومن ناحية أخرى الشراء المجمع للاحتياجات بعد الجرد يوفر الوقت والجهد والأموال أحيانا.

“علطول برش الأرض عشان النمل مايجيش وبرضه مفيش فايده”

هنا نحن نعالج المشكلة وقتيا وليس السبب فيها…قللى من تواجد الفتافيت بالتنظيف المستمر ومنع تناثرها من البداية ولن يظهر لك النمل باحثا عن غذاء لأنه ببساطة لا يوجد!

“لا يوجد لدى المساحة الكافية لحفظ كل ملابسى أو ملابس أولادى”

لديك أكيد المساحة اللازمة لحفظ ما تحتاجينه فعلا وليس ما لا تستخدميه فى حقيقة الأمر…تخلصى من الضيق والقديم وكل ما لم يستخدم منذ عام على الأقل. ومن ناحية أخرى ستكفى المساحة إذا تم ترتيب الأغراض فيها بطريقة صحيحة.

“أشيلها يمكن تنفع…يمكن أصلحه…يمكن أخس !!”

لا بد من مواجهة الحقيقة..هل الأهم هنا هو ايجاد مساحة أم الاحتفاظ بأشياء لا نستخدمها وغالبا لن نستخدمها…صلحيها إذا كنت تريدينها فعلا أو ارميها….وعندما ينقص وزنك أشترى ملابس جديدة J

“البرطمانات الزجاجية الفارغة وأطباق الفوم والجرائد من كنوز المنزل الأساسية ولا يمكن الاستغناء عنها”

لأ ممكن! لأنها لن تكون الأخيرة فأنت مستمرة فى شراء البرطمانات والأطباق الفوم تدخل المنزل بانتظام ويمكنك إعادة استخدامها فى أى وقت. يمكنك حفظ القليل فقط حسب الحاجة والمكان المتاح.

 

فكرى جيدا ووازنى الأمور حتى تحددى أى الأعمال تفيدك فعلا وأيها يستهلك وقتك بدون داعِ، وتذكرى أن خير الأمور الوسط دائما.

 
اخبر صديق



التعليقات

تعليق

تجهيز الوجبات الطبيخ

اشتركِ معنا وتابعي أحدث المقالات والعروض!

خطوات الانتقال من بيت إلى بيت
http://critic.net/