تخطيط أهدافى في رمضان

تخطيط أهدافى في رمضان

قبل أن يبدأ الشهر الكريم، علينا تحديد أهدافنا جيدا خلال هذا الشهر الكريم. حتى لا نفاجأ بأنه أنتهى بدون أن ندرك أو نحقق شيئا مما تمنينا.

الخطوة الأولى هي البدء بالتخطيط بواسطة الورقة والقلم حتى يمكنك وضع أفكارك أمامك على الورق وتحسينها أو ترتيبها حسب الأولويات. ولأن لديك الآن الكثير من النواحى في حياتك لكل ناحية أهداف خاصة ومختلفة.

قد تساعدك الخرائط الذهنية على عمل خطة جيدة.

تخطيط أهدافى فى رمضان

مثال تخطيط أهدافى في رمضان:

  • أهداف دينية ونفسية: ماذا أريد أن أحقق هذا الشهر؟ هل سأختم المصحف؟ إذن حددى موعد الورد اليومى. وهكذا مع كل ما تريدين تحقيقه.
  • عمل الخير: كم يمكنك المساهمة به؟ أين يمكنك مساعدة الناس وكم من الوقت يمكنك التبرع به؟
  • استمتاع مع الأسرة: هل سنستعين بالشهر الكريم في ضبط أعصابنا أكثر مثلا؟ هل يمكنك استغلال وقت الصيام في حفظ القرآن أو التسميع مع أطفالك؟ أو عمل نشاطات خاصة؟ حددى الآن المواعيد المناسبة لذلك لتلتزمى بها خلال الشهر.

لاحظ أن الأهداف ستختلف من شخص لأخر ومن أسرة لأخرى وبالتالي ستختلف الخطوات والأعمال.

لدى الآن خطوات يجب القيام بها حتى يمكننى الوصول لأهدافى يوم بعد يوم خلال الشهر: مثلا:

بناءا على خطة الوجبات الموضوعة يمكنك الآن كتابة قائمة مشترياتك ولكن هنا يمكننا كتابة قائمتين واحدة أساسية والأخرى فرعية.

  • قائمة المشتريات الأساسية: وهى غالبا الخزين الشهرى المعتاد إضافة إلى بعض الأغراض البسيطة لتنفيذ وجباتك.
  • قائمة المشتريات الفرعية: وهى الخاصة بكل الإضافات الرمضانية حسب الذوق والحاجة التي تحبى شراؤها لأسرتك.

الوقت في رمضان

الآن هناك تغيير في مواعيد العمل والمدارس والتمارين والدروس وهناك مواعيد لصلاة التراويح وغيرها، إذن عليك التفكير في ذلك وكتابة المواعيد الجديدة امامك حتى لا تنسى أو تتفاجأى.

يجب عليك أيضا ضبط مواعيد مشاويرك الأساسية بما يتناسب مع مواعيد المحلات والمتاجر أو المواعيد بعيدة عن الزحام أو قبل الإفطار مباشرة. وكذلك أخذ قسطٍ من الراحة للاستعداد لصلاة التراويح في الليل.

حفاظا على وقتك وتركيزك ونشاطك يُفضّل تأخير السحور إلى أقصى وقتٍ ممكنٍ، فكلّما اقترب وقت السحور من الفجر كان ذلك أفضل.

 

تخطيط أهدافى في رمضان