كيف يمكن تنمية مهارات التنظيم لدى الأطفال؟

الأطفال بطبيعتهم كائنات غير منظمة تهتم أكثر باللعب والمرح دون الترتيب أو إعادة تنظيم المكان والأدوات والألعاب. ولكن التنظيم لا يأتي مع الجينات فالجميع يمكن أن يتعلم التنظيم ويبرع فيه ولكن بدرجات متفاوتة فكل حسب مقدرته وتركيزه. ولكل سن قدرة معينة على التنظيم بل وقدرة أيضا على المساعدة في أعمال البيت والتي قد يكون من ضمنها التنظيم وإعادة الترتيب.

 تنمية مهارات التنظيم في المنزل

التنظيم كعادة مكتسبة يتعلمها الأطفال بالمشاهدة أكثر فكخطوة أولى يجب أن تكون الأسرة والبيئة المحيطة منظمين ويتبعون نفس القواعد التنظيمية حتى يصبح التنظيم بالنسبة لهم عادة كغسيل الوجه صباحا لا ملل أو تأفف من تكرار القيام بها.

منذ السن الصغير جدا يمكن إدماج التنظيم فيما نعلمه لأولادنا أي لا يوجد سن معين مناسب أكثر لتعلم التنظيم. ولكن كلما بدأنا مبكرا سيتعود الأطفال أسرع.

قائمة بالأعمال المنزلية التى يمكن للأطفال المساعدة بها فى البيت 

  • الإلتزام بالروتين اليومى وخاصة مواعيد النوم والاستيقاظ
  • تحديد أماكن كل شيء والتصميم على التعود على إعادة كل شيء لمكانه
  • تصميم مكان محدد وواضح للمذاكرة وخالى من الكراكيب والالتزام به فقط
  • تعلم مراجعة وجرد الحقيبة يوميا بعد العودة وإخراج ما يلزم منها (علبة الطعام – فوطة) ثم التعود على تحضيرها وجعلها جاهزة للمرة القادمة سواء لحقيبة المدرسة أو حقيبة التمرين.
  • وضع نتيجة كبيرة بالمنزل في مكان واضح أو لوحة لكتابة الأعمال الهامة ولصق الجداول والملاحظات (طريقة عمل لوحة مركز الأعمال)
  • استخدام أقلام وأوراق لاصقة وأدوات مكتبية ملونة وجميلة للمذاكرة وفصل المواد المختلفة عن بعض.
تنمية مهارات التنظيم

من الضرورى توضيح شكل ومعنى المكتب المنظم للطفل

فوائد تعلم التنظيم في الدراسة:

  • توتر أقل وتركيز أكثر: عندما يتعود الأطفال الترتيب في الفصل سيصبح المكان أجمل وسيقل التوتر والتشتت الناتج عن تناثر الأشياء حولهم أو عن ضياع الأشياء. وكذلك بالنسبة للمدرس.
  • وقت أكثر: للمدرس وللحصة وللطالب. بدلا من ضياعه في البحث عن الأشياء أو فض المنازعات.
  • تقليل ضياع الأغراض: بالتأكيد الفوضى تتسبب في اختفاء الأدوات أو أوراق الامتحانات أو الكتب وبالتالي إما ضياع وقت في البحث عنها أو ضياعها كلية.
  • درجات أعلى: المنظم في أغراضه سيكون منظما في وقته وفى أسلوب مذاكرته وهذا بالتأكيد ينعكس على الفهم والحل في الامتحانات.
  • كل ما سبق يشجع ويحفز التلميذ على الإجتهاد أكثر واكتساب الثقة في النفس. وبالتالي سيكون مستعدا للمرحلة القادمة والحياة العملية.

 تنمية مهارات التنظيم في المدرسة

يمكن للمدرس إدماج تعلم التنظيم داخل الحصص العادية:

المدرسين لكل المواد يمكنهم بطرق بسيطة وقواعد صارمة مساعدة الأطفال على اكتساب مهارات تنظيمية.

  • التصميم على إعادة القطعة المكتوبة بخط أفضل أو بنظام في الورقة.
  • طلب أدوات مكتبية محددة ومهمة لحفظ الأوراق حسب موضوع معين ثم استخدام الألوان للعناوين حتى تكون واضحة ومنفصلة. والفواصل وغيرها من الأدوات المكتبية التى تساعد على تنظيم الأعمال وترتيب الأفكار وتوضيح المعلومات.
  • حتى في الرياضيات… فالاهتمام بتنظيم الحل المنطقى في سطور متوازية يحسن الصورة في العقل ويجعله يركز أكثر ويفهم الحل ويغنيه عن نسيان بعض الخطوات أو عدم وضوح الأرقام.
  • التأكد من وضع الأوراق داخل ملفات خاصة لحفظها بالحقيبة وليست سائبة فتتقطع
  • التأكد من فصل الطعام والمياه عن الأوراق والكتب
  • التعود على كتابة الواجبات المطلوبة في كراسة خاصة منظمة ومتابعة ذلك على مدار العام لترسيخ الأسلوب لديهم.
التنظيم

أهمية اكتساب مهارات التنظيم للأطفال على المستوى الأكاديمى

يمكن للمدرس تعليق لوحة للتركيز على أهمية وطرق ترتيب المكتب فى الفصل لتكون واضحة أمامهم وتثبت فى رأسهم وتصبح عادة طبيعية

لوحة مقترحة يمكن تحميلها وطباعتها

تنمية مهارات التنظيم

تنمية مهارات التنظيم