تنظيف ما قبل الموت

تنظيف ما قبل الموت أو (فن التنظيم السويدى)

كيف نحرر أنفسنا وبيوتنا من الكراكيب

كتاب تم إصداره في يناير 2018 للكاتبة مارجريتا ماجنوسون ويتكلم عن نوع غريب من التنظيم يوجد في السويد. وهو فكر عملى وخالى من العواطف لترتيب المنزل مع التركيز على ما نحبه من الأشياء وليس عدد الأشياء.

تنظيف ما قبل الموت

تنظيف ما قبل الموت

في السويد، توجد طريقة ومنهج لتنظيم البيت والتخلص من الكراكيب يسمى “تنظيف الموت” The Swedish Death Cleaning (döstädning) هذا المدخل التنظيمى ذو الاسم الغريب يمكن اتباعه في أي مرحلة عمرية ولكنه يعتمد على فكرة أن أقوم أنا بالتخلص من الكراكيب الخاصة بى قبل أن أرحل ويقوم الآخرون بذلك عنى!

للوهلة الأولى قد يبدو الموضوع قاسى أو مرهق عاطفيا، ولكن الكاتبة تحفز القراء على فكرة التقليل minimalism بأسلوب شيق وساخر. وبطريقة مرحة تجعل حوارات الأسرة في التخلص من الكراكيب ممتعة ومتعاونة بدلا من أن تكون مرهقة وحزينة. وكذلك تدعو لتسهيل عملية التخلص من أغراض من يرحلون عنا. وهى تقترح أنواع الممتلكات التي يجب التخلص منها أو السهل التخلص منها (كالملابس التي لا تستخدم، الهدايا غير المحببة، أطباق وأكواب زائدة…). وهى تقوم بذلك في أثناء عملية التخلص من أغراض زوجها الراحل وبطريقة بسيطة وبها نوع من المرح الممزوج ببعض عاداتها السويدية مما يجعل القارىء أكثر تقبلا لمبدأ التخلص (أو عدم الإرتباط) بالأشياء.

بالطبع قد يظن البعض أن هذا أبعد ما يكون عن ثقافتنا الشرقية، ولكن فن التنظيم السويدى قد يعتبر دعوة لتبسيط الممتلكات وبالتالي تبسيط الحياة فنستمتع بها أكثر. وكغيرة من مناهج التنظيم والتخلص من الكراكيب فهو يحتوى على جزء كبير من التعامل مع عواطف الإرتباط بالاشياء والثقافات والعادات المتوارثة. فجرد مجموعات كبيرة من الذكريات المتمثلة في الكتب والصور والرسائل تحتاج إلى مجهود عاطفى وترتيب للأولويات وتفكير منطقى وعقلانى.

وبالرغم من احتواء الموضوع على كمية من العاطفة، فالكاتبة تصر على أنه ممتع في أثناء عملية استرجاع الذكريات مع كل شيء ووداعه قبل أن يرحل في طريقه. فإذا كان يبعث فينا السعادة فترة طويلة فهو الآن يجب أن يرحل حتى نستعيد مساحتنا وتستمر سعادتنا.

كيف نساعد كبار السن فى التخلص من الكراكيب